আহলে বায়তের ফযীলত

আহলে বায়তের ফযীলত

আহলে বায়তের ফযীলত

فَضَآئِلُ اَهْلِ الْبَيْتِ
আহলে বায়তের ফযীলত
[اِحْيَاءُ الْمَيْتِ بِفَضَائِلِ اَهْلِ الْبَيْتِ ]

মূল : ইমাম জালাল উদ্দীন সুয়ূত্বী
[রাহ্মাতুল্লাহি তা‘আলা আলায়হি]

বঙ্গানুবাদ
অধ্যাপক মাওলানা সৈয়দ মোহাম্মদ
জালাল উদ্দিন আল-আযহারী

সম্পাদনা
মাওলানা মুহাম্মদ আবদুল মান্নান
মহাপরিচালক, আনজুমান রিসার্চ সেন্টার

প্রকাশকাল
১ মুহাররম, ১৪৩৭ হিজরী
৩০ আশ্বিন, ১৪২২ বাংলা

১৫ অক্টোবর, ২০১৫ খ্রিস্টাব্দ

সর্বস্বত্ত্ব প্রকাশকের

হাদিয়া: ৫০ /- (পঞ্চাশ) টাকা

প্রকাশনায়
আন্জুমান-এ-রহমানিয়া আহমদিয়া সুন্নিয়া ট্রাস্ট [প্রচার ও প্রকাশনা বিভাগ] ৩২১, দিদার মার্কেট (৩য় তলা) দেওয়ান বাজার, চট্টগ্রাম-৪০০০, বাংলাদেশ। ফোন : ০৩১-২৮৫৫৯৭৬,

মুখবন্ধ
বিসমিল্লাহির রাহ্মানির রাহীম
নাহমাদুহু ওয়ানুসাল্লী ওয়া নুসাল্লিমু ‘আলা হাবীবিল করীম
ওয়া ‘আলা-আ-লিহী ওয়া সাহ্বিহী আজমা‘ঈন

নবীকুল সরদার হুযূর-ই আক্রাম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম-এর আহলে বায়তের মর্যাদা ও ফযীলতের বিষয়টি মধ্যাহ্ণ সূর্যের চেয়েও স্পষ্ট। পবিত্র ক্বোরআন মজীদ তাঁদের পবিত্রতা ঘোষণা করেছে- ইন্নামা- ইয়ুরী-দুল্লা-হু লিইয়ুয্হিবা ‘আন্কুমুর রিজ্সা আহ্লাল বায়তি ওয়া ইয়ুত্বাহ্হিরাকুম তাত্বহী-রা-। (আল্লাহ্ তো এটাই চান, হে নবীর পরিবারবর্গ! যে, তোমাদের থেকে প্রত্যেক অপবিত্রতা দূরীভূত করবেন এবং তোমাদেরকে পবিত্র করে খুব পরিচ্ছন্ন করে দেবেন। [সূরা আহযাব: আয়াত-৩৩] হাদীস শরীফেও হুযূর-ই আক্রাম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম-এর আহলে বায়তের প্রতি ভালবাসা রাখা, তাঁদের মর্যাদা রক্ষার প্রতি সতর্ক থাকা এবং তাঁদের খিদমত আঞ্জাম দেওয়ার প্রতি তাকীদ দিয়েছেন। সুতরাং আহলে বায়তের মর্যাদা ও ফযীলতের ব্যাপারে সত্যপন্থীদের কারো দ্বিমত নেই। যুক্তিও একথার পক্ষে যে, আল্লাহর হাবীবের সাথে সম্পর্কযুক্ত সব ব্যক্তি ও বস্তু মর্যাদাবান এবং আল্লাহর দরবারে মাক্ববূল বা গ্রহণযোগ্য। নবী করীমের সাথে আহলে বায়তের নিবিড় সম্পর্কের কথা বলার অপেক্ষাই রাখেনা।
আল্লাহ্ তা‘আলাও তাঁর হাবীবের উদ্দেশে বলেছেন, আপনি বলুন, ‘আমি তোমাদের নিকট সেটার উপর (দাওয়াত ও হিদায়ত ইত্যাদির বিনিময়ে) কোন প্রতিদান চাইনা, কিন্তু চাই আমার নিকটাত্মীয়দের প্রতি ভালবাসা। মোটকথা, আহলে বায়তের প্রতি ভালবাসা পোষণের মাধ্যমে মু’মিন-মুসলমান দুনিয়া ও আখিরাতে নিশ্চিতভাবে সাফল্য ও মর্যাদা লাভ করতে পারেন। পক্ষান্তরে, আহলে বায়তের প্রতি বিদ্বেষ উভয় জাহানে ধ্বংসের কারণ হয়।

অতি সুখের বিষয় যে, বিশ্ববিখ্যাত ইমাম জালাল উদ্দীন সূয়ূত্বী আলায়হির রাহ্মাহ্ আহলে বায়তের ফযীলত প্রসঙ্গে বর্ণিত ষাটটা সহীহ্ হাদীস সম্বলিত একটি প্রমাণ্য কিতাব ‘ইয়াহ্ইয়াউল মায়ত বি ফাদ্বা-ইলি আহলিল বায়ত’ নামে প্রণয়ন করেছেন, যা সংক্ষেপে ‘আহলে বায়তের ফযীলত’ শিরোনামে প্রকাশিত হলো। এ কিতাবের বঙ্গানুবাদ করেছেন অধ্যাপক মাওলানা সৈয়্যদ মুহাম্মদ জালাল উদ্দীন আল-আযহারী আর প্রকাশ করলো ‘আন্জুমান প্রচার ও প্রকাশনা বিভাগ’। বাংলাভাষীদের জন্য এটা আহলে বায়তের মর্যাদা ও ওযীলত সম্পর্কে সম্যক জ্ঞানার্জন ও তাঁদের প্রতি যতœবান হবার ক্ষেত্রে যথেষ্ট ও অত্যন্ত উপকারী সাব্যস্ত হবে-ইনশা-আল্লাহ্।
সালামান্তে-

(মাওলানা মুহাম্মদ আবদুল মান্নান)
মহাপরিচালক, আন্জুমান রিসার্চ সেন্টার,
আলমগীর খানক্বাহ শরীফ, ষোলশহর, চট্টগ্রাম

হযরতুল আল্লামা ইমাম জালাল উদ্দীন সুয়ূত্বী
আলায়হির রাহমাহর সংক্ষিপ্ত জীবনী

ইমাম হাফেয সুয়ূত্বী রাহিমাহুল্লাহর পূর্ণনাম- ‘জালাল উদ্দীন আবদুর রহমান ইবনুল কামাল, আবূ বকর ইবনে মুহাম্মদ ইবনে সা-বিক্বুদ্দীন ইবনুল ফখর ওসমান ইবনে নাযিরুদ্দীন মুহাম্মদ ইবনে শায়খ হুমাম উদ্দীন। তাঁর জন্ম ১ রজব, ৮৪৯হিজরী রবিবার রাতে হয়েছিলো। ‘খুদ্বায়রী’ ও ‘আস্ সুয়ূত্বী, ‘সুয়ূত্বী’ সংক্ষেপে এ দু’টি সম্পর্কজনিত শব্দও তাঁর নামের সাথে সংযোজন করা হয়।
তাঁর বংশীয় পরম্পরা এক অনারবীয় খান্দান পর্যন্ত পৌঁছে যায়। তিনি তাঁরই লিখিত কিতাব ‘হুসনুল মুহা-দ্বারাহ্ ফী- আখবা-রি মিসর ওয়াল ক্বাহেরাহ্’য় আত্মজীবনীতে লিখেছেন, ‘‘আমাকে এক নির্ভরযোগ্য ব্যক্তি বলেছেন, আমার পিতা রাহমাতুল্লাহি তা‘আলা আলায়হি বর্ণনা করতেন যে, আমাদের পূর্বপুরুষ (বংশের মূল পুরুষ) একজন ‘আজমী’ (অনারবীয়) ছিলেন এবং পূর্বাঞ্চলীয় লোক ছিলেন। ইমাম সুয়ূত্বীর খান্দান মিশরে আসার পূর্বে বাগদাদের মহল্লা ‘খুদ্বায়রিয়্যাহ্’য় বসবাস করতেন। এ মহল্লা বাগদাদের পূর্ব প্রান্তে ইমাম-ই আ’যম রাহিমাহুল্লাহু তা‘আলার মাযার শরীফের নিকটে অবস্থিত। ‘খুদ্বায়রী’ সম্পর্কবাচক উপাধির কারণ এটাই। ইমাম সুয়ূতীর জন্মের কয়েক পুরুষ পূর্বে এ খান্দান ইরাক থেকে মিশর এসেছেন এবং মিশরের ‘আস্য়ূত্ব’ শহরে বসবাস করতেন। সেটার নামও ‘খুদ্বায়রিয়্যাহ্’ রেখে দেন।

ইমাম সুয়ূত্বীর পিতা আস্য়ূত্ব থেকে কায়রো চলে যান। সেখানে তিনি ‘ইবনে তূ¡লূন জামে মসজিদ’-এ খতীব হিসেবে দায়িত্ব পালন করতেন। সাথে সাথে শায়খূনী জামে মসজিদ সংলগ্ন মাদরাসায় ‘ফিক্বহ’র ওস্তাদ হিসেবে নিয়োজিত ছিলেন। ৮৫৫ হিজরীতে তাঁর ইনতিক্বাল হয়। তখন ইমাম সুয়ূত্বীর বয়স পাঁচ কিংবা ছয় বছর ছিলো। তখন তাঁর অভিভাবকত্বের দায়িত্ব তাঁর পিতার এক সূফী বন্ধু নিয়েছিলেন। ইমাম সুয়ূত্বী ৮ বছর বয়সে ক্বোরআন করীম হেফয করে নিয়েছিলেন। তারপর তিনি নাহ্ভ ও ফিক্বহ্র ‘মতন’ মুখস্থ করতে মশগুল হন। ইমাম সুয়ূত্বী তাঁর যুগের বহু ওস্তাদ ও মাশাইখ থেকে জ্ঞানার্জন করেন। তাঁদের অধিকাংশের উল্লেখ (আলোচনা) তিনি তাঁর ‘হুসনুল মুহা-দ্বারাহ্’য় করেছেন।
ইমাম সুয়ূত্বী রাহমাতুল্লাহি তা‘আলা আলায়হি তাঁর যুগে প্রচলিত সমস্ত আরবী ও ইসলামী বিষয়াদির জ্ঞান অর্জন করেন এবং সেগুলোতে পূর্ণ দক্ষতা লাভ করেন। ওইসব বিষয়ে তাঁর লেখনী (গ্রন্থ-পুস্তক)ও রয়েছে। তাঁর প্রণীত গ্রন্থ পুস্তকাদির আধিক্য ও বিভিন্ন বিষয়ে তাঁর লেখনী অনুসারে তাঁরপর তাঁর মত আর কাউকে দেখা যায়না; এমনকি পূর্ববর্তীদের মধ্যেও হয়তো তাঁর মতো দু/একজন পাওয়া যায় কিনা সংশয় রয়েছে।

তিনি হাদীস ও হাদীস শাস্ত্রের বিভিন্ন বিষয়, তাফসীর ও আল্লাহর কিতাব (ক্বোরআন মজীদ) সম্পর্কিত অন্যান্য বিষয়, ফিক্বহ্ ও এর উসূল, কালাম, জদল, ইতিহাস, অনুবাদ, তাসাওফ, সাহিত্য, অলংকার (মা‘আনী, বয়ান ও বদী’) নাহভ, সরফ, অভিধান ও মানত্বিক বিষয়ে শত-সহস্র কিতাব প্রণয়ন করেন। তিনি তাঁর ‘হুস্নুল মুহাদ্বারাহ্’য় লিখেছেন-
وَبَلغَتْ مُؤَلَّفَاتِىْ الْانَ ثَلاَثَمِائَةِ كِتَابٍ سِوى مَا غَسَلْتُه اَوْ رَجَعْتُ عَنْهُ
অর্থাৎ এ পর্যন্ত আমার লিখিত কিতাবগুলোর সংখ্যা তিনশ’ হয়ে গেছে। এগুলোর মধ্যে ওইসব কিতাব নেই, যেগুলো আমি বিনষ্ট করে ফেলেছি কিংবা যেগুলো আমি প্রত্যাহার করে নিয়েছি।
কিতাবগুলোর এ সংখ্যা ‘হুস্নুল মুহা-দ্বারাহ্’ লিখার সময়কার ছিলো। আর সম্ভবত এত সংখ্যক কিতাব তিনি পরবর্তীতেও লিখেছেন। ‘মুস্তাশ্রিক্ব ফিলোগুল’ তাঁর লিখিত সমস্ত কিতাব গণনা করেছেন। তাঁর পরিসংখ্যান অনুসারে ইমাম সুয়ূত্বীর লিখিত কিতাবগুলোর সংখ্যা ৫৬১।

তাঁর কিতাবগুলোর মধ্যে এমন বহু কিতাব রয়েছে, যেগুলো কয়েক খণ্ডে বিন্যস্থ। তন্মধ্যে কিছু কিতাব এমনও রয়েছে, যেগুলো ‘দাওয়া-ইরে মা‘আ-রিফ’ (জ্ঞান-বিজ্ঞানের বিভিন্ন শাখা সম্ভার)-এর মর্যাদা রাখে। পুস্তক প্রণয়ন ও রচনার ময়দানে আল্লাহ্ তা‘আলা তাঁকে যেই সুবর্ণ সামর্থ্য দান করেছেন, তা খুব কম সংখ্যক লোকই পেয়েছেন। আরবী ও ইসলামী জ্ঞানের এমন কোন রাজপথ নেই, যাতে তাঁর পদচারণা পাওয়া যায় না। তাঁকে ‘হাত্বিবুল লায়ল’ (যাচাই বিহীন লোক) বলে যাঁরা সমালোচনা করেন তারাও জ্ঞান, গবেষণা ও বিশ্লেষণের উপত্যকায় তাঁর সাহায্য ছাড়া এক কদমও চলতে পারে না। বাস্তবাবস্থা হচ্ছে- বেশীর ভাগ পূর্ববর্তী ইমামগণের মতো ইমাম সুয়ূতীরও দু’টি যোগ্যতাপূর্ণ অবস্থান রয়েছে- একটি হচ্ছে জ্ঞান-ভাণ্ডার ও লেখকের আর অপরটি হচ্ছে- গভীর গবেষক ও বিশ্লষক এবং সুক্ষ্মদর্শী (মুহাক্বক্বিক্ব ও মুদাক্বক্বিক্ব)-এর। ইমাম সুয়ূতীর জন্য সাধারণভাবে ‘হাত্বিবুল লায়ল’ (নির্বিচারে উদ্ধৃতকারী লেখক) উপাধি ব্যবহারকারীগণ তাঁর এ দু’টি মর্যাদাপূর্ণ স্তরের মধ্যে পার্থক্য করতে অক্ষম এবং র্প্বূবর্তী ইমামগণের উন্নত রুচি ও পদ্ধতি সম্পর্কেও কম অবগত।

ইমাম জালাল উদ্দীন সুয়ূত্বী দীর্ঘদিন যাবৎ প্রসিদ্ধ ‘খানক্বাহ্-ই বীবার্সিয়া’র ‘ওয়াক্বফ এস্টেট’-এর মহাব্যবস্থাপক হিসেবেও দায়িত্ব পালন করেছেন। তদানীন্তনকালে এটা মিশরের সর্বাপেক্ষা বড় খান্ক্বাহ্ ছিলো; কিন্তু যখন সুলতান মুহাম্মদ ক্বাতবাঈ মিশরের শাসন-ক্ষমতা গ্রহণ করেন, তখন ভণ্ড সূফীদের একটি দল সুলতানের নিকট ইমাম সুয়ূত্বীর বিপক্ষে কিছু অমূলক অভিযোগ করেছিলো। এতদ্ভিত্তিতে সুলতান তাঁকে উক্ত পদ থেকে অব্যাহতি দিয়েছিলেন। এ অপসারণের পর থেকে তিনি দুনিয়া ও এর সমস্ত সম্পর্ক থেকে নিজে নিজে অবসর গ্রহণ করেন এবং লেখালেখিতে আত্মনিয়োগ করেন। এমন একাকীত্বের মধ্যে ইমাম সুয়ূতী তাঁর বেশীরভাগ কিতাব রচনা করেন। তাঁর এ একাক্বীত্ব ও জ্ঞানগত ই’তিকাফ তাঁর জীবনের শেষ মুহূর্ত পর্যন্ত অব্যাহত ছিলো। এ বিশ বছর ব্যাপী সময়সীমায় তিনি লোকজনের সাথে মেলামেশা পর্যন্ত বন্ধ করে দিয়েছিলেন। এমনকি তাঁর ঘরের নীল নদের দিকে খোলা হয় এমন জানালাগুলোও বন্ধ করে দিয়েছিলেন। আর নিজের জীবনের প্রতিটি মুহূর্তকে ইসলামী ও আরবী জ্ঞানচর্চা, এগুলো নিয়ে চিন্তা-গবেষণা এবং গ্রন্থ-পুস্তক রচনা ও প্রণয়নের মধ্যে অতিবাহিত করেন। ৯১১ হিজরীতে এ যুগশ্রেষ্ঠ জ্ঞানী ও গুণী ইমামের ইনতিক্বাল হয়েছে। আল্লাহ্ তাঁর উপর রহমতের বারি বর্ষণ করুন।
আ-মী-ন।

বিসমিল্লাহির রাহমানির রাহীম

فَضَآئِلُ اَهْلِ الْبَيْتِ
আহলে বায়তের ফযীলত

সমস্ত প্রশংসা আল্লাহ তা‘আলার জন্য এবং সালাত সালাম তাঁর চয়নকৃত বান্দাদের প্রতি। এ ষাটটি হাদীস নিয়ে কিতাবটি লিখেছি এবং নামকরণ করেছি “ইহ্য়াউল মায়ত বিফাদ্বা-ইলে আহলিল বায়ত।”

হাদীস নং-১
الحديث الأول قال السيوطي: اخرج سعيد بن منصور في سننه عن سعيد بن جبير في قوله تعالى (قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَىٰ ۗ )[الشوري-২৩] قال قربى رسول الله صلى الله عليه وسلم. ( )

হযরত সা‘ঈদ ইবনে মনসূর তাঁর ‘সুনান’ নামক কিতাবে সা‘ঈদ ইবনে জুবাইর রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে আল্লাহ তা‘আলা র বাণী (হে হাবীব! আপনি বলে দিন-এর বিনিময়ে আমি তোমাদের নিকট কোন প্রতিদান চাইনা; কিন্তু একমাত্র নিকটাত্মীয়দের প্রতি ভালবাসা। (সূরা শূরা, আয়াত-২৩) সম্পর্কে বর্ণনা করেন এবং বলেন, এখানে রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম-এর নিকটাত্মীয়দের প্রতি ভালবাসার নির্দেশ দেয়া হয়েছে।

হাদীস নং-২
الحديث الثاني قال: اخرج ابن المنذر وابن ابى حاتم وابن مردويه في تفاسيرهم والطبراني في المعجم الكبير عن ابن عباس رضي الله عنهما لما نزلت الآية (قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَىٰ ۗ )[الشوري-২৩] قالوا : يارسول الله من قرابتك هؤلاء الذين وجبت علينا مودتهم؟ قال: علي وفاطمة وولداهما. ( )

ইবনুল মুন্যির, ইবনে আবী হাতিম ও ইবনে র্মাদাওয়াইহ্ তাঁদের তাফসীরে এবং তাবরানী তাঁর ‘মু’জাম আল-কাবীর’-এ হযরত আবদুল্লাহ ইবনে আব্বাস রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, যখন ‘হে হাবীব! আপনি বলে দিন- আমি তোমাদের নিকট এর বিনিময়ে কোন পারিশ্রমিক চাইনা, কিন্তু একমাত্র আমার নিকটাত্মীয়দের ভালবাসা (সূরা শুরা, আয়াত-২৩) অবতীর্ণ হয় তখন সাহাবায়ে কেরাম জিজ্ঞেস করলেন, এয়া রাসূলাল্লাহ্! আপনার নিকটাত্মীয়গণ কারা, যাঁদের ভালবাসা আমাদের উপর ওয়াজিব করে দেয়া হয়েছে? তদুত্তরে প্রিয়নবী সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করলেন, তারা হলো- হযরত আলী, হযরত ফাতেমা এবং তাদের দুই সন্তান- হযরত হাসান ও হযরত হোসাইন (রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু)।

হাদীস নং-৩
الحديث الثالث قال: أخرج ابن أبي حاتم عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى (وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًاۚ ) [الشورى-২৩] قال: المودة لآل محمد صلى الله عليه وسلم. ( )

ইবনে আবী হাতেম হযরত ইবনে আব্বাস রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহুমা থেকে বর্ণনা করেন, তিনি যে ব্যক্তি সৎ কাজ করে, আমি তার জন্য তাতে আরো শ্রীবৃদ্ধি করি।’ [সূরা শূরা, আয়াত-২৩] এ আয়াতের ব্যাখ্যায় বলেন, এখানে সৎ কাজ মানে হলো হযরত মুহাম্মদ মোস্তফা সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম পবিত্র বংশধরের প্রতি ভালবাসা।

হাদীস নং-৪
الحديث الرابع قال: أخرج احمد والترمذي والنسائي والحاكم عن المطلب بن ربيعة رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: والله لايدخل قلب امرئ مسلم إيمان حتى يحبكم لله ولقرابتي. قال: وصححه الترمذي. ( )

ইমাম আহমদ, তিরমিযী, নাসায়ী ও হাকেম হযরত মুত্তালিব ইবনে রাবী‘আহ্ রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, ততক্ষণ পর্যন্ত কোন মুসলমান ব্যক্তির হৃদয়ে ঈমান প্রবেশ করবে না যতক্ষণ না সে তোমাদেরকে ভালবাসবে আল্লাহ তা‘আলা র ওয়াস্তে এবং তোমাদের সাথে আমার আত্মীয়তার সম্পর্কের কারণে। ইমাম তিরমিযী এ হাদীসকে বিশুদ্ধ বলে অভিহিত করেছেন।

হাদীস নং-৫
الحديث الخامس قال: اخرج مسلم والترمذي والنسائي عن زيد بن أرقم رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أذكركم الله في أهل بيتي . ( )

ইমাম মুসলিম, তিরমিযী ও নাসাঈ হযরত যায়দ ইবনে আরক্বাম রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, আমি তোমাদেরকে আল্লাহ তা‘আলাকে স্মরণ করিয়ে দিচ্ছি আমার আহলে বাইত সম্পর্কে। অর্থাৎ তোমাদেরকে তাঁদের ব্যাপারে সতর্ক করে দিচ্ছি।

হাদীস নং-৬
الحديث السادس قال : اخرج الترمذي والحاكم عن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني تارك فيكم ما أن تمسكتم به لن تضلوا بعدي كتاب الله وعترتي أهل بيتي ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض فانظروا كيف تخلفوني فيهما. قال: وحسنه الترمذي. ( )

ইমাম মুসলিম, তিরমিযী এবং হাকেম হযরত যায়দ ইবনে আরক্বাম রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন- রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, আমি তোমাদের নিকট ওই দু’টি জিনিস রেখে যাচ্ছি। যদি তোমরা তা মজবুত ভাবে আঁকড়ে ধর তাহলে আমার পরে তোমরা কখনও পথভ্রষ্ট হবে না। আর এ দু’টির মধ্যে একটি হলো আল্লাহ তা‘আলার কিতাব এবং অপরটি হলো আমার ‘ইত্রত’ তথা আমার আহ্লে বাইত। আর মহান দয়ালু প্রজ্ঞাময় আল্লাহ আমাকে সংবাদ দিয়েছেন যে, এ দুটি কখনও বিচ্ছিন্ন হবে না, এ পর্যন্ত যে, উভয়ে আমার নিকট আমার ‘হাওযে কাওসার’-এ অবতরণ করবে। তাই তোমাদের ভেবে দেখা উচিৎ তোমরা আমার পরে তাদের ব্যাপারে কতটুকু দায়িত্ব পালন করছ।

হাদীস নং-৭
الحديث السابع قال: اخرج عبد بن حميد في مسنده عن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني تارك فيكم ما أن تمسكتم به بعدي لن تضلوا كتاب الله وعترتي أهل بيتي إنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض. ( )

আবদ্ ইবনে হোমাইদ তাঁর মুসনাদে হযরত যায়দ ইবনে সাবেত রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, আমি তোমাদের নিকট রেখে যাচ্ছি দুইটি মূল্যবান বস্তু; যদি তোমরা তা সুদৃঢ়ভাবে ধরে রাখতে পার তাহলে তোমরা আমার পরবর্তীতে কখনও গোমরাহ হবে না। আর তা হলো: আল্লাহ তা‘আলার কিতাব এবং আমার ‘ইতরত’ তথা আমার পরিবারবর্গ, এ দু’টি বস্তু আমার নিকট আমার হাওযে কাউছার-এ উপস্থিত হওয়া পর্যন্ত ধারাবাহিকভাবে অক্ষুন্ন থাকবে; কখনও বিচ্ছিন্ন হবে না।

হাদীস নং-৮
الحديث الثامن قال: اخرج احمد وأبو يعلى عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إني أوشك أن ادعى فأجيب وإني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي وان اللطيف الخبير خبرني أنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض فانظروا كيف تخلفوني فيهما. ( )

ইমাম আহমদ ও আবু ইয়া’লা হযরত আবূ সা‘ঈদ খুদরী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, অচিরেই আমাকে তলব করা হবে, আর আমি এতে সাড়াও দেব। আর আমি নিশ্চয় তোমাদের নিকট দু’টি অত্যন্ত ভারী (মূল্যবান ও গুরুত্বপূর্ণ) বস্তু রেখে যাচ্ছিঃ একটি হলো কিতাবুল্লাহ্ আর অপরটি হলো- আমার ‘ইতরত’ তথা আমার পবিত্র বংশধর। মহান আল্লাহ, মহা দয়ালু প্রজ্ঞাময় আমাকে জানিয়ে দিয়েছেন যে, এ দু’টি হাওযে কাওসারে উপনীত হওয়া পর্যন্ত কখনও বিচ্ছিন্ন হবে না। সুতরাং এ দু’টির বিষয়ে তোমরা কোন্ ধরনের দায়িত্বশীল ভূমিকা পালন করছো তা তোমাদের ভালভাবে ভেবে দেখা উচিৎ।

হাদীস নং-৯
الحديث التاسع قال: اخرج الترمذي والطبراني عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” أَحِبُّوا اللَّهَ لِمَا يَغْذُوكُمْ بِهِ مِنْ نِعَمِهِ ، وَأَحِبُّونِي لِحُبِّ اللَّهِ ، وَأَحِبُّوا أَهْلَ بَيْتِي لِحُبِّي ” قال : وحسنه الترمذي . ( )

ইমাম তিরমিযী, ইমাম তাবরানী ও হাকিম হযরত ইবনে আব্বাস রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহুমা থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, তোমরা আল্লাহ তা‘আলা কে ভালবাস তোমাদেরকে তিনি যে অগণিত নি’মাত দিচ্ছেন তার শুকরিয়া স্বরূপ এবং আমাকে ভালবাস আল্লাহর ভালবাসার খাতিরে। আর আমার আহলে বাইতকে ভালবাস আমার ভালবাসার কারণে।

হাদীস নং-১০
الحديث العاشر قال: اخرج البخاري عَنْ اِبْنِ عُمَرَ , عَنْ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ ، قَالَ : ” يَا أَيُّهَا النَّاسُ، ارْقُبُوا مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أَهْلِ بَيْتِهِ ” . ( )

ইমাম বোখারী হযরত ইবনে ওমর তিনি হযরত আবূ বকর সিদ্দিক্ব রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, হযরত মুহাম্মদ মোস্তফা সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লামকে পর্যবেক্ষণ কর তিনি তাঁর পবিত্র বংশধরদের মধ্যে।

হাদীস নং-১১
الحديث الحادي عشر قال: اخرج الطبراني والحاكم عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنَّهُ قَالَ : ” يَا بَنِي عَبْدِ الْمُطَّلِبِ ، إِنِّي سَأَلْتُ اللَّهَ لَكُمْ ثَلاثًا : أَنْ يُثَبِّتَ قَائِمَكُمْ ، وَأَنْ يَهْدِيَ ضَالَّكُمْ ، وَأَنْ يُعَلِّمَ جَاهِلَكُمْ ، وَسَأَلْتُ اللَّهَ أَنْ يَجْعَلَكُمْ جُودًا نَجَدًاءَ رُحَمَاءَ ، وَلَوْ أَنَّ رَجُلا صَفَنَ بَيْنَ الرُّكْنِ وَالْمَقَامِ فَصَلَّى وَصَامَ ثُمَّ لَقِيَ اللَّهَ وَهُوَ مُبْغِضٌ لأَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم دَخَلَ النَّارَ ” ( )

তবরানী ও হাকেম হযরত ইবনে আব্বাস রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহুমা থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, হে আবদুল মুত্তালিবের বংশধর! আমি তোমাদের জন্য আল্লাহ তা‘আলা র নিকট তিনটি বিষয় প্রার্থনা করেছিঃ আর তা হলো, তিনি যেন তোমাদের দায়িত্বশীলদের সুদৃঢ় রাখেন, তোমাদের মাঝে পথভ্রষ্টদের যেন হিদায়ত করেন এবং তোমাদের মধ্যে যারা অজ্ঞ থাকবে তাদেরকে যেন জ্ঞান দান করেন।
আমি আল্লাহ তা‘আলার নিকট আরও প্রার্থনা করেছি যেন, তিনি তোমাদেরকে করে দেন দানশীল, অভিজাত এবং দয়ালু।
আর যদি কোন ব্যক্তি রুকনে ইয়ামানী ও মক্বামে ইবরাহীম-এর মধ্যবর্তী বরকতময় স্থানে সারাজীবন অবস্থান করে, সেখানে নামায আদায় ও রোযা পালন করে এবং সেখানেই মৃত্যুবরণ করে; কিন্তু সে ব্যক্তি প্রিয় নবীর পবিত্র বংশধরদের প্রতি বিদ্বেষ পোষণ করে, তাহলে সে জাহান্নামে প্রবেশ করবে। অর্থাৎ তার জীবনের আমলগুলো কোন কাজে আসবে না।

হাদীস নং-১২
الحديث الثاني عشر قال: أخرج الطبراني عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ” بُغْضُ بَنِي هَاشِمٍ وَالأَنْصَارِ كُفْرٌ ، وَبُغْضُ الْعَرَبِ نِفَاقٌ ” .. ( )

ইমাম তাবরানী হযরত ইবনে আব্বাস রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহুমা থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন। বনী হাশেম (হযরত আবদুল মুত্তালিবের পিতা হযরত হাশেমের বংশধর) ও আনসারীগণের প্রতি বিদ্বেষ পোষণ করা কুফ্রী এবং আরবদের প্রতি বিদ্বেষ পোষণ করা মুনাফেক্বী।

হাদীস নং-১৩
الحديث الثالث عشر قال: اخرج ابن عدي في الإكليل عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” مَنْ أَبْغَضَنَا أَهْلَ الْبَيْتِ فَهُوَ مُنَافِقٌ ” ( )

ইবনু আদী তাঁর রচিত ‘আল্ ইকলীল’ নামক কিতাবে হযরত আবু সা‘ঈদ খুদরী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, যারা আমাদেরকে তথা আহলে বাইতকে অপছন্দ করবে তারা মুনাফিক্ব।

হাদীস নং-১৪
الحديث الرابع عشر قال: اخرج ابن حبان في صحيحه والحاكم عن أبي سعيد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ , لا يُبْغِضُنَا ، أَهْلَ الْبَيْتِ ، رَجُلٌ إِلا أَدْخَلَهُ اللَّهُ النَّارَ ( )

ইবনু হিব্বান তাঁর ‘সহীহ’ নামক হাদীসগ্রন্থে এবং হাকেম তাঁর ‘মুসতাদ্রাক’-এ হযরত আবূ সা‘ঈদ খুদরী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, ওই মহান যাতে পাকের শপথ, যাঁর ক্বুদরতের আমার প্রাণ, যদি কোন ব্যক্তি আমাদেরকে তথা আমার আহলে বাইতকে ঘৃণা করে, তাহলে তাকে আল্লাহ তা‘আলা জাহান্নামে প্রবেশ করাবেন।

হাদীস নং-১৫
الحديث الخامس عشر قال: اخرج الطبراني عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ حُدَيْجٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ ، أَنَّهُ قَالَ لَهُ : يَا مُعَاوِيَةُ بْنَ حُدَيْجٍ ، إِيَّاكَ وبُغْضَنَا ، فَإِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ” لا يَبْغَضُنَا وَلا يَحْسُدُنَا أَحَدٌ إِلا ذِيدَ عَنِ الْحَوْضِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِسِيَاطٍ مِنْ نَارٍ “( )

ইমাম তাবরানী তাঁর মু’জামুল আওসাত্ব হযরত হাসান ইবনে আলী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি মুয়াভিয়া ইবনে হুদাইজকে লক্ষ্য করে বলেন, হে মুয়াভিয়া! আমাদের প্রতি শত্র“তা পোষণ করা থেকে বিরত থাক। কেননা রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেছেন, যে ব্যক্তি আমাদের প্রতি শত্র“তা পোষণ করবে, যে আমাদের সাথে বিদ্বেষ রাখবে, তাকে ক্বিয়ামতের দিনে আগুনের চাবুক দ্বারা হাওযে কাওসার থেকে বিতাড়িত করা হবে।

হাদীস নং-১৬
الحديث السادس عشر قال: اخرج ابن عدي والبيهقي في شعب الإيمان عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من لم يعرف حق عترتي والأنصار فهو لأحدى ثلاث إما منافق وإما لزنة وإما لغير طهر. ( )

ইবনু আদি এবং ইমাম বায়হাক্বী ‘শু‘আবুল ঈমান’-এ হযরত আলী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, যারা আমার ‘ইতরত’ ও আনসারীগণের অধিকার সম্পর্কে অজ্ঞ, তারা নিশ্চয় এ তিন শ্রেণীর মধ্যে যে কোন একটির অন্তর্ভুক্তঃ হয়ত সে মুনাফিক্ব দলের, অথবা কোন ব্যাভিচারীর কিংবা কোন অপবিত্রের।

হাদীস নং-১৭
الحديث السابع عشر قال: اخرج الطبراني في الأوسط عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : كَانَ آخِرُ مَا تَكَلَّمَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” اخْلُفُونِي فِي أَهْلِ بَيْتِي ” . لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَاصِمِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ إِلا الزُّبَيْرُ بْنُ حَبِيبٍ تَفَرَّدَ بِهِ : يَعْقُوبُ بْنُ حُمَيْدٍ . ( )

ইমাম তাবরানী তাঁর ‘মু‘জামুল আওসাত্ব’ নামক গ্রন্থে হযরত আবদুল্লাহ ইবনে ওমর রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, নবী করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম-এর সর্বশেষ যে কথাটি ছিল তা হলো, “আমার পক্ষ থেকে আমার আহলে বাইতের জিম্মাদারী গ্রহণ করো।’’

হাদীস নং-১৮
الحديث الثامن عشر قال: اخرج الطبراني في الأوسط عن الحسن بن علي رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ألزموا مودتنا أهل البيت فإنه من لقي الله وهو يودنا دخل الجنة بشفاعتنا والذي نفسي بيده لا ينفع عبدا عمل عمله إلا بمعرفته حقنا. ( )

ইমাম তাবরানী তার ‘আওসাত্ব’-এ হযরত ইমাম হাসান ইবনে আলী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহুমা থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, আমাদের তথা আহলে বাইতের ভালবাসাকে অন্তরে দৃঢ়ভাবে ধারণ কর। কেননা, যে ব্যক্তি তার হৃদয়ে আমাদের প্রতি ভালবাসা নিয়ে আল্লাহর দরবারে উপস্থিত হবে সে আমাদের সুপারিশ দ্বারা বেহেশতে প্রবেশ করবে। যাঁর কুদরতের হাতে আমার জীবন তাঁর শপথ করে বলছি- কোন বান্দার সারা জীবনের কোন আমল কোন কাজে আসবে না যতক্ষণনা সে আমাদের হক্ব ও মর্যাদা সম্পর্কে সচেতন হয়।

হাদীস নং-১৯
الحديث التاسع عشر قال : اخرج الطبراني في الأوسط عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعته وهو يقول: أيها الناس من أبغضنا أهل البيت حشره الله تعالى يوم القيامة يهوديا. ( )

ইমাম তাবরানী তাঁর ‘আওসাত’-এ হযরত জাবের ইবনে আবদিল্লাহ রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন: রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম আমাদের নিকট খুতবা দিলেন, এতে আমি তাঁকে বলতে শুনেছি, হে মানব সকল! যে আমাদেরকে তথা আহলে বাইতকে অপছন্দ করবে তাকে আল্লাহ তা‘আলা কেয়ামত দিবসে ইয়াহুদী বানিয়ে উত্থিত করবেন।

হাদীস নং-২০
الحديث العشرون قال: اخرج الطبراني في الأوسط عن عبد الله بن جعفر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يا بني هاشم إني قد سألت الله أن يجعلكم نجداء رحماء وسألته أن يهدي ضالكم ويؤمن خائفكم ويشبع جائعكم والذي نفسي بيده لايؤمن احد حتى يحبكم بحبي أترجون أن تدخلوا الجنة بشفاعتي ولا يرجوها بنو عبد المطلب ؟. ( )

ইমাম তাবরানী তাঁর ‘আওসাত্ব’-এ হযরত আবদুল্লাহ ইবনে জা’ফর রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, আমি রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লামকে বলতে শুনেছি, হে বনী হাশেম! আমি নিশ্চয় আল্লাহ তা‘আলা র দরবারে এ ফরিয়াদ করেছি যে, তিনি যেন তোমাদেরকে করে দেন সহায়তাকারী ও হৃদয়বান এবং আমি তাঁর নিকট আরও প্রার্থনা করেছি যেন তিনি তোমাদের পথহারাদের পথ দেখান, তোমাদের ভীতসন্ত্রস্তকে নিরাপত্তা দেন এবং তোমাদের মধ্যে ক্ষুধার্তকে অন্ন দান করেন। ওই আল্লাহর শপথ, যাঁর ক্বুদরতের হাতে আমার জীবন- কেউ ততক্ষণ পর্যন্ত ইমানদার হতে পারবে না যতক্ষণ না সে তোমাদেরকে ভালবাসে আমার ভালবাসার কারণে। তোমরা কি আমার সুপারিশ দ্বারা বেহেশ্ত প্রবেশ করার প্রত্যাশা রাখ আর বনূ আবদিল মুত্তালিব আর সেটার আশা রাখেনা? (এটা হতে পারেনা)

হাদীস নং-২১
الحديث الحادي والعشرون قال: اخرج بن أبي شيبة ومسدد في مسنديهما والحكيم الترمذي في نوادر الأصول وأبو يعلى والطبراني عن سلمة بن الأكوع قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم النجوم أمان لأهل السماء وأهل بيتي أمان لأمتي. ( )

ইবনু আবী শাইবা ও মুসাদ্দাদ তাঁদের ‘মুসনাদ’-এ হাকীম তিরমিযী তাঁর ‘নাওয়াদেরুল উসূল’-এ এবং আবূ ইয়া’লা ও তাবরানী হযরত সালমাহ্ ইবনে আকওয়া’ রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, তারকারাজি আসমানবাসীর জন্য নিরাপত্তা এবং আমার আহলে বাইত হলেন আমার উম্মতের জন্য নিরাপত্তা বা রক্ষা কবচ।

হাদীস নং-২২
الحديث الثاني والعشرون قال: اخرج البزار عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني خلفت فيكم اثنين لن تضلوا بعدهما أبدا كتاب الله ونسبي ولن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض. ( )

ইমাম বায্যার তাঁর ‘মুসনাদ’-এ হযরত আবূ হোরাইরা রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, আমি তোমাদের নিকট আমার দু’টি প্রতিনিধি রেখে যাচ্ছি। এদের পরে তোমরা কখনও গোমরাহ হবে না। একটি হলোÑ কিতাবুল্লাহ আর অপরটি হলো- আমার পবিত্র বংশধর। এ দু’টি আমার হাউযে কাওসার-এ উপনীত হওয়া পর্যন্ত কখনও বিছিন্ন হবে না।

হাদীস নং-২৩
الحديث الثالث والعشرون قال: اخرج البزار عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني مقبوض واني قد تركت فيكم الثقلين كتاب الله وأهل بيتي وإنكم لن تضلوا بعدهما. ( )

ইমাম বায্যার তাঁর মুসনদে হযরত মাওলা আলী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, নিশ্চয় আমি ওফাত লাভ করব। আর আমি তোমাদের নিকট দু’টি ভারী (মূল্যবান) বস্তু রেখে যাচ্ছিঃ একটি হলো আল্লাহ তা‘আলার কিতাব আর অপরটি হলো আমার আহলে বায়ত। এ দু’টি মজবুতভাবে ধারণ করার পর তোমরা কখনও গোমরাহ হবে না।

হাদীস নং-২৪
الحديث الرابع والعشرون قال: اخرج البزار عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما قال: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها نجا و من تركها غرق. ( )

ইমাম বায্যার হযরত আব্দুল্লাহ ইবনে যুবায়র থেকে বর্ণনা করেন, নিশ্চয় নবী করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, আমার আহলে বাইত-এর উদাহরণ হলো- হযরত নূহ আলায়হিস্ সালাম-এর কিশ্তী বা জাহাজের মতো। যারা এতে আরোহন করেছে তারা মুক্তি পেয়েছে। আর যারা তা থেকে পেছনে পড়ে রয়েছে তারা ডুবে গিয়েছে।

হাদীস নং-২৫
الحديث الخامس والعشرون قال: اخرج البزار عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تركها غرق. ( )

ইমাম বায্যার হযরত আবদুল্লাহ ইবনে আব্বাস রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেছেন, আমার আহলে বাইত হলো হযরত নূহ আলায়হিস্ সালাম-এর কিশ্তীর ন্যায়। যারা এতে আরোহন করেছে তারা মুক্তি পেয়েছে। আর যারা তা পরিত্যাগ করেছে তারা (সাগরে) নিমজ্জিত হয়ে গেছে।

হাদীস নং-২৬
الحديث السادس والعشرون قال: اخرج الطبراني عن أبي ذر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح في قوم نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها هلك. ( )

ইমাম ত্বাবরানী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু হযরত আবূ যার গেফারী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, তোমাদের জন্য আমার আহলে বাইত হলেন- হযরত নূহ আলায়হিস্ সালাম-এর সম্প্রদায়ের নিকট হযরত নূহ আলায়হিস্ সালাম-এর কিশতীর ন্যায়। যারা এতে আরোহণ করেছে তারা মুক্তি পেয়েছে। আর যারা তা থেকে পেছনে পড়ে রয়েছে তারা ধ্বংসপ্রাপ্ত হয়ে গিয়েছে।

হাদীস নং-২৭
الحديث السابع والعشرون قال: اخرج الطبراني في الأوسط عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إنما مثل أهل بيتي كمثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق وإنما مثل أهل بيتي فيكم كمثل حطة بني إسرائيل من دخله غفر له. ( )

ইমাম ত্বাবরানী ‘মু’জামে আওসাত্ব’-এ হযরত আবূ সা‘ঈদ খুদরী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন- আমি রাসূলে কারীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লামকে বলতে শুনেছি, আমার আহলে বায়ত-এর উদাহরণ হলো হযরত নূহ আলায়হিস্ সালাম-এর কিশতীর ন্যায়, যারা এতে আরোহন করেছে তারা মুক্তি পেয়েছে। আর যারা তা থেকে পিছু হটেছে তারা ডুবে মরেছে।
আর তোমাদের জন্য আমার আহলে বাইত হলো বনী ইসরাঈলের জন্য ‘বাবে হিত্ত্বা’-এর ন্যায়। (বনী ই¯্রাঈলের ক্ষমার জন্য বায়তুল মুক্বাদ্দাসে ‘আমাদের গুনাহর ক্ষমা হোক’ বলতে বলতে প্রবেশের জন্য নির্দ্ধারিত দরজার মতো) যারা এতে প্রবেশ করেছিল তারা পাপ মার্জনা পেয়েছিল।

হাদীস নং-২৮
الحديث الثامن والعشرون قال: اخرج ابن النجار في تاريخه عن الحسن بن علي رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لكل شيء أساس وأساس الإسلام حب أصحاب رسول الله وحب أهل بيته. ( )

ইবনুন্ নাজ্জার তাঁর ‘তারীখ’-এ হযরত হাসান ইবনে আলী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন- রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, প্রত্যেক কিছুর একটি ভিত্তি বা বুনিয়াদ আছে। আর ইসলামের ভিত্তি বা বুনিয়াদ হলো- রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম-এর সাহাবীগণ রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহুম এবং তাঁর পবিত্র বংশধরদের ভালবাসা।

হাদীস নং ২৯
الحديث التاسع والعشرون قال: اخرج الطبراني عن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كل بني أنثى فإن عصبتهم لأبيهم ما خلا ولد فاطمة فإني عصبتهم فأنا أبوهم. ( )

ইমাম তবরানী হযরত ওমর রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, প্রত্যেক মহিলার সন্তানদের বংশ পরিচিতি নির্ণয় করা হয় সন্তানের পিতার দিক থেকে; একমাত্র হযরত ফাতেমা রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহার সন্তানগণ ছাড়া। কেননা আমিই হলাম তাদের বংশীয় ধারার পূর্বপুরুষ। (অর্থাৎ হযরত ফাতেমা রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহার সন্তানদের বংশ পরিচিতি হবে হযরত ফাতেমা রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহার মাধ্যমেই; মাওলা আলী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু-এর মাধ্যমে নয়।)

হাদীস নং-৩০
الحديث الثلاثون قال: اخرج الطبراني عن فاطمة الزهراء رضي الله عنها قالت, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كل بني أم ينتمون إلى عصبتهم الا ولدي فاطمة فأنا وليهما وعصبتهما. ( )

ইমাম তাবরানী হযরত ফাতেমা আয্-যাহরা রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহা থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, প্রত্যেক মায়ের সন্তানদের নিসবত বা বংশীয় ধারা সম্পৃক্ত তাদের স্বগোত্রীয় তথা পিতৃ বংশীয়দের দিকে; কিন্তু আমার মেয়ে হযরত ফাতেমা রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহার দুই ছেলে হযরত হাসান ও হযরত হোসাইন রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহুমার বিষয় ভিন্ন। কারণ, আমিই হলাম তাদের উভয়ের অভিভাবক এবং তাদের বংশীয় ধারার পূর্বপুরুষ।

হাদীস নং-৩১
الحديث الحادي والثلاثون قال: اخرج الحاكم عن جابر بن عبدا لله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لكل بني أم عصبة ينتمون إليهم إلا إبني فاطمة فأنا وليهما وعصبتهما. ( )

হাকেম নিসাপুরী হযরত জাবের ইবনে আবদুল্লাহ রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন- রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, প্রত্যেক মায়ের সন্তানদের একেকটি স্বগোত্র রয়েছে, যারা সে দিকে সম্পৃক্ত হয় হযরত ফাতেমার উভয় পুত্রসন্তান ব্যতিরেকে। কারণ আমিই তাদের উভয়ের অভিভাবক এবং তাদের বংশীয় পরিচিতির মূল ধারা।

হাদীস নং-৩২
الحديث الثاني والثلاثون قال :اخرج الطبراني في الأوسط عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه انه سمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول للناس حينما خطب بنت علي رضي الله عنه: ألا تهنئوني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ينقطع يوم القيامة كل سبب ونسب إلا نسبي وسببي. ( )

ইমাম তাবরানী তাঁর ‘মু’জাম আল-আওসাত’-এ হযরত জাবের ইবনে আবদুল্লাহ রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, হযরত ওমর ইবনে খাত্তাব রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু যখন হযরত আলী ও হযরত ফাতেমা রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহুমার মেয়ে (উম্মে কালসূম ফাতেমা)কে বিবাহ করলেন তখন আমি তাঁকে লোক সমক্ষে বলতে শুনেছি: তোমরা কি আমাকে শুভেচ্ছা জানাবে না? কেননা আমি রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লামকে বলতে শুনেছি- ‘ক্বিয়ামত দিবসে ছিন্ন-বিচ্ছিন্ন হয়ে যাবে সকল অবলম্বন বা উপায় এবং বংশীয় সম্পর্ক- একমাত্র আমার অবলম্বন এবং আমার বংশীয় সম্পর্ক ব্যতিরেকে।

হাদীস নং-৩৩
الحديث الثالث والثلاثون قال: اخرج الطبراني عن بن عباس رضي الله عنهما قال, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كل سبب ونسب وحسب منقطع يوم القيامة إلا سببي ونسبي وصهري. ( )

ইমাম তাবরানী হযরত আবদুল্লাহ ইবনে আব্বাস রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু বর্ণনা করেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, প্রত্যেক অবলম্বন, বংশীয় সম্পর্ক এবং গোত্রীয় মর্যাদা ছিন্ন হয়ে যাবে ক্বিয়ামত দিবসে একমাত্র আমার অবলম্বন এবং আমার বংশীয় ও বৈবাহিক সম্পর্ক ছাড়া।

হাদীস নং-৩৪
الحديث الرابع والثلاثون قال: اخرج ابن عساكر في تاريخه عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كل نسب وصهر منقطع يوم القيامة إلا نسبي وصهري. ( )

ইমাম ইবনে আসাকির তাঁর ‘আত্ তারীখ’-এ হযরত ইবনে ওমর রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহুম থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, প্রত্যেক বংশীয় ও বৈবাহিক সম্পর্ক ক্বিয়ামত দিবসে কর্তিত ও বিচ্ছিন্ন হয়ে যাবে একমাত্র আমার বংশীয় ও বৈবাহিক সম্পর্ক ব্যতিরেকে।

হাদীস নং-৩৫
الحديث الخامس والثلاثون قال: اخرج الحاكم عن بن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: النجوم أمان لأهل السماء من الغرق وأهل بيتي أمان لأمتي من الاختلاف فإذا خالفتها قبيلة من العرب اختلفوا فصاروا حزب إبليس. ( )

হাকেম তাঁর ‘মুস্তাদ্রাক’-এ হযরত ইবনে আব্বাস রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহুম থেকে বর্ণনা করেন, সৈয়্যদুনা রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, তারকারাজি হলো আসমানবাসীর জন্য রক্ষাকারী ও নিরাপত্তা ডুবে যাওয়া বা নিমজ্জিত হওয়া থেকে। আর আমার আহলে বায়ত হলো আমার উম্মতের জন্য নিরাপত্তা-বিচ্ছিন্নতা ও দ্বন্দ্ব-বিরোধ থেকে। যদি আরবের কোন গোত্র তাঁদের সাথে বিরোধ করে তাহলে তারা নিজেরা পরস্পর দ্বন্দ্ব ও বিরোধে লিপ্ত হয়ে যাবে। ফলে তারা ইবলীস শয়তানের দলভুক্ত হয়ে পড়বে।

হাদীস নং-৩৬
الحديث السادس والثلاثون قال: اخرج الحاكم عن انس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: وعدني ربي في أهل بيتي من أقر منهم بالتوحيد ولي بالبلاغ انه لايعذبهم. ( )

হাকেম তাঁর ‘মুস্তাদরাক’-এ হযরত আনাস ইবনে মালেক রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন- রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, আল্লাহ তা‘আলা আমার আহলে বায়ত সম্পর্কে আমার সাথে এ ওয়াদা করেছেন যে, তিনি তাদের মধ্যে যারা তাওহীদ-এর উপর বিশ্বাস করবে এবং আমার প্রচারিত দায়িত্বের সাক্ষ্য দেবে, তাদের কাউকে কোন ধরনের শাস্তি প্রদান করবেন না।

হাদীস নং-৩৭
الحديث السابع والثلاثون قال : اخرج ابن جرير في تفسيره عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى(ولسوف يعطيك ربك فترضى] قال من رضا محمد صلى الله عليه وسلم أن لايدخل احد من أهل بيته النار. ( )

ইমাম ইবনে জারীর তাঁর ‘তাফসীর-এ ত্ববারী’তে হযরত ইবনে আব্বাস রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম وَلَسَوْفَ يُعْطِيْكَ رَبَّكَ فَتَرْضَى (নিশ্চয় আপনার প্রতিপালক আপনাকে অচিরে এমন নি’মাত দান করবেন, যাতে আপনি খুশি হয়ে যাবেন) [সূরা দ্বোহা, আয়াত: ৬] -এ আয়াত প্রসঙ্গে এরশাদ করেন, ‘‘হযরত মুহাম্মদ মোস্তফা সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম-এর সন্তুষ্টি ও খুশি হলো- তাঁর আহলে বায়তের মধ্যে কেউ জাহান্নামে প্রবেশ না করা।’’

হাদীস নং- ৩৮
الحديث الثامن والثلاثون قال: اخرج البزار وأبو يعلى و العقيلي والطبراني وابن شاهين عن إبن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إِنَّ فَاطِمَةَ أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا ، فَحَرَّمَ اللَّهُ ذُرِّيَّتَهَا عَلَى النَّارِ “.( )

ইমাম বায্যার, আবূ ইয়া’লা, ওক্বাইলী, ত্ববরানী ও ইবনে শাহীন হযরত ইবনে মাস‘ঊদ রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, নিশ্চয় হযরত ফাতেমা রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহা তাঁর সতীত্ব-সম্ভ্রমকে রক্ষা করেছেন, তাই আল্লাহ তা‘আলা তাঁকে ও তাঁর আওলাদগণকে জাহান্নামের উপর হারাম করে দিয়েছেন।

হাদীস নং-৩৯
الحديث التاسع والثلاثون قال:اخرج الطبراني عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِفَاطِمَةَ : ” إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ غَيْرُ مُعَذِّبِكِ، وَلا وَلَدِكِ ” .. ( )

ইমাম ত্ববরানী হযরত ইবনে আব্বাস রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম হযরত ফাতেমা রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহুহাকে উদ্দেশে করে বলেন, নিশ্চয় আল্লাহ তা‘আলা তোমাকে এবং তোমার সন্তানদেরকে কখনও আযাব বা শাস্তি প্রদান করবেন না।

হাদীস নং-৪০
الحديث الأربعون قال: اخرج الترمذي عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أيها الناس إني تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا كتاب الله وعترتي. وحسنه الترمذي. ( )

ইমাম তিরমিযী হযরত জাবির রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, হে মানব সকল! আমি তোমাদের নিকট এমন দু’টি অতি মূল্যবান বস্তু রেখে যাচ্ছি, যে দুইটি মজবুতভাবে আঁকড়ে ধরলে তোমরা কখনও পথভ্রষ্ট হবে না। একটি হলো, কিতাবুল্লাহ্, আর অপরটি হলো- আমার ‘ইতরত’ বা বংশধর।

হাদীসনং-৪১
الحديث الحادي والأربعون قال: الخطيب البغدادي في تاريخه عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: شفاعتي لأمتي من أحب أهل بيتي. ( )

খতিব আল-বাগদাদী তাঁর ‘তারীখে বাগদাদ’-এ হযরত আলী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, আমার শাফা‘আত আমার উম্মতদের মধ্যে একমাত্র তাদের জন্য, যারা আমার আহলে বাইতকে ভালবাসে।

হাদীস নং-৪২
الحديث الثاني والأربعون قال: اخرج الطبراني عن بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أول من أشفع له من أمتي أهل بيتي. ( )

ইমাম ত্বাবরানী আবদুল্লাহ ইবনে ওমর রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহুমা থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন: আমি আমার উম্মতদের মধ্যে সর্বপ্রথম যাদের জন্য শাফা‘আত করব, তারা হল, আমার আহলে বায়ত।

হাদীস নং-৪৩
الحديث الثالث والأربعون قال: اخرج الطبراني عن المطلب بن عبد الله بن حنطب عن أبيه قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجحفة فقال ألست أولى بكم من أنفسكم قالوا : بلى يارسول الله قال فإني سائلكم عن اثنين عن القرآن وعترتي. ( )

ইমাম ত্বাবরানী হযরত মুত্তালিব ইবনে আবদুল্লাহ ইবনে হানত্বাব রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে, তিনি তাঁর পিতা থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম আমাদেরকে জুহ্ফা নামক স্থানে খোতবা প্রদান করলেন এবং বললেন, ‘‘আমি কি তোমাদের নিকট তোমাদের জীবনের চেয়েও প্রিয় নই? ‘‘তখন সাহাবীগণ রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহুম বললেন, ‘‘হাঁ, অবশ্যই ইয়া রাসূলাল্লাহ্।’’ তখন প্রিয়নবী এরশাদ করলেন, ‘‘আমি তোমাদেরকে (ক্বিয়ামত দিবসে) দু’টি বিষয় সম্পর্কে জিজ্ঞেস করবঃ ক্বোরআনুল করীম সম্পর্কে এবং আমার ‘ইতরত’ তথা আহলে বায়ত সম্পর্কে।

হাদীস নং-৪৪
الحديث الرابع والأربعون قال: اخرج الطبراني عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تزول قدما عبد حتى يسأل عن أربع عن عمره فيما أفناه وعن جسده فيما أبلاه وعن ماله فيما أنفقه ومن أين اكتسبه وعن محبتنا أهل البيت. ( )

ইমাম ত্বাবরানী হযরত আবদুল্লাহ ইবনে আব্বাস থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, ক্বিয়ামত দিবসে কোন বান্দার উভয় পা ততক্ষণ পর্যন্ত স্থির হবে না, যতক্ষণ না তাকে প্রশ্ন করা হবে চারটি বিষয়েঃ এক.তার জীবন বা হায়াত সম্পর্কে, যা সে কোথায় শেষ করেছে, দুই. তার দেহ সম্পর্কে, যা সে কোথায় ক্ষয় করেছে, তিন. তার মাল সম্পর্কে, যা সে কোথায় ব্যয় করেছে এবং কোথা থেকে তা আয় করেছে এবং চার. আমাদের তথা আহলে বায়ত-এর ভালবাসা সম্পর্কে।

হাদীস নং-৪৫
الحديث الخامس والأربعون قال: اخرج الديلمي عن علي رضي الله عنه سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أَوَّلُ مَنْ يَرِدُ عَلَيَّ الْحَوْضَ أَهْلُ بَيْتِي. ( )

ইমাম দাইলামী তাঁর ‘মুসনাদে ফেরদৌস’-এ হযরত আলী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, আমি রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লামকে বলতে শুনেছি, সর্বপ্রথম যারা আমার ‘হাওযে কাওসার’ এ অবতরণ করবে, তারা হলোÑ আমার আহলে বায়ত।

হাদীস নং-৪৬
الحديث السادس والأربعون قال: اخرج الديلمي عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أَدِّبوا أولادَكم على ثلاث خصال : حبّ نبيّكُم و حبّ أهل بيته و على قراءة القرآن فإنّ حملة القرآن في ظلِّ اللّه يومَ لا ظلَّ إلاّ ظِلُّه مع أنبياءه و أصفياءه. ( )

ইমাম দাইলামী হযরত আলী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, তিনটি বিষয়ে তোমাদের সন্তানদেরকে আদব-কায়দা, শিষ্টাচার ও নৈতিকতা শিক্ষা দাওঃ
এক. তোমাদের নবীর প্রতি ভালবাসা, দুই. তাঁর পবিত্র বংশধরের প্রতি ভালবাসা এবং তিন. পবিত্র ক্বোরআনের তেলাওয়াতের। কেননা পবিত্র ক্বোরআনের বহনকারী (হিফাজতকারী ও তেলাওয়াতকারী)গণ ক্বিয়ামত দিবসে মহান আল্লাহ্ পাকের ক্বুদরতের ছায়ার নিচে স্থান পাবে, যেদিন আল্লাহ তা‘আলার ক্বুদরতের ছায়া ছাড়া আর কোন ছায়া থাকবে না। আর তারা থাকবে তাঁর সম্মানিত নবীগণ আলায়হিস্ সালাম এবং চয়নকৃত বান্দাগণের সাথে।

হাদীস নং-৪৭
الحديث السابع والأربعون قال: اخرج الديلمي عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أثبتكم على الصراط أشدكم حبا لأهل بيتي وأصحابي. ( )

ইমাম দাইলামী হযরত আলী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, তোমাদের মধ্যে ক্বিয়ামত দিবসে পুলসিরাতের উপর ওই ব্যক্তিই সর্বাধিক অটল, অবিচল ও স্থির থাকতে পারবে, তোমাদের মধ্যে যে ব্যক্তি আমার আহলে বায়ত এবং আমার সাহাবায়ে কেরামের প্রতি ভালবাসায় অধিক অনড় ও অবিচল থাকবে।

হাদীস নং-৪৮
الحديث الثامن والأربعون قال : اخرج الديلمي عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أربعة أنا لهم شفيع يوم القيامة المكرم لذريتي والقاضي لهم حوائجهم والساعي لهم في أمورهم عندما اضطروا إليه والمحب لهم بقلبه ولسانه. ( )

ইমাম দাইলামী তাঁর ‘আল ফেরদৌস’-এ হযরত আলী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, চার শ্রেণীর মানুষের জন্য আমি ক্বিয়ামত দিবসে সুপারিশ করবঃ এক. আমার পরিবার-পরিজনের প্রতি সম্মান প্রদর্শনকারী, দুই. তাদের চাহিদা পূরণকারী, তিন. তাদের নানা সমস্যা সমাধানের চেষ্টাকারী, বিশেষ করে যখন কোন ক্ষেত্রে তারা নিরূপায় হয়ে পড়ে এবং চার. তাদের প্রতি হৃদয় ও রসনায় ভালবাসা প্রদর্শনকারী।

হাদীসনং-৪৯
الحديث التاسع والأربعون قال: اخرج الديلمي عن أبي سعيد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أشتد غضب الله على من آذاني في عترتي. ( )

ইমাম দাইলামী হযরত আবূ সা‘ঈদ খুদরী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, আল্লাহ তা‘আলার ক্রোধ কঠোর ভাবে আপতিত হবে তাদের উপর, যারা আমাকে কষ্ট দেবে আমার আহলে বায়তকে নিয়ে। অর্থাৎ আমার আহলে বায়তকে কষ্ট দেয়ার মাধ্যমে আমাকে কষ্ট দেবে।

হাদীস নং-৫০
الحديث الخمسون قال: أخرج الديلمي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله يبغض الآكل فوق شبعه والغافل عن طاعة ربه والتارك لسنة نبيه والمخفر ذمته والمبغض عترة نبيه والمؤذي جيرانه. ( )

ইমাম দাইলামী হযরত আবূ হোরাইরা রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, আল্লাহ তা‘আলা রাগান্বিত হন তাদের উপর যারা পরিতৃপ্তির অধিক আহার করে, যারা স্বীয় রবের আনুগত্যে অবহেলা করে, যারা তাঁর নবী সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম সুন্নাতকে তরক করে, যারা তাঁর জিম্মাদারী বা দায়িত্ব খর্ব করে, যারা তাঁর পবিত্র বংশধরকে অপছন্দ করে এবং যারা স্বীয় প্রতিবেশীদেরকে কষ্ট দেয়।

হাদীস নং-৫১
الحديث الحادي والخمسون قال: اخرج الديلمي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أهل بيتي والأنصار كرشي وعيبتي وأصحابي موضع مسرتي وأمانتي فاقبلوا من محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم. ( )

ইমাম দাইলামী হযরত আবূ সা‘ঈদ খুদরী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, আমার আহলে বায়ত ও আনসারীগণ হলেন আমার পাকস্থলী ও ত্বকের ন্যায়। আর আমার সাহাবীগণ হলেন আমার আনন্দ ও আমানতের স্থান। সুতরাং তোমরা তাদের ভাল দিকগুলো গ্রহণ কর এবং খারাপ দিকগুলো ক্ষমা সুন্দর দৃষ্টিতে দেখ।

হাদীস নং-৫২
الحديث الثاني والخمسون قال: اخرج أبو نعيم عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” مَنْ أَوْلَى رَجُلا مِنْ بَنِي عَبْدِ الْمُطَّلِبِ مَعْرُوفًا فِي الدُّنْيَا فَلَمْ يَقْدِرِ الْمُطَّلِبِيُّ عَلَى مُكَافَأَتِهِ ، فَأَنَا أُكَافِئُهُ عَنْهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ” . ( )

ইমাম আবূ নু‘আয়ম হযরত ওসমান ইবনে আফ্ফান রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, হযরত আবদুল মুত্তালিব রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু-এর বংশধরের প্রতি যে কেউ এ দুনিয়াতে যে কোন ধরনের উপকার করবে, আর আবদুল মুত্তালিবের বংশীয়রা যদি তার প্রতিদান শোধ করতে নাও পারে; কিন্তু আমি ক্বিয়ামত দিবসে ওই ব্যক্তিকে তাঁদের পক্ষ থেকে উত্তম প্রতিদান প্রদান করব।

হাদীস নং-৫৩
الحديث الثالث والخمسون قال: اخرج الخطيب عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صنع صنيعة إلى أحد من خلف عبد المطلب في الدنيا فعلي مكافأته إذا لقيني. ( )

খত্বীব বাগদাদী হযরত ওসমান ইবনে আফ্ফান রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, যে কেউ হযরত আবদুল মুত্তালিব রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু-এর পরবর্তী আওলাদদের প্রতি কোন প্রকার ভাল আচরণ করবে এ দুনিয়াতে, সে ব্যক্তির জন্য আমার উপর অবধারিত হয়ে গেল তার যথাযথ প্রতিদান দেওয়া তখনই, যখন সে হাশরের ময়দানে আমার সাথে সাক্ষাত করবে।

হাদীস নং-৫৪
الحديث الرابع والخمسون قال: اخرج ابن عساكر عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله عليه وسلم: صَنَعَ إِلَى أَحَدٍ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يَدًا كَافَأْتُهُ عَنْهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ “. ( )

ইমাম ইবনে আসাকির হযরত আলী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, যে ব্যক্তি আমার আহলে বায়তের কারো প্রতি কোন প্রকার অনুগ্রহ করবে, আমি তাকে ক্বিয়ামতের দিনে তার যথাযথ পুরস্কার প্রদান করব।

হাদীস নং-৫৫
الحديث الخامس والخمسون قال: اخرج البارودي عن أبي سعيد رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني تارك فيكم ما أن تمسكتم به لن تضلوا كتاب الله سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم وعترتي أهل بيتي وأنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض. ( )

ইমাম বারুদী হযরত আবূ সা‘ঈদ খুদরী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, আমি তোমাদের নিকট এমন কিছু রেখে যাচ্ছি যা যদি তোমরা দৃঢ়ভাবে ধারণ কর তাহলে তোমরা কখনও পথভ্রষ্ট হবে না। আর তা হলো- ১. আল্লাহ তা‘আলার কিতাব আল্ কুরআন। এটি এমন এক মাধ্যম যার এক দিক আল্লাহ তা‘আলা মহান ক্বুদরতের হাতে আর অপর দিকটি তোমাদের হাতে এবং ২. আমার ‘ইতরত’ আমার আহলে বায়ত। এ দু’টি আমার হাওযে কাওসার-এ অবতরণ করা পর্যন্ত কখনও পরস্পর বিচ্ছিন্ন হবে না।

হাদীস নং-৫৬
الحديث السادس والخمسون قال: اخرج احمد والطبراني عن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني تارك فيكم خليفتين كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض وعترتي أهل بيتي وأنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض. ( )

ইমাম আহমদ ইবনে হাম্বল রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু এবং ইমাম ত্ববরানী হযরত যায়দ ইবনে সাবেত রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, নিশ্চয় আমি তোমাদের জন্য দু’টি মহান খলিফা বা প্রতিনিধি রেখে যাচ্ছিঃ একটি হলো- আল্লাহ তা‘আলার কিতাব, যা আসমান থেকে যমীন পর্যন্ত প্রসারিত একটি সুদৃঢ় রজ্জু। আর অপরটি হলো- আমার ‘ইতরত’ আমার আহলে বায়ত। এ দু’টি খলীফা ক্বিয়ামত দিবসে আমার হাওযে কাওসার এ অতরণ করা পর্যন্ত একটুও পৃথক বা বিচ্ছিন্ন হবে না।

হাদীস নং-৫৭
الحديث السابع والخمسون قال: اخرج الترمذي والحاكم والبيهقي في شعب الإيمان عن عائشة رضي الله عنها مرفوعا: ستة لعنهم الله وكل نبي مجاب الزائد في كتاب الله والمكذب بقدر الله والمتسلط بالجبروت فيعز بذلك من أذل الله ويذل من أعز الله والمستحل لحرم الله والمستحل من عترتي ما حرم الله والتارك لسنتي. ( )

ইমাম তিরমিযী তাঁর ‘সুনান’-এ ও ইমাম হাকিম তাঁর ‘মুসতাদ্রাক’-এ এবং ইমাম বাইহাক্বী রাহ্মাতুল্লাহি তা‘আলা আলায়হি তাঁর ‘শু‘আবুল ঈমান’-এ হযরত আয়েশা সিদ্দীক্বা রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, (যেটি তিনি রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম প্রতি নিসবত করেছেন) এবং তিনি রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু এরশাদ করেন, ছয় শ্রেণীর লোককে আল্লাহ তা‘আলা এবং প্রত্যেক মাক্ববূল নবীগণ আলায়হিস্ সালাম লা’নত করেছেন। তারা হলো- ১. আল্লাহ তা‘আলার কিতাবে কোন কিছু অতিরিক্তকারী, ২. আল্লাহ তা‘আলা কর্তৃক নির্ধারিত তাক্বদীরকে অবিশ্বাসকারী, ৩. কোন যালিম শাসক কর্তৃক নিয়োগপ্রাপ্ত ব্যক্তি, যারা এ ক্ষমতা দ্বারা খোদা কর্তৃক সম্মানিত ব্যক্তিদের অসম্মান করে এবং যারা আল্লাহ কর্তৃক অসম্মানিত ব্যক্তিকে সম্মানিত স্থান প্রদান করবে, ৪. আল্লাহ তা‘আলা কর্তৃক নিষিদ্ধকে যারা বৈধ করে নেয়, ৫. যারা আমার আহলে বায়তের প্রতি এমন আচরণ করাকে সিদ্ধ মনে করে, যা আল্লাহ তা‘আলা নিষিদ্ধ করেছেন এবং ৬. আমার সুন্নাতকে ত্যাগকারী।

হাদীস নং-৫৮
الحديث الثامن والخمسون قال: اخرج الديلمي في الأفراد والخطيب في المتفق عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ستة لعنهم الله وكل نبي مجاب الزائد في كتاب الله والمكذب بقدر الله والراغب عن سنتي إلى بدعة والمستحل من عترتي ما حرم الله والمتسلط على أمتي بالجبروت ليعز من أذل الله ويذل من أعز الله والمرتد أعرابيا بعد هجرته. ( )

ইমাম দাইলামী তাঁর ‘আল্ আফরাদ’-এ এবং খতীব তাঁর ‘আল্ মুত্তাফাক্ব’ হযরত আলী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেনÑ রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, ছয় শ্রেণীর মানুষকে আল্লাহ তা‘আলা ও মাক্ববূল নবীগণ অভিশাপ করেছেন। আর তারা হলো- ১. কিতাবুল্লাহতে সংযোজনকারী, ২. আল্লাহর তাক্বদীরকে মিথ্যা প্রতিপন্নকারী, ৩. আমার সুন্নাতকে ত্যাগ করে বিদ‘আতের দিকে ধাবিতকারী, ৪. আমার ইতরতের সাথে এমন কোন আচরণকে বৈধতা প্রদানকারী, যা খোদা কর্তৃক হারাম করা হয়েছে, ৫. আমার উম্মতের উপর যুলুম ও প্রতাপ সহকারে ক্ষমতা প্রয়োগকারী, যার মাধ্যমে সম্মানিতরা অপমানিত এবং অপমানিতরা সম্মানিত হয় এবং ৬. তাঁর হিজরতের পর কেউ বেদুইনত্ব গ্রহণ পূর্বক ধর্মত্যাগী।

হাদীস নং-৫৯
الحديث التاسع والخمسون قال: اخرج الحاكم في تاريخه والديلمي عن أبي سعيد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ثلاث من حفظهن حفظ الله له دينه ودنياه ومن ضيعهن لم يحفظ الله له شيئا حرمة الإسلام وحرمتي وحرمة رحمي. ( )

হাকেম তাঁর ‘আত্ তারীখ’-এ এবং দাইলামী তার ‘মুসনাদ’-এ হযরত আবূ সা‘ঈদ খুদরী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, রাসূলে করীম সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, তিনটি বিষয়কে যারা সংরক্ষণ ও হেফাযত করবে আল্লাহ তা‘আলা তাদের দ্বীন ও দুনিয়াকে হেফাযত করবেন, আর যারা তা খোয়াবে আল্লাহ তা‘আলা তাদের কোন কিছুই হেফাযত করবেন না। আর এগুলো হলোÑ ১. ইসলামের সম্মান, ২. আমার সম্মান এবং ৩. আমার রেহেম বা রক্ত সম্পর্কের সম্মান।

হাদীস নং-৬০
الحديث الستون قال: اخرج الديلمي عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خير الناس العرب وخير العرب قريش وخير قريش بنو هاشم. ( )

ইমাম দাইলামী হযরত আলী রাদ্বিয়াল্লাহু তা‘আলা আনহু থেকে বর্ণনা করেন, তিনি বলেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু তা‘আলা আলায়হি ওয়াসাল্লাম এরশাদ করেন, সৃষ্টির মধ্যে সর্বশ্রেষ্ঠ হলো আরবজাতি। আর আরব জাতির মধ্যে সর্বশ্রেষ্ঠ হলো ক্বোরাইশ এবং ক্বোরাইশদের মধ্যে সর্বশ্রেষ্ঠ হলো হাশেমী বংশীয়রা।

সমাপ্ত –

পাদটীকা/গ্রন্থপঞ্জী

– (رواه الطبري في ” جامع البيان”১৪৪:১১، والمحب الطبري في ” ذخائر العقبى” ص৩৩، وعزاه لابن السري والسيوطي في ” الدر المنثور”৭০৭:৫، انظر ” إحياء الميت بفضائل أهل البيت” للسيوطي رحمه الله.)

– (رواه القرطبي في ” الجامع لأحكام القرآن”২১:৮، الفخر الرازي ” التفسير الكبير”১৬৬:২৭، والطبراني في ” المعجم الكبير”
৪৭:৩(২৬৪১)/৩৫১:১১(১২২৫৯)، وأشار إليه السيوطي في كتابي” الدر المنثور” و” إحياء الميت بفضائل أهل البيت”.)

– (رواه القرطبي: ” الجامع لأحكام القرآن” ২৪:৮، والسمهودي في ” جواهر العقدين”১৩:২ والدولابي في ” الذرية الطاهرة” ص৭৪، حديث رقم ১২১ من قول الحسن بن علي، والسيوطي في الدر المنثور وإحياء الميت بفضائل أهل البيت.)

– (رواه جماعة من أعلام القوم وأساطين المحدّثين، منهم: ১ ـ الديلمىّ في الفردوس على ما في مناقب عبداللّه الشافعي ।ص ১২।روى بسند يرفعه إلى العبّاس عمّ النبيّ “صلى الله عليه وآله”، قال: قال رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: ما بال أقوام يتحدّثون بينهم، فإذا رأوا الرجل من أهل بيتي قطعوا حديثهم، واللّه لا يدخل قلب الرجل الإيمان حتّى يحبّهم للّه ولقرابتي. ২ ـ المفسّر الكبير ابن كثير في تفسيره عند آية المودّة. ৩ ـ الحبيب علوي بن طاهر الحدّاد في كتابه القول الفصل ।১: ৪৯৭ ط. جاوا।وقال في ذيل ।১: ৬৪।: هذا حديث رواه أبو داود الطيالسي، وسعيد بن منصور، والحاكم، ومحمّد بن نصر المروزي، والنسائي، والطبراني، والخطيب البغدادي، وابن عساكر، وابن النجار، والروياني من طرق متعدّدة، وصحّح الاحتجاج به ابن تيميّة. ৪ ـ ابن حجر في صواعقه ।ص ১৮৫ ط. مصر।.৫ ـ المتقي الهندي في منتخب الكنز هامش مسند الإمام أحمد ।৫: ৯৩ ط. الميمنيّة بمصر।.৬ ـ القندوزي في الينابيع ।ص ২৩১ ط. إسلامبول।.৭ ـ القلندر في الروض الأزهر ।ص ৩৫৭ ط. حيدرآباد।.৮ ـ الصبّان في إسعاف الراغبين هامش نور الأبصار ।ص ১২৩ ط. مصر।.৯ ـ ابن شهاب الدين العلوي في رشفته ।ص ৪৬ ط. القاهرة।.১০ـ النبهاني في الفتح الكبير ।৩: ৮৫ ط. مصر। وفي كتابه الشرف المؤبّد ।ص ১৭৯ ط. الحلبي وأولاده।. ১১ـ إحقاق الحقّ ।৯: ৪৫০ ـ ৪৫১।.
روى العلامة ابن شيرويه الديلمي ، بسند يرفعه إلى العباس عَمّ النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ، قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : ما بال أقوام يتحدّثون بينهم فإذا رأوا الرجل من أهل بيتي قطعوا حديثهم ، و الله لا يدخل قلب الرجل الإيمان حتّى يحبّهم لله و لقرابتهم منّي. رواه ( أحمد ১/২০৭ رقم ১৭৭৩ شاكر وحسنه مصطفى العد وي في الصحيح المسند من فضائل الصحابة ص ৪৪৫. فردوس الأخبار : ص১২ (مخطوط) . ـ و رواه ابن حجر الهيثمي في ্রالصواعقগ্ধ : (ص১৮৫ ط.مصر) ، عن العباس (رض) . وط : ص২৩০ ـ ২৩১ . ورواه علي المتقي الهندي في ্র منتخب كنز العمال গ্ধ ( المطبوع بهامش المسند ج৫ ص৯৩ ط الميمنية بمصر ) روى الحديث من طريق ابن ماجة و الروياني و ابن عساكر عن محمّد بن كعب القرظي عن العبّاس . و القندوزي في ্রينابيع المودّة গ্ধ ( ص২৩১ ط اسلامبول ) نقلاً عن الفردوس . و البدخشي في ্র مفتاح النجا গ্ধ ( ص১০ على ما في الإحقاق ৯ : ৪৫০ الحديث ৫২ ) روى الحديث نقلاً من طريق الحافظ أبي عبداللّه محمّد بن يزيد بن ماجة الربيعي القزويني و أبي بكر محمّد بن هارون الروياني و الطبراني في الكبير و ابن عساكر عن محمّد بن كعب القرظي عن العبّاس (رض) . و الحضرمي في ্র وسيلة المآل গ্ধ ( ص১৯৮ ). و القلندر في ্রالروض الأزهر গ্ধ ( ص৩৫৭ ط حيدر آباد ) . وفي ্র آل بيت النبي গ্ধ لأبي لف المصري ( ص৯৪ دار التعاون بمصر ) . والنبهاني في ্র الفتح لكبير গ্ধ ( ج৩ ص৮৫ ط مصر ) . واللكهنوتي في ্রمرآة المؤمنينগ্ধ (ص৫ ) . والشيخ محمّد الصبّان المصري في ্র إسعاف الراغبين গ্ধ ( المطبوع بهامش نور الأبصار ص১২৩ ط مصر ) . والسيد أبو بكر الحضرمي في ্র رشفة الصادي গ্ধ ( ص৪৬ ط القاهرة بمصر ) . والنبهاني في ্রالشرف المؤيّد গ্ধ ( ص৭৪ ط مصر ) . والسمهودي في ্র الإشراف على فضل الأشراف গ্ধ ( ص৭৫ ) . والمولى عليّ بن حسام الدين الهندي في ্র كنز العمال গ্ধ ( ص৮৩ ج১৩ ط حيدر آباد دكن ) . و المولوي الشيخ محمّد مبين الهندي الفرنكي المحلي في ্র وسيلة النجاة গ্ধ ( ص৪৬ ط گلشن فيض لكنهو . احياء الميت : ص৯ ح৪ . و نقله السيوطي أيضاً في كتابه الدّر المنثور في ذيل تفسير قوله تعالى : ( قُلْ لاَ أسْأَلُكُمْ عَلَيهِ أجْراً )قال : ্র دخل العباس على رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) فقال : إنّا لنَخرُج فنَرى قريشاً تُحدِّث فإذا رأونا سكتُوا ، فغضب رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) و درَّ عرق بين عينيه ثم قال : و اللّه لا يدخل قلبَ امرىء مسلم ايمان حتّى يحبّكم للّه و لقرابتيগ্ধ.ـ و نقله الطبري في كتابه ্র ذخائر العقبى গ্ধ ( ص৯ ) عن ابن عباس نقل الحديث مثل ما رواه السيوطي الى أن قال : فقال : إنّا لنَخرُج فنَرى قريشاً تُحدِّث فإذا رأونا سكتُوا ، فغضب رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) و درَّ عرق بين عينيه ثم قال : و اللّه لا يدخل قلبَ امرىء مسلم ايمان حتّى يحبّكم للّه و لقرابتي গ্ধ . روى العلاّمة الزرندي الحنفي ، قال : عن سلمان رضي اللّه عنه قال : قال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) : لا يؤمن رجل حتى يحب أهل بيتي لحبّي গ্ধ فقال عمر بن الخطّاب : و ما علامة حبّ أهل بيتك ؟ قال : هذا ، و ضرَبَ بيده على عليّ. (نظم درر السمطين : ২৩৩ ط مطبعة القضاء. ورواه القندوزي في ্রينابيع المودة: ২৭২গ্ধ وابن حجر في الصواعق (ص২২৮ ط.عبداللطيف بمصر) وباكثير الحضرمي في ্রوسيلة المآلগ্ধ ص৬৩.) وروى العلاّمة الشبلنجي قال :و روى أبو الشيخ عن عليّ كرّم اللّه وجهه قال : خرج رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) مُغضباً حتى استوى على المنبر فحمد اللّه و أثنى عليه ثم قال : ما بال رجال يؤذونني في أهل بيتي ، و الذي نفسي بيده لا يؤمن عبدٌ حتى يُحبّني ، و لا يُحبّني حتى يحبّ ذريّتي(نور الأبصار : ص১০৫ ط مصر ). وروى الحافظ جلال الدين السيوطي قال : أخرَجَ أحمد و الترمذي و صحّحهُ و النسائي و الحاكم عن المطلب بن ربيعة قال : قال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) : ্র و اللّه لا يدخل قلب امرىء مسلم إيمان حتّى يحبّكم للّه و لقرابتي গ্ধ( احياء الميت : ص৯ ح৪. نقله السيوطي أيضاً في كتابه الدّر المنثور في ذيل تفسير قوله تعالى : ( قُلْ لاَ أسْأَلُكُمْ عَلَيهِ أجْراً )قال : ্র دخل العباس على رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) فقال : إنّا لنَخرُج فنَرى قريشاً تُحدِّث فإذا رأونا سكتُوا ، فغضب رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) و درَّ عرق بين عينيه ثم قال : و اللّه لا يدخل قلبَ امرىء مسلم ايمان حتّى يحبّكم للّه و لقرابتيগ্ধ.
ـ و نقله الطبري في كتابه ্র ذخائر العقبى গ্ধ ( ص৯ ) عن ابن عباس نقل الحديث مثل ما رواه السيوطي الى أن قال : فقال : إنّا لنَخرُج فنَرى قريشاً تُحدِّث فإذا رأونا سكتُوا ، فغضب رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) و درَّ عرق بين عينيه ثم قال : و اللّه لا يدخل قلبَ امرىء مسلم ايمان حتّى يحبّكم للّه و لقرابتي গ্ধ .
) و روى المولى محمّد صالح الكشفي الحنفي قال : قال النبي(صلى الله عليه وآله وسلم): عاهدني رَبّي أنْ لا يقبل إيمان عبد إلاّ بمحبّة أهل بيتي গ্ধ عن خلاصة الأخبار(المناقب المرتضوية : ص৯৯ ط بمبي .. و روى الحافظ الطبراني في ترجمة عبيد اللّه بن جعفر من المعجم الصغير(ج১ ص২৩৯ .): باسناده عن اسحاق بن واصل الضبّي ، عن أبي جعفر محمّد بن علي (عليه السلام) ، عن عبد اللّه بن جعفر ، قال : أتى العباس بن عبد المطلب رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) فقال : يا رسول اللّه انّي أتَيتُ قوماً يتحدّثون فلمّا رأوني سكتوا و ما ذاك إلاّ أنّهم يستثقلوني ، فقال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) : قد فعلوها ؟ و الذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتّى يحبّكم بحبّي ، أيرجون أن يدخلوا الجنة بشفاعتي و لا يرجوه بنو عبد المطلب(وذيل الكلام رواه الطبراني أيضاً في ترجمة محمّد بن عون السيرافي من ্রالمعجم الصغيرগ্ধ (ج২ ص৯৬.
روى العلاّمة الشيخ محمد بن علي الحنفي المصري في كتابه ্র اتحاف أهل الاسلام গ্ধ( نسخة مكتبة الظاهرية بدمشق ) في حديث جامع لفضائل أهل البيت : قال :
و روى الديلمي و الطبراني و أبو الشيخ و ابن حبّان و البيهقي مرفوعاً انّه(صلى الله عليه وآله وسلم)قال :
لا يُؤمن عَبدٌ إلاّ حينَ أكون أحَبُّ إليهِ من نفسه و تكون عترتي أحَبُّ إليهِ من عترتي ، و أهلي أحَبُّ إليهِ من أهلِهِ ، و ذاتي أحَبُّ إليهِ من ذاتِه(و روى الحافظ ابن حجر الهيثمي في ্র الصواعق المحرقة গ্ধ (ص২৩০ ط২ ) قال : أخرجه البيهقي .
ـ و روى العلاّمة الشبلنجي في ্র نور الأبصار গ্ধ (ص১০৫ ط مصر) قال :
وروى ابن الشيخ عن علي كرّم اللّه وجهه قال :
خرج رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) مُغضباً حتّى استوى على المنبر، فحمد اللّه و أثنى عليه ثم قال : ما بال رجال يؤذونني في أهل بيتي ، و الذي نفسي بيده لا يؤمن عبد حتى يحبني ، و لا يحبني حتّى يحبّ ذريتي .
ـ و رواه العلاّمة الأمَرتسري في ্র أرجح المطالب গ্ধ (ص৩৪২ ط لاهور) .
ـ و الشيخ محمد الصبان المالكي في ্র إسعاف الراغبين গ্ধ (ص১২৩ المطبوع بهامش نور الأبصار) .
ـ و رواه العلاّمة الشيخ أحمد با كثير الحضرمي في ্র وسيلة المآل গ্ধ (ص৬১ على ما في الإحقاق ১৮ : ৪৮৫ ح৬২): روى عن عبد الرحمن بن أبي ليلى الأنصاري ، عن أبيه رضي اللّه عنه ، قال : قال رسول اللّه(صلى الله عليه وآله): لا يؤمن عبدٌ حتّى أكون أحبّ إليه من نفسه ، و تكون عترتي أحبّ إليه من عترته ، و يكون أهلي أحبّ إليه من أهله ، و تكون ذاتي أحبّ إليه من ذاته . أخرجه البيهقي في ্র شعب الإيمان গ্ধ و أبو الشيخ في ্র العظمة و الثواب গ্ধ و الديلمي في ্র مسنده গ্ধ .
ـ و العلاّمة محمّد بن محمّد بن سليمان المغربي المالكي في ্র جمع الفوائد من جامع الأصول و مجمع الزوائدগ্ধ (ص১৮ ط المدينة المنورة ) .
ـ و السيد عبد اللّه الحسيني الحنفي في ্র الدرّة اليتيمة গ্ধ (على ما نقله الاحقاق ১৮ : ص৪৮৬ ) . عن البيهقي في ্র شعب الإيمان গ্ধ و أبو الشيخ في ্র الثواب গ্ধ و الديلمي في ্র مسنده গ্ধ ـ والعلامة محمد المغربي المالكي في ্রجمع الفوائد من جامع الأصول ومجمع الفوائدগ্ধ (ص১৮ ط المدينة المنورة .)) روى المحدث أحمد بن حجر الهيثمي المكي قال : و صحَّ أنّ العباس قال : يا رسول اللّه إنّ قريشاً إذا لقي بعضهم بعضاً لقوهم ببشر حسن و إذا لقونا لقونا بوجوه لا نعرفها . فغضب (صلى الله عليه وآله وسلم) غضباً شديداً و قال : و الذي نفسي بيده لا يدخل قلب رجل الايمان حتى يحبّهم للّه و لرسوله .
وفي رواية لابن ماجة عن ابن عباس : كنا نلقى قريشاً وهم يتحدثون فيقطعون حديثهم فذكرنا ذلك لرسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال : مابال اقوامٌ يتحدثون فاذا رأوا الرجال من اهل بيتي قطعوا حديثهم ، والله لا يدخل قلب رجل الايمان حتى يحبّهم لله ولقرابتهم مني .
و في أخرى عند أحمد و غيره : حتّى يحبّهم للّه و لقرابتي .
و في أخرى للطبراني : جاء العباّس رضي اللّه عنه الى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) فقال : إنّك تركت فينا ضغائن منذ أَن صنعت الذي صنعت – أي بقريش و العرب – فقال (صلى الله عليه وآله وسلم) : لا يبلغ الخير – أو قال الايمان – عبدٌ حتّى يحبّكم للّه و لقرابتي ، أترجو سهلب – أي حي من مراد – شفاعتي و لا يرجوها بنو عبد المطلب .
و في أخرى للطبراني : أنّ العبّاس رضي اللّه عنه أتى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)فقال : يا رسول اللّه انّي انتهيت الى قوم يتحدّثون فلمّا رأوني سكتوا و ما ذاك إلاّ أنّهم يبغضونا ، فقال (صلى الله عليه وآله وسلم) : أو قد فعلوها ! و الذي نفسي بيده لا يؤمن أحدٌ حتّى يُحبّكم لحبّي ، أيرجون أن يدخلوا الجنة بشفاعتي و لا يرجوها بنو عبد المطلب ؟! و في حديث بسند ضعيف : انّه (صلى الله عليه وآله وسلم) خرج مغضباً فرقى المنبر فحمد اللّه و أثنى عليه ثم قال : ما بال رجال يؤذوني في أهل بيتي ، و الذي نفسي بيده لا يؤمن عبدٌ حتّى يحبّني و لا يحبّني حتّى يحبّ ذويّ ! و في رواية للبيهقي و غيره : أنّ نسوة عيّرن بنت أبي لهب بأبيها فغضب (صلى الله عليه وآله وسلم)و اشتدّ غضبه فصعدالمنبر ثم قال : مالي أوذى في أهلي فو اللّه إنّ شفاعتي لتنال قرابتي . و في رواية : ما بال أقوام يؤذونني في نسبي و ذوي رحمي ، ألا و من آذى نسبي و ذوي رحمي فقد آذاني ، و من آذاني فقد آذى اللّه . و في أخرى : ما بال رجال يؤذوني في قرابتي، ألا مَن آذى قرابتي فقد آذاني ، و من آذاني فقد آذى اللّه تبارك و تعالى .
و روى المحدّث ابن حجر الهيثمي في ্র الصواعق المحرقة গ্ধ( الصواعق المحرقة : ص২৩১ ط২) قال :و روى الطبراني أنّ أمّ هاني أخت علي رضي اللّه عنهما بدا قرطاها ، فقال لها عمر : إنّ محمّداً لا يغني عنك من اللّه شيئاً ، فجاءت إليه و فأخبرته ، فقال (صلى الله عليه وآله وسلم) : تزعمون أنّ شفاعتي لا تنال أهل بيتي ، و انّ شفاعتي تنال صداء و حكما – و هما قبيلتان من عرب اليمن – .
و روى البزار أنّ صفية عمّة رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) توفي لها ابن فصاحت فصبّرها النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) فخرجت ساكتة ، فقال لها عمر : صراخك ، إنّ قرابتك من محمّد (صلى الله عليه وآله وسلم) لا تغني عنك من اللّه شيئاً فبكت فسمعها النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) و كان يكرمها و يحبّها ، فسألها فأخبرته بما قال عمر فأمر بلالاً فنادى بالصلاة فصعد المنبر ثم قال : ما بال أقوام يزعمون أنّ قرابتي لا تنفع ؟! كلُّ سبب و نسب ينقطع يوم القيامة إلاّ نسبي و سببي فانّها موصولة في الدنيا و الآخرة .. الحديث بطوله !
و صحّ أنّه (صلى الله عليه وآله وسلم) قال على المنبر : ্রما بال رجال يقولون أنّ رحم رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) لا تنفع قومه يوم القيامة ، و اللّه إنّ رحمي موصولة في الدنيا و الآخرة ، و إنّي أيّها النّاس فرطكم على الحوضগ্ধ

و روى ابن حجر الهيثمي ، قال : و في رواية أخرى : و الذي نفسي بيده لا يؤمن عبدٌ بي حتّى يحبّني و لا يحبّني حتّى يُحبّ ذَويّ গ্ধ فأقامهم مقام نفسه ، و من ثمّ صحّ أنّه (صلى الله عليه وآله وسلم) قال : ্র إنّي تارك فيكم ما إن تمسّكتم به لن تَضلُّوا كتاب اللّه و عترتي ، و أُلحقوا به أيضاً في قصة المباهلة في آية : (قُلْ تَعَالَوا نَدعُ أبْناءَنا وَ أبْناءَكُم) الآية فغدا (صلى الله عليه وآله وسلم) مُحتضناً الحسن آخذاً بيد الحسين و فاطمة تمشي خلفه و علي خلفها ، و هؤلاء هم أهل الكساء ، فهم المراد في آية المباهلة ، كما أنّهم من جملة المراد بآية : (إنّما يُريدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أهْلَ البَيْت) فالمراد بأهل البيت فيها و في كلّ ما جاء في فضلهم أو فضل الآل أو ذوي القربى جميع آله (صلى الله عليه وآله وسلم) و هم مؤمنوا بني هاشم و المطلب ، و خبر : آلي كلّ مؤمن تقي ، ضعيف بالمرّة و لو صحّ لتأيّد به ، جمع بعضهم بين الاحاديث بأنّ الآل في الدّعاء لهم في نحو الصّلاة يشمل كلّ مؤمن تقي ، و في حرمة الصدقة عليهم يختصّ بمؤمن بني هاشم و المطّلب ، و أيّد ذلك الشمول بخبر البخاري : ما شبع آل محمّد من خبز مأدوم ثلاثاً ، اللّهم اجعل رزق آل محمّد قوتاً ، و في قول : أنّ الآل هم الأزواج و الذّريّة فقط(الصواعق المحرقة : ص১৪৫ ط২)
أَقول : هذا رأي ابن حجر في ادخال الازواح في الآل والأهل والعترة لتشملهم آية التطهير ، وهو خلاف الحق والواقع. روى العلاّمة الشيخ محمد بن علي الحنفي المصري في كتابه ্র اتحاف أهل الإسلام গ্ধ( نسخة المكتبة الظاهرية بدمشق على ما نقله في احقاق الحق : ج১৮ ص৫৪৪ .) حديثاً جامعاً في فضائل أهل البيت (عليهم السلام) قال فيه :
و صحّ أنّ العباس شكى الى رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) ما تفعل قريش من تعبيسهم في وجوههم و قطعهم حديثهم عند لقائهم ، فغضب (صلى الله عليه وآله وسلم) غضباً شديداً حتّى احمرّ وجهه و دَرّ عِرقٌ بين عينيه و قال : و الذي نفسي بيده لا يدخل قلب رجل الإيمان حتّى يحبّكم للّه و لرسوله .
و في رواية صحيحة أيضاً : ما بال أقوام يتحدّثون فإذا رأوا الرجل من أهل بيتي قَطعوا حديثهم ، و اللّه لا يدخل قلب رجل الإيمان حتّى يحبّهم لقرابتهم منّي .
و في أخرى : و الذي نفسي بيده لا يدخلوا الجنّة حتى يؤمنوا و لا يؤمنوا حتّى يُحبّوكم للّه و لرسوله ، أيرجون شفاعتي و لا ترجوها بنو عبد المطلب.
و روى الديلمي و الطبراني و أبو الشيخ و ابن حبّان و البيهقي مرفوعاً أنّه (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: لا يؤمن عبدٌ إلاّ حين أكون أحبّ إليه من نفسه و تكون عترتي أحبّ إليه من عترته ، و أهلي أحبّ إليه من أهله ، و ذاتي أحبّ إليه من ذاته .
و روى أبو الشيخ عن علي كرّم اللّه وجهه قال : خرج رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) مغضباً حتّى استوى على المنبر فحمد اللّه ثمّ أثنى عليه ثمّ قال : ما بال رجال يؤذونني في أهل بيتي ، و الذي نفسي بيده لا يؤمن عبدٌ حتّى يحبّني و لا يحبّني حتّى يحبّ ذرِّيّتي .
و لذا قال أبو بكر رضى اللّه تعالى عنه : صلة قرابة رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) أحبّ إليّ من صلة قرابتي .
(১৩) و في رواية ابن حجر قال : و صحّ أنّ العبّاس شكا الى رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) ما يلقون من قريش من تعبيسهم في وجوههم و قطعهم حديثهم عند لقائهم ، فغضب(صلى الله عليه وآله وسلم) غضباً شديداً حتّى احمرّ وجهه ودرَّ عرق ما بين عينيه و قال : ্রو الذي نفسي بيده لا يدخل قلب رجل الإيمان حتّى يحبّكم للّه و لرسولهগ্ধ(১৪).
و في رواية صحيحة أيضاً : ্রما بال أقوام يتحدّثون فإذا رأوا الرّجل من أهل بيتي قَطعُوا حَديثهم ، و اللّه لا يدخل قلب رجل الإيمان حتّى يحبّهم للّه و لقرابتهم منّيগ্ধ(১৫).
و في أُخرى : ্রو الذي نفسي بيده لا يدخلون الجنة حتّى يؤمنوا و لا يؤمنوا حتّى يحبّوكم لله و لرسوله ، أترجوا مُراد شفاعتي و لا يرجوها بنو عبد المطلبগ্ধ .
و في أُخرى : ্রلن يبلغوا خيراً حتّى يحبّوكم للّه و لقرابتيগ্ধ و في أُخرى : ্রو لا يؤمن أحدهم حتّى يُحبّكم لحبّي أترجون أن تدخلوا الجنّة بشفاعتي و لا يرجوها بنو عبد المطلبগ্ধ . و بقي له طرق أُخرى كثيرة .

(১৪) و روى ابن حجر أيضاً في ্র الصواعق المحرقة গ্ধ(১৬) قال : و قدمت بنت أبي لَهَب المدينة مُهاجرةً فقيل لها : لا تُغني عَنكِ هجرتكِ ، أنت بنت حطب النار ! فذكرت ذلك للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) فاشتدَّ غضبُه ، ثمّ قال على منبره : ্রما بال أقوام يؤذوني في نسبي و ذوي رحمي ، ألا و مَن آذى نسبي و ذوي رحمي فقد آذاني ، و مَن آذاني فقد آذى اللّهগ্ধ أخرجه ابن أبي عاصم و الطبراني و ابن مندة و البيهقي بألفاظ متقاربة ، و سمّيت تلك المرأة في رواية : درّة ، و في أُخرى : سبيعة ، فأمّا هما لواحدة اسمان أو لقب و اسم أو لامرأتين و تكون القصة تعدّدت لهما .
(১৫) و روى ابن حجر أيضاً في ্র الصواعق المحرقة গ্ধ
(১৭) قال : و يوضح ذلك أحاديث نذكرها مع ما يَتعَلّق بها تتميماً للفائدة فنقول : صحَّ عنه عليه الصلاة و السلام أنّه قال على المنبر : ما بال أقوام يقولون إنّ رحم رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) لا ينفع قومه يومَ القيامة ، بلى و اللّه إنّ رحمي موصولة في الدنيا و الآخرة ، و إنّي أيّها النّاس فَرطٌ لكم على الحوض .
و في رواية ضعيفة ! و إنْ صحّحها الحاكم أنّه (صلى الله عليه وآله وسلم) بَلَغهُ أنّ قائلاً قال لبريدة : انّ محمّداً لَن يغني عنك من اللّه شيئاً فخطب ثم قال : ما بال أقوام يزعمون أنّ رحمي لا ينفع ، بل حتى ـ جباً و حكم – أي هما قبيلتان من اليمن – ، إنّي لأشفع فأشفع حتّى أنّ مَن أشفع له فيشفع حتّى انّ ابليس ليتطاول طمعاً في الشفاعة .
و أخرج الدارقطني أنّ علياً(عليه السلام) يوم الشورى احتجّ على أهلها فقال لهم :
্রأنشدكم باللّه هل فيكم أحدٌ أقرب الى رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) في الرّحم منّي ؟ ومَن جعله (صلى الله عليه وآله وسلم) نفسه و أبناءه أبناءه و نساءه نساءه غيري ؟ قالوا : اللّهم لاগ্ধ الحديث .
رواه جماعة من أعلام القوم وأساطين المحدّثين، منهم: ১ ـ الديلمىّ في الفردوس على ما في مناقب عبداللّه الشافعي ।ص ১২।روى بسند يرفعه إلى العبّاس عمّ النبيّ “صلى الله عليه وآله”، قال: قال رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: ما بال أقوام يتحدّثون بينهم، فإذا رأوا الرجل من أهل بيتي قطعوا حديثهم، واللّه لا يدخل قلب الرجل الإيمان حتّى يحبّهم للّه ولقرابتي. ২ ـ المفسّر الكبير ابن كثير في تفسيره عند آية المودّة. ৩ ـ الحبيب علوي بن طاهر الحدّاد في كتابه القول الفصل ।১: ৪৯৭ ط. جاوا।وقال في ذيل ।১: ৬৪।: هذا حديث رواه أبو داود الطيالسي، وسعيد بن منصور، والحاكم، ومحمّد بن نصر المروزي، والنسائي، والطبراني، والخطيب البغدادي، وابن عساكر، وابن النجار، والروياني من طرق متعدّدة، وصحّح الاحتجاج به ابن تيميّة. ৪ ـ ابن حجر في صواعقه ।ص ১৮৫ ط. مصر।.৫ ـ المتقي الهندي في منتخب الكنز هامش مسند الإمام أحمد ।৫: ৯৩ ط. الميمنيّة بمصر।.৬ ـ القندوزي في الينابيع ।ص ২৩১ ط. إسلامبول।.৭ ـ القلندر في الروض الأزهر ।ص ৩৫৭ ط. حيدرآباد।.৮ ـ الصبّان في إسعاف الراغبين هامش نور الأبصار ।ص ১২৩ ط. مصر।.৯ ـ ابن شهاب الدين العلوي في رشفته ।ص ৪৬ ط. القاهرة।.১০ـ النبهاني في الفتح الكبير ।৩: ৮৫ ط. مصر। وفي كتابه الشرف المؤبّد ।ص ১৭৯ ط. الحلبي وأولاده।.১১ـ إحقاق الحقّ ।৯: ৪৫০ ـ ৪৫১।.

– (أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب فضائل الصحابة،باب من فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه،২৪০৮، والامام أحمد في مسنده (৪/৩৬৭) كما عزاه الامام السيوطي في الجامع الصغير للإمام أحمد. ياسين، عبد السلام، الاحسان، ج২.ص ৪০২. مصادر حديث الثقلين :هذا الحديث أخرجه أكابر علماء المذاهب قديماً و حديثاً في كتبهم من الصحاح ، والسنن ، والمسانيد ، والتفاسير ، والسير ، والتواريخ ، واللغة ، وغيرها. صحيح مسلم في الجزء السابع ص ১২২ . سنن الترمذي في الجزء الثاني ص ৩০৭ . سنن الدرامي في الجزء الثاني ص ৪৩২ . مسند أحمد بن حنبل في الجزء الثالث ص ১৪ و ১৭ ، و ص ২৬ و ৫৯ ، و في الجزء الرابع ص ৩৬৬ و ص ৩৭১ ، و أيضاً في الجزء الخامس ( صلى الله عليه وآله ) ১৮২ ، ১৮৯ . خصائص النسائي ص ৩০ . مستدرك الحاكم في الجزء الثالث ص ১০৯ و ১৪৮ و ৫৩৩ . الحافظ الكنجي الشافعي في كفاية الطالب في الباب الأول ص ১১ في بيان صحة خطبته بماء يدعى خُماً ، قال بعد نقل الحديث : أخرجه مسلم في صحيحه . رواه أبو داود و ابن ماجه القزويني في كتابيهما ، و أيضاً في الباب الحادي و الستين ص ১৩০ . الطبقات لمحمد بن سعد الزهري البصري في الجزء الرابع ص ৮০ . الحلية لأبي نعيم الأصبهاني في الجزء الأول ص ৩৫৫ . أسد الغابة لابن الأثير الجرزي في الجزء الثاني ص ১২ و في الجزء الثالث ص ১৪৭. العقد الفريد لابن عبد ربه القرطبي في الجزء الثاني في خطبة النبي صلى الله عليه و آله و سلم في حجة الوداع ص ৩৪৬ و ص ১৫৮ . تذكرة الخواص في الباب الثاني عشر ص ৩৩২ لابن الجوزي ، قال بعد نقل قول جده : ” و قد أخرجه أبو داود في سننه ، و الترمذي أيضاً ، و ذكره رزين في الجمع بين الصحاح ، و العجب كيف خفي عن جده ما روى مسلم في صحيحه من حديث زيد بن أرقم . . . الخ ” . إنسان العيون لنور الدين الحلبي الشافعي في الجزء الثالث ص ৩০৮ . ذخائر العقبى لأحمد بن عبد الله الطبري ص ১৬ . السراج المنير للعزيزي الشافعي في شرح الجامع الصغير للسيوطي في الجزء الأول ص ৩২১ ، و في هامشه أيضاً للشيخ محمد الحفني . الفصول المهمة لابن الصباغ المالكي ص ২৪ . نسيم الرياض الخفاجي في الجزء الثالث ص ৪১০ ، و في هامشه شرح الشفا لعلا القاري . منتخب كنز العمال لعلا المتقي في هامش المسند للإمام أحمد بن حنبل في الجزء الأول ص ৯৬ و ১০১ ، و في الجزء الثاني ص ৩৯০ ، و في الجزء الخامس ص ৯৫ .الكشف و البيان للثعلبي في تفسير آية الإعتصام ، و في تفسير آية ” أيها الثقلان “ক্স تفسير الإمام فخر الدين الرازي في تفسير آية الإعتصام في الجزء الثالث ص ১৮ . تفسير النظام النيسابوري في تفسير آية الإعتصام في الجزء الأول ص ৩৪৯ . تفسير الخازن في تفسير آية الإعتصام في تفسير الجزء الأول في ص ২৫৭ ، و في الجزء الرابع ، في تفسير آية المودة ص ৯৪ ، و أيضاً في تفسير آية ” سنفرغ لكم أيها الثقلان ” ص ২১২ . ابن كثير الدمشقي في تفسير آية المودة في الجزء الرابع ص ১১৩ ، و في تفسير آية التطهير في الجزء الثالث ص ৪৮৫ ، و أيضاً في تاريخه في الجزء الخامس أو السادس في ضمن حديث الغدير . المواهب العلية لحسين الكاشفي في تفسير آية ” سنفرغ لكم أيها الثقلان ” . النهاية لابن الأثير الجزري في الجزء الأول ، و أيضاً في الدر النثير للسيوطي ص ১৫৫ . لسان العرب لجمال الدين الأفريقي المصري في الجزء السادس في لغة العترة و في الجزء الثالث عشر في لغة الثقل و الحبل. القاموس لمجد الدين الشيرازي في لغة الثقل . تاج العروس لمرتضى الزبيدي في الجزء السابع في لغة الثقل .منتهى الأرب لعبد الرحيم الصفي بوري في لغة الثقل . شرح نهج البلاغة لابن الحديد المعتزلي في الجزء السادس في معنى العترة ص ১৩০ . مدارج النبوة لعبد الحق الدهلوي ص ৫২০ . و قال شيرويه الديلمي في كتاب فردوس الأخبار : إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله فيكم حبل من اتبعه كان على الهدى و من ترك كان على الضلالة و أهل بيتي أذكركم في أهل بيتي و لن يفترقا حتى يردا علي الحوض يعني الأخذ بهما ثقيل . و قال مجد الدين بن الأثير الجرزي في جامع الأصول سمى النبي (ص) القرآن العزيز و أهل بيته ثقلين لأن الأخذ بهما و العمل بما يجب لهما ثقيل . و قال مسعود بن عمر التفتازاني في شرح المقاصد ألا ترى أنه (ص) قد قرنهم بكتاب الله تعالى في كون التمسك بهما منقذا من الضلالة و لا معنى التمسك بالكتاب إلا الأخذ بما فيه من العلم و الهداية فكذا في العترة . و قال السيوطي في الدر النثير في لغة الثقل إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي سماهما لعظم قدرهما و يقال لكل نفيس خطيرة : ثقل ، أو لأن الأخذ بهما و العمل ثقيل ( العبقات) . المناقب المرتضوية لمحمد صالح الترمذي الكشفي ص ৯৬ و ৯৭ و ১০০ و ৪৭২ . مفتاح كنوز السنة ص ২ و ৪৪৮ . مصابيح السنة للإمام البغوي الشافعي في الجزء الثاني ص ২০৫ و ২০৬ . ابن حجر في الصواعق ص ৭৫ و ৮৭ و ৯৯ و ৯০ و ১৩৬ . إسعاف الراغبين في هامش نور الأبصار للشبلنجي ص ১১০ . ينابيع المودة لسليمان بن إبراهيم البلخي الحنفي ص ১৮ و ২৫ و ৩০ و ৩২ و ৩৪ و ৯৫ و ১১৫ و ১২৬ و ১৯৯ و ২৩০ و ২৩৮ و ৩০১ . السيد مير حامد حسين الهندي ، قد رواه عن جماعة تقرب من المائتين من أكابر علماء المذاهب ، من المائة الثانية إلى المائة الثالثة عشرة ، و عن الصحابة و الصحابيات ، أكثر من ثلاثين رجلاً و امرأة كلهم رووا هذا الحديث الشريف عن النبي صلى الله عليه و آله و سلم)
– (أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب فضائل الصحابة،باب من فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه،২৪০৮، والامام أحمد في مسنده (৪/৩৬৭) كما عزاه الامام السيوطي في الجامع الصغير للإمام أحمد. ياسين عبد السلام، تنوير المومنات،ج২،الطبعة১،১৯৯৬م، ص১৫. الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ ( المصدر سني) وكنز العمال – المتقي الهندي – باب الإعتصام بالكتب والسنة الجزء : ( ১ ) – رقم الصفحة : ( ১৭২ . الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ )

– (أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب فضائل الصحابة،باب من فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه،২৪০৮، والامام أحمد في مسنده (৪/৩৬৭) كما عزاه الامام السيوطي في الجامع الصغير للإمام أحمد. رواه الترمذي في ” الجامع الصحيح “، حديث رقم:(৩৭৮৬) قال الترمذي: وفي الباب عن أبي ذر، وأبي سعيد، وزيد بن أرقم، وحذيفة بن أسيد، وهذا حديث حسن غريب من هذا الوجه.. ياسين عبد السلام، تنوير المومنات،ج২،الطبعة১،১৯৯৬م، ص১৫. الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ ( المصدر سني) وكنز العمال – المتقي الهندي – باب الإعتصام بالكتب والسنة الجزء : ( ১ ) – رقم الصفحة : ( ১৭২ . الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ )

– (أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب فضائل الصحابة،باب من فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه،২৪০৮، والامام أحمد في مسنده (৪/৩৬৭) كما عزاه الامام السيوطي في الجامع الصغير للإمام أحمد. رواه الترمذي في ” الجامع الصحيح “، حديث رقم:(৩৭৮৬) قال الترمذي: وفي الباب عن أبي ذر، وأبي سعيد، وزيد بن أرقم، وحذيفة بن أسيد، وهذا حديث حسن غريب من هذا الوجه.. ياسين عبد السلام، تنوير المومنات،ج২،الطبعة১،১৯৯৬م، ص১৫. الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ ( المصدر سني) وكنز العمال – المتقي الهندي – باب الإعتصام بالكتب والسنة الجزء : ( ১ ) – رقم الصفحة : ( ১৭২ . الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ )
– (أخرجه الترمذي ৬২২:৫(৩৭৮৯) وقال: حسن غريب، وط المعجم الكبير” للطبراني (২৬৩৮)৪৬ :৩، ورواه: الحاكم في ” المستدرك” ১৬২:৩(৪৭১৬) وقال حديث حسن الاسناد، ولم يخرجاه ووافقه الذهبي، وصححه السيوطي. الآداب للبيهقي গ্ধ الآداب للبيهقي رقم الحديث: ৮৩৯ وياسين، عبد السلام، الاحسان، ج২، الطبعة১، ১৯৯৮م، ص ৪০১. هذا الحديث رواه الترمذي في سننه (৩৭৮৯) والبخاري في التاريخ الكبير (১৮৩/১) وجماعة من طريق هشام بن يوسف ، عن عبد الله بن سليمان النوفلي ، عن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس ، عن أبيه ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( أحبوا الله لما يغذوكم من نعمه وأحبوني بحب الله وأحبوا أهل بيتي لحبي. فضائل الصحابة للإمام أحمد : ২ / ৯৮৬ ، الدار المنثور : ৭/৩০১ ، تفسير ألسمعاني:৫/৩২، روح المعاني:৫/৩২، كنز العمال:১২/ ৪৪ ، التيسير بشرح الجامع الصغير:১/ ৪১ ، مرقاة المفاتيح: ১১/ ৩২৬ حلية الأولياء:৩ /৪১ ، المعرفة والتاريخ :১/২৬৯، ميزان الاعتدال في نقد الرجال : ৪/ ১১৩ ، تهذيب الكمال: ১৫/ ৬৪ ، المغنى عن حمل الأسفار:২ / ১১৪৫، لعلل المتناهية :১ / ২৬৭ ، ذخيرة الحفاظ:১/ ২৪০، أسنى المطالب :১/ ৩১، مجموع الفتاوى : ১০/ ৬৫ ، شرح كتاب التوحيد :১/ ৪১০ ،تيسير العزيز الحميد :১ /৩৮ ، شعب الإيمان :১ / ৩৬৬ ، الاعتقاد:১/ ৩২৮، الصواعق المحرقة :২ / ৪৯৫ ، منهاج السنة النبوية :৫ /৩৯৬، ذخائر العقب في المناقب ذوي القربى :১৮، تاريخ أربل :১/ ২২৪ ، سير الأعلام النبلاء :৯ / ৫৮২ ، أمراض القلوب :১ /৬৭، الزهد والورع والعبادة : ১/ ৭৭، التحفة العراقية:১ /৬৭ ، طريق الهجرتين : ১ / ৪৬৯، إحياء علوم الدين : ৪/ ২৯৫،)

– (صحيح البخاري” مناقب قرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم” ২৫:৩(৩৭১৩)/ باب مناقب الحسن والحسين رضي الله عنهما”৩২:(৩৭৫১). وفي رواية:”احفظوا”. ورواه الدارقطني بروايات متعددة. )

– (أخرجه الحاكم في المستدرك ৩/১৬১، ال الحاكم: هذا حديث حسن صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه. ووافقه الذهبي حديث في عدم منفعة العبادة ببغض آل محمّد رواه جماعة من أعلام القوم مسنداً، ينتهي إلى ابن عبّاس، وبعضهم إلى أبي اُمامة الباهلي، من طرق متعدّدة، منهم: ১ ـ الخطيب البغدادي في تأريخ بغداد ।৩: ১২২ ط السعادة بمصر। روى عن ابن عبّاس “رضي الله عنه” قال: قال رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: لو أنّ عبداً عبد اللّه بين الركن والمقام ألف عام وألف عام، حتّى يكون كالشنّ البالي ولقي اللّه مبغضاً لآل محمّد، أكبّه اللّه على منخريه في نار جهنّم. ২ ـ الحاكم في المستدرك ।৩: ১৪৮ ط. حيدرآباد। غير أنـّه أتى بلفظ ‘صفن’ بدل ‘عبد’ وقال: حديث حسن صحيح. ৩ ـ الكنجي الشافعي في كفاية الطالب ।ص ১৭৮ ط. الغري। روى عن أبي أمامة الباهلي. ৪ ـ الكازروني في شرف النبي، على ما في مناقب الكاشي ।ص ২৮৮।.৫ ـ العلاّمة باكثير في وسيلة المآل ।ص ৬১ ط. الظاهريّة دمشق।.৬ ـ البدخشي في مفتاح النجا. ৭ ـ القندوزي في ينابيع المودّة ।ص ১৯২ ط. إسلامبول।.৮ ـ النبهاني في جواهر البحار ।১: ৩৬১ ط. القاهرة।.৯ ـ الأمرتسري في أرجح المطالب. ১০ ـ الطبري في ذخائر العقبى ।ص ১৮ ط. القدسي بمصر।.১১ ـ الهيثمي في مجمع الزوائد ।৯: ১৭১ ط. القدسي بمصر।.১২ ـ السيوطي في احياء الميت هامش الإتحاف ।ص ১১১ ط. الحلبي। وفي الخصائص الكبرى ।২: ২৬৫ ط. حيدرآباد।.১৩ ـ الحبيب أبو بكر بن شهاب الدين العلوي الحضرمي في كتابه رشفة الصادي ।ص ৪৭ ط. مصر।.১৪ ـ إحقاق الحقّ ।৯: ৪৯১ ـ ৪৯৪।.) العلل لابن أبي حاتم গ্ধرقم الحديث-২৬০০. سبل الهدى والرشاد، في سيرة خير العباد، وذكر فضائله وأعلام نبوته وأفعاله وأحواله في المبدأ والمعاد: محمد بن يوسف الصالحي الشامي)

– (المعجم الكبير للطبراني গ্ধ بَابُ التَّاءِ গ্ধ الاخْتِلافُ عَنِ الأَعْمَشِ فِي حَدِيثِ عَبْدِ اللَّهِ … رقم الحديث: ১১/১৫৬. أخرجه الطبراني في الكبير (১১/১৪৬) وقال الهيثمي في المجمع (১০/১৩) : رجاله ثقات ، وقال العراقي في المحجة صفحة (২২৮) هذا حديث حسن. نقلا عن مقدمة مصابيح البشرية لأحمد الشيباني الإدريسي –طبعة سنة ১৪০৮هـ . المستدرك للحاكم ـ كتاب معرفة الصحابة ـ فضل كافة العرب: رقم الحديث: ৬৯৯৮ـ قال الحاكم : هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .)

– (فضائل الصحابة لأحمد بن حنبل গ্ধ أَخْبَارُ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي … গ্ধ وَمِنْ فَضَائِلِ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ مِنْ … ২/৬৬১ رقم الحديث: ৯৮১كنز العمال ১২ : ৯৮ । ৩৪১৬৮ . وبشارة المصطفى : ৪০ . رواه جماعة من أعلام العلماء، منهم: ১ ـ الطبري في كتابه ذخائر العقبى ।ص ১৮ ط. القدسي بمصر। روى عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: من أبغض أهل البيت فهو منافق. وروى من طريق الملاّ في الصفحة المذكورة: لا يحبّنا أهل البيت إلاّ مؤمن تقيّ، ولا يبغضنا إلاّ منافق شقيّ. ২ ـ السيوطي في إحياء الميت هامش الاتحاف ।ص ১১১ ط. مصر। وفي الاكليل ।ص ১৯০ ط. مصر।.৩ ـ القسطلاني في المواهب ।৭: ৯ طبع مع شرحه بمطبعة الأزهريّة بمصر।.৪ ـ المناوي في كنوز الحقائق ।ص ১৪৪ ط. بولاق।.৫ ـ القندوزي في الينابيع ।ص ৩৭ ط. إسلامبول। وفي ।ص ১৮১। روى عن طريق الملاّ. ৬ ـ العلاّمة باكثير في وسيلة المآل ।ص ৬১ ط. الظاهريّة।.৭ ـ الصبّان في إسعاف الراغبين هامش نور الأبصار ।ص ১২৬।.৮ ـ الأمرتسري في أرجح المطالب ।ص ৩৪১ ط. لاهور।.৯ ـ ابن حجر في الصواعق ।ص ২৩০ ط. عبداللطيف بمصر।. ১০ ـ أحمد دحلان في سيرته هامش السيرة الحلبيّة ।৩: ৩৩২ ط. مصر।.১১ ـ الكازروني في شرف النبي، على ما في مناقب الكاشي ।ص ২৯২।.১২ ـ النبهاني في الأنوار المحمّديّة ।ص ৩৪৬ ط. بيروت।.১৩ ـ الحبيب أبو بكر بن شهاب الدين في رشفته ।ص ৪৭।.১৪ ـ الحبيب علوي بن طاهر الحدّاد العلوي الحضرمي في كتابه القول الفصل ।১: ৪৪৮ ط. جاوا।.১৫ ـ إحقاق الحقّ ।৯: ৪৫৫ ـ ৪৫৭।.)

– (جاء هذا الحديث من طرق عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه: الطريق الأولى: من طريق هشام بن عمار، عن أسد بن موسى، عن سَلِيم بن حيان، عن أبي المتوكّل النّاجي، عنه به. رواه ابن حبان في ” صحيحه “،(১৫/৪৩৫) وهذا إسناد حسن، من أجل هشام بن عمار، وحسنه الشيخ شعيب الأرنؤوط في تحقيقه لصحيح ابن حبان . الطريق الثانية: من طريق محمد بن بكير الحضرمي، عن محمد بن فضيل الضبي، عن أسد بن موسى، عن أبان بن جعفر بن تغلب، عن جعفر بن إياس، عن أبي نضرة، عنه به.
رواه الحاكم في ” المستدرك ” (৩/১৬২) وهذا إسناد صحيح. قال الحاكم: ” هذا حديث صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه “. وسكت عنه الذهبي. وللحديث طريق ثالث ضعيف، وشواهد عن غير أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، وصححه الألباني في ” السلسلة الصحيحة ” (رقم/২৪৮৮) . قال الحاكم : هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه.
وأخرجه ابن حبان في صحيحه ১৫/৪৩৫ وقال المعلق: إسناده حسن.
وقد جعله ابن حبان في صحيحه تحت عنوان : ذكر إيجاب الخلود في النار لمبغض أهل بيت المصطفى (صلى الله عليه واله ). إتحاف المهرة رقم الحديث: ৫৩৯২. جواهر العقدين، العقد الثاني ص২৫৬. رواه جماعة من أعلام المحدّثين في كتبهم وزبرهم، منهم: ১ ـ الحاكم في المستدرك ।৩: ১৫০ ط حيدرآباد। روى بسنده إلى أبي سعيد الخدري “رضي الله عنه”، قال: قال رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت أحدٌ إلاّ أدخله اللّه النار. ২ ـ ابن المغازلي في المناقب ।১৩৮।.৩ ـ الزرندي في نظم درر السمطين ।ص ১০৬।.৪ ـ الكازروني في شرف النبي ।ص ২৮১।.৫ـ الذهبي في تأريخ الإسلام ।২: ৯০ ط. دار المعارف।.৬ ـ السيوطي في الخصائص الكبرى ।২: ২৬৬ ط. حيدآباد। وفي إحياء الميت هامش الاتحاف ।ص ১১১ ط. الحلبي। وفي الإكليل ।ص ১৯০ ط. مصر।.৭ ـ المتّقي الهندي في منتخب الكنز هامش مسند الإمام أحمد ।৫: ৯৪ ط. الميمنيّة بمصر।.৮ ـ ابن حجر في الصواعق ।ص ২৩৭ ط. عبداللطيف بمصر।.৯ ـ الصبان في الإسعاف هامش نور الأبصار ।ص ১২৬।.১০ ـ القندوزي في ينابيع المودّة ।ص ৪৮ ط. إسلامبول।.১১ ـ أحمد زيني دحلان في سيرته هامش السيرة الحلبيّة ।৩: ৩৩৩ ط. مصر।.১২ ـ البدخشي في مفتاح النجا ।ص ১১।.১৩ ـ الأمرتسري الحنفي في أرجح المطالب ।ص ৩৩৪ ط. لاهور।.১৪ ـ القلندر وهو السيّد شاه تقي العلوي في الروض الأزهر ।ص৩৬০।.১৫ ـ العلاّمة باكثير، وهو الشيخ أحمد بن الفضل الحضرمي المتوفى “سنة ১০৪২” في كتابه وسيلة المآل ।ص ১৬ ط. دمشق।.১৬ ـ ابن شهاب الدّين العلوي في رشفته ।ص ৪৭ ط. القاهرة।.১৭ ـ النبهاني في جواهر البحار ।১: ৩৪১ ط. القاهرة। وفي الأنوار المحمديّة ।ص ৪৩৮ ط. الأدبيّة بيروت।.১৮ ـ الحبيب علوي الحدّاد في القول الفصل ।১: ৬৫ و৪৪৭ ط. جاوا।.১৯ ـ إحقاق الحقّ ।৯: ৪৬০ ـ ৪৬৩।.).

– (গ্ধ المعجم الأوسط المؤلف : أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني الناشر : دار الحرمين – القاهرة ، ১৪১৫ تحقيق : طارق بن عوض الله بن محمد ,‏عبد المحسن بن إبراهيم الحسيني عدد الأجزاء : ১০ [ جزء ৩ – صفحة ৩৯ ] ح ২৪০৫ ( حدثنا أبو مسلم قال حدثنا عبد الله بن عمرو الواقفي قال حدثنا شريك عن محمد بن زيد عن معاوية بن حديج عن الحسن بن علي أنه قال له يا معاوية بن حديج إياك وبغضنا فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يبغضنا ولا يحسدنا أحد إلا ذيد عن الحوض يوم القيامة بسياط من نار ) : لم يرو هذا الحديث عن شريك إلا عبد الله ).
صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان المؤلف : محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الثانية ، ১৪১৪ – ১৯৯৩ تحقيق : شعيب الأرنؤوط عدد الأجزاء : ১৮ الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء ১৫ – صفحة ৪৩৫ ] ح ৬৯৭৮ ( أخبرنا الحسين بن عبد الله بن يزيد القطان بالرقة قال : حدثنا هشام بن عمار قال : حدثنا أسد بن موسى قال : حدثنا سليم بن حيان عن أبي المتوكل الناجي : عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت رجل إلا أدخله الله النار ) قال شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن ). المستدرك على الصحيحين المؤلف : محمد بن عبد الله أبو عبد الله الحاكم النيسابوري الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، ১৪১১ – ১৯৯০ تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا عدد الأجزاء : ৪ مع الكتاب : تعليقات الذهبي في التلخيص [ جزء ৩ – صفحة ১৬২ ] ح ৪৭১৭ ( حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن الحسن الأصبهاني ثنا محمد بن بكير الحضرمي ثنا محمد بن فضيل الضبي ثنا أبان بن جعفر بن ثعلب عن جعفر بن إياس عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم و الذي نفس بيده لا يبغضنا أهل البيت أحد إلاأدخله الله النارهذا حديث صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه ). المعجم الكبير المؤلف : سليمان بن أحمد بن أيوب أبو القاسم الطبراني الناشر : مكتبة العلوم والحكم – الموصل الطبعة الثانية ، ১৪০৪ – ১৯৮৩ تحقيق : حمدي بن عبد المجيد السلفي عدد الأجزاء : ২০ [ جزء ৩ – صفحة ৮১ ] ح ২৭২৬ ( حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا عبد الله بن عمرو الواقفي ثنا شريك عن محمد بن يزيد : عن معاوية بن حد يج قال أرسلني معاوية بن أبي سفيان رحمه الله إلى الحسن بن علي رضي الله عنهم أخطب على يزيد بنتا له أو أختا له فأتيته فذكرت له يزيد فقال : إنا قوم لا تزوج نساؤنا حتى نستأمرهن فائتيها فأتيتها فذكرت لها يزيد فقالت : والله لا يكون ذاك حتى يسير فينا صاحبك كما سار فرعون في بني إسرائيل يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم فرجعت إلى الحسن فقلت : أرسلتني إلى فلقة من الفلق تسمي أمير المؤمنين فرعون فقال : يا معاوية إياك وبغضنا فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يبغضنا ولا يحسدنا أحد إلا زيد يوم القيامة بسياط من نار ). الدر المنثور المؤلف : عبد الرحمن بن الكمال جلال الدين السيوطي الناشر : دار الفكر – بيروت ، ১৯৯৩ عدد الأجزاء : ৮ [ جزء ৭ – صفحة ৩৪৯ ] وأخرج ابن عدي عن أبي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” من أبغضنا أهل البيت فهو منافق ” وأخرج الطبراني عن الحسن بن علي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لا يبغضنا أحد ولا يحسدنا أحد إلا ذيد يوم القيامة بسياط من نار ” وأخرج أحمد وابن حبان والحاكم عن أبي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت رجل إلا أدخله الله النار) كنز العمال [ جزء ১২ – صفحة ১৯৬ ] ( لا يبغضنا أحد ولا يحسدنا أحد إلا ذيد ( ذيد : ذاده عن كذا يذوده ذيادا بالكسر أي طرده . مختار الصحاح ২২৫ . ب ) يوم القيامة عن الحوض بسياط من نار( طب عن السيد الحسن ) و[ جزء ১২ – صفحة ১৯৬ ] ح ৩৪২০৪ ( لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا أدخله الله النار( ك عن أبي سعيد ) و [ جزء ১৫ – صفحة ৫৬ ] ح ৩৯৯৫৫ ( والذي نفسي بيده لو اجتمع على قتل مؤمن أهل السماء وأهل الأرض ورضوا به لأدخلهم الله جميعا جهنم والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا كبه الله في النار ( حب ك – وتعقب ض – عن أبي سعيد). روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني المؤلف : محمود الألوسي أبو الفضل الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت عدد الأجزاء : ৩০ [ جزء ২৫ – صفحة ৩২ ] (وأخرج ابن حبان والحاكم عن أبي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت إلا أدخله الله تعالى النار إلى غير ذلك مما لا يحصى كثرة من الأخبار ).
الصواعق المحرقة [ جزء ২ – صفحة ৫০৩ ] المقصد الثالث فيما أشارت إليه من التحذير من بغضهم صح انه قال والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا أدخله الله إلى النار وأخرج أحمد مرفوعا من أبغض أهل البيت فهو منافق وأخرج هو والترمذي عن جابر ما كنا نعرف المنافقين إلا ببغضهم عليا المعجم الأوسط للطبراني গ্ধ بَابُ الْأَلِفِ গ্ধ بَابُ مَنِ اسْمُهُ : إِبْرَاهِيمُ رقم الحديث: ২৪৬৬, مجمع الزوائد ج৯ ص১৭২ مجمع الزوائد : ج৪ ص২৭৮ ط القدسي القاهرة .. )

– ( روضة الواعظين: ২৭০. ورواه القندوزي في ينابيع المودة ج২ ص৭০ و১২৯. مفتاح النجاء ص১৮. روى الفتال النيسابوري قدس سره عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه قال :من لم يحب عترتي فهو لاحدى ثلاث : أما منافق وأما لزنية وأما أمرؤ حملت به أمُّهُ في غير طهرগ্ধ(( روضة الواعظين: ২৭০. ورواه القندوزي في ينابيع المودة ج২ ص৭০ و১২৯ وروى العلامة القندوزي في ্রينابيع المودةগ্ধ(ينابيع المودة : ص২৫২ ط اسلامبول ) قال : أبو رافع مولى رسول الله (صلى الله عليه وآله)رفعه :من لم يعرف حق علي فهو أحد من الثلاث : إمّا أمُّهُ الزانية ، أو حملته أمُّه من غير طهر أو منافقগ্ধ( ورواه المولى محمد صالح الترمذي في ্রالمناقب المرتضويةগ্ধ (ص২০৩ ) بعين ما تقدم . وروى الحافظ الجزري الشافعي في ্রأسنى المطالبগ্ধ( أسنى المطالب : ص৫৮ ) باسناده عن أبي سعيد الخدري قال : كنا معاشر الأنصار نبور أولادنا بحبّهم عليّاً (عليه السلام) ، فاذا وُلِد فينا مولود فلم يُحبه عرفنا أنه ليس منا ، قوله نبور : أي نختبر(الأمام علي لأحمد الرحماني الهمداني : ص১১১ ح৯). وروى المجلسي من ্রكشف اليقينগ্ধ للحلي: كان لأبي دلف ولد فتحادث أصحابه في حُبّ علي وبغضه ، فروى بعضهم عن النبي (صلى الله عليه وآله) انه قال : ্রيا علي لا يحبك الا مؤمن نقي ولا يبغضك الا ولد زنية أو حيضةগ্ধ فقال ولد أبي دلف : ما تقولون في الأمير هل يؤتى في أهله ؟ فقالوا : لا ، فقال : والله اني لأشد الناس بغضاً لعلي بن أبي طالب ! فخرج أبوهُ وهم في التشاجر ، فقال : والله إنّ هذا الخبر لحقٌّ ، والله انه ولد زنية وحيضة معاً ! اني كنت مريضاً في دار أخي في حمّى ثلاث ، فدخلت علي جارية لقضاء حاجة ، فدعتني نفسي اليها ! فأبت وقالت : إني حائض ، فكابرتها على نفسها فوطئتها ، فحملت بهذا الولد ، فهو لزنية وحيضة معاً ! رواه جمع من أعلام القوم، منهم: ১ ـ السيوطي في كتابه إحياء الميت ।ص ১১১ المطبوع بهامش الإتحاف।روى عن علي “رضي الله عنه”، قال: قال رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: من لم يعرف حقّ عترتي والأنصار، فهو لإحدى ثلاث: إمّا منافق، و إمّا لزنية، و إمّا لغير طهور يعني: حملته اُمّه لغير طهر. ২ ـ ابن حجر في الصواعق ।ص ২৩১ ط. عبداللطيف بمصر।.৩ ـ الزرندي الحنفي في نظم درر السمطين ।ص ২৩৩ ط. مطبعة القضاء।.৪ ـ البدخشي في مفتاح النجا. ৫ ـ الكمشخانوي النقشبندي في رموز الأحاديث ।ص ৪৪২ ط. قشلة همايون بالإستانة।.৬ ـ العلاّمة باكثير في وسيلة المآل ।ص ৬৪ ط. دمشق।.৭ ـ البيهقي على ما في احياء الميت هامش الإتحاف ।ص ১১১।.৮ ـ بن عدي على ما في إحياء الميت هامش الاتحاف ।ص ১১১।.৯ ـ النبهاني في الشرف المؤبّد ।الطبعة الاُولى ص ১৯১ ط. الحلبي وأولاده।.১০ـ إحقاق الحقّ ।৯: ৫১৭ ـ ৫১৮।.)

– (المعجم الأوسط للطبراني গ্ধ بَابُ الْعَيْنِ গ্ধ مَنِ اسْمُهُ : عَلِيٌّرقم الحديث: ৩৯৮৯. ـرواه السيوطي في احياء الميت نقلا عن الطبراني في الأوسط بسنده عن ابن عمر/ص ২০،كما أخرجه الهيثمي في مجمع الزوائد/ج ৯/ص ১৬৩،كما أورده ابن حجر في الصواعق المحرقة/ص .৯০ الصواعق المحرقة : ১৫০ . والجامع الصغير ১ : ৫০। ৩০২ . ومجمع الزوائد ৯ : ১৬৩ . وينابيع المودة ১ : ১২৬ । ৬২ . رواه جماعة من أعلام القوم، منهم: ১ ـ الهيثمي في كتابه مجمع الزوائد ।৯: ১৪৩ ط. مكتبة القدسي بالقاهرة।روى من طريق الطبراني، عن ابن عمر، قال: آخر ما تكلّم به رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: أخلفوني في أهل بيتي. رواه الطبراني في الأوسط. ২ ـ السيوطي في الجامع الصغير ।১: ৪১।.৩ ـ البدخشي في مفتاح النجا. ৪ ـ القندوزي في الينابيع ।ص ৪১।.৫ ـ الباكثير الحضرمي في وسيلة المآل ।ص ৬০।.৬ ـ النبهاني في الفتح الكبير ।১: ৫৯।.৭ ـ في الشرف المؤبّد ।ص ১৮০ ط. الحلبي وأولاده।.৮ ـ في أرجح المطالب للحنفي ।ص ৪৪৬ ط. لاهور।.৯ ـ إحقاق الحقّ ।৯: ৪৪৭ ـ ৪৪৯।.)

– (المعجم الأسط ১২২:৩ (২২১৫) وقال القاضي عياض رحمه الله في ” الشفا” ৪৮:২ . ما رواه جماعة من أعلام القوم، منهم: ১ ـ الهيثمي في كتابه مجمع الزوائد ।৯: ১৭২ ط. مكتبة القدسي بالقاهرة।روى من طريق الطبراني، عن الحسن بن علي أنّ رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”قال: إلزموا مودّتنا أهل البيت، فإنّه من لقي اللّه عزّوجلّ وهو يودّنا، دخل الجنّة بشفاعتنا، والّذي نفسي بيده لا ينفع عبداً عمله إلاّ بمعرفة حقّنا. ২ـ ابن حجر في الصواعق ।ص ২৩০ ط. عبداللطيف।.৩ ـ السيوطي في إحياء الميت هامش الاتحاف ।ص ১১২।.৪ ـ القندوزي في الينابيع ।ص ২৭২ ط. إسلامبول।.৫ ـ الحمزاوي في مشارق الأنوار ।ص ৯১ ط. الشرفية بمصر।.৬ ـ الصبان في إسعاف الراغبين هامش نور الأبصار ।ص ১২৩ ط. مصر।.৭ ـ العلاّمة باكثير في وسيلة المآل ।ص ৬৪ خ. الظاهريّة।.৮ ـ الحبيب أبو بكر بن شهاب الدين في رشفة الصادي ।ص ৪৪।.৯ ـ النبهاني في الشرف المؤبّد ।ص ১৭৬ ط. الحلبي وأولاده।.১০ ـ الحبيب علوي بن طاهر الحدّاد في القول الفصل. ১১ ـ الطبراني في الأوسط. ১২ ـ الأميني في الغدير ।২: ৩৫১।.১৩ ـ إحقاق الحقّ ।৯: ৪২৮ ـ ৪৩০।. جامع أحاديث الشيعة ১: ৪২৭ ح৯৫৭ ، أمالي ابن الشيخ : ১১৭ ، أمالي المفيد : ৭ ، المحاسن : ৬১ .)

– (أورده السيوطي في احياء الميت نقلا عن الطبراني بسنده عن جابر بن عبد الله/ص ২২،كما ذكره الهيثمي في مجمع الزوائد/ج ৯/ص ১৭২،نقلا عن الأوسط للطبراني.)

– ( وذيل الكلام رواه الطبراني أيضاً في ترجمة محمّد بن عون السيرافي من ্রالمعجم الصغيرগ্ধ (ج২ ص৯৬).)

– (حديث سلمة بن الأكوع رضي الله تعالى عنه : أخرجه مسدد، وإسحاق بن راهويه، وأبو بكر بن أبي شيبة، في ্রمسانيدهمগ্ধ كما في ্রالمطالب العاليةগ্ধ (১৬/২১৫-২১৭/رقم ৩৯৭২، و১৮/৩৮৬/رقم ৪৪৯৯)، وابن أبي غرزة في ্রمسند عابس الغفاريগ্ধ (رقم ২০)، والفسوي في ্রالمعرفة والتاريخগ্ধ (১/৫৩৮)، والكديمي في ্রجزء من حديثهগ্ধ (مخطوطة الظاهرية : رقم ৪৩)، وأبو يعلى الموصلي في ্রمسندهগ্ধ كما في ্রالمطالب العاليةগ্ধ (১৬/২১৭/رقم ৩৯৭২)، والروياني في ্রمسندهগ্ধ (২/২৫৩/رقم ১১৫২، ২/২৫৮/رقم ১১৬৪، و১১৬৫)، والحكيم الترمذي في ্রنوادر الأصولগ্ধ (২/৮৪০/رقم ১১৩৩)، وأبو أحمد الفرضي في ্রجزء من فوائد منتقاة من روايتهগ্ধ (رقم ৪৩)، وأبو الحسين ابن المهتدي بالله في ্রمشيختهগ্ধ (مخطوطة الظاهرية : رقم ৩০، و৪৬)، وأبو الحسن البغدادي في ্রجزء من حديثهগ্ধ (مخطوطة الظاهرية : رقم ৩৩)، ومحمد بن إبراهيم الجرجاني في ্রأماليهগ্ধ (مخطوطة الظاهرية : رقم ৭৪)، وابن الأعرابي في ্রمعجم شيوخهগ্ধ (৩/৯৭৭/رقم ২০২০)، وابن حبان في ্রالمجروحينগ্ধ (২/২৩৬)، والطبراني في ্রالمعجم الكبيرগ্ধ (৭/২৫/رقم ৬২৬০)، وأبو عبدالله الروذباري في ্রثلاثة مجالس من أماليهগ্ধ (مخطوطة الظاهرية : رقم ৩৩)، ومحمد بن سليمان الكوفي الشيعي في ্রمناقب عليগ্ধ (২/১৩৩/رقم ৬১৮، و২/১৪২/رقم ৬২৩، و২/১৭৪/رقم ৬৫১)، وأبو جعفر محمد بن علي بن الحسين ابن بابويه القمي الشيعي في ্রكمال الدين وتمام النعمةগ্ধ (ص ২০৫/رقم ১৮)، وأبو جعفر الطوسي الشيعي في ্রالأماليগ্ধ (رقم ৪৭০)، والخطيب البغدادي في ্রالسابق واللاحقগ্ধ (ص ৩০৩)، وفي ্রموضح أوهام الجمع والتفريقগ্ধ (২/৪৬২-৪৬৩)، والشجري في ্রالأمالي الخميسيةগ্ধ (১/১৫৫)، وابن عساكر في ্রتاريخ دمشقগ্ধ (৪০/২০)، من طرق عن موسى بن عبيدة الربذي، عن إياس بن سلمة بن الأكوع، عن أبيه مرفوعاً به.
والحديث عزاه الشيخ الألباني رحمه الله تعالى في ্রسلسلة الأحاديث الضعيفةগ্ধ (১০/২৩৪) لابن السماك في ্রجزء من حديثهগ্ধ (৬৭/২). قال الحافظ ابن حجر في ্রالمطالبগ্ধ : هذا إسناد ضعيفগ্ধ.)

– (أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب فضائل الصحابة،باب من فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه،২৪০৮، والامام أحمد في مسنده (৪/৩৬৭) كما عزاه الامام السيوطي في الجامع الصغير للإمام أحمد. رواه الترمذي في ” الجامع الصحيح “، حديث رقم:(৩৭৮৬) قال الترمذي: وفي الباب عن أبي ذر، وأبي سعيد، وزيد بن أرقم، وحذيفة بن أسيد، وهذا حديث حسن غريب من هذا الوجه.. ياسين عبد السلام، تنوير المومنات،ج২،الطبعة১،১৯৯৬م، ص১৫. الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ ( المصدر سني) وكنز العمال – المتقي الهندي – باب الإعتصام بالكتب والسنة الجزء : ( ১ ) – رقم الصفحة : ( ১৭২ . الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ رواه أحمد ৫/১৮১- ১৮২ وصححه العدوي في الصحيح المسند من فضائل الصحابة ص ২৪৮.)

– (أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب فضائل الصحابة،باب من فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه،২৪০৮، والامام أحمد في مسنده (৪/৩৬৭) كما عزاه الامام السيوطي في الجامع الصغير للإمام أحمد. رواه الترمذي في ” الجامع الصحيح “، حديث رقم:(৩৭৮৬) قال الترمذي: وفي الباب عن أبي ذر، وأبي سعيد، وزيد بن أرقم، وحذيفة بن أسيد، وهذا حديث حسن غريب من هذا الوجه.. ياسين عبد السلام، تنوير المومنات،ج২،الطبعة১،১৯৯৬م، ص১৫. الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ ( المصدر سني) وكنز العمال – المتقي الهندي – باب الإعتصام بالكتب والسنة الجزء : ( ১ ) – رقم الصفحة : ( ১৭২ . الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ المتقي الهندي – باب الإعتصام بالكتب والسنة الجزء : ( ১ ) – رقم الصفحة : ( ১৭২ ))

– (حديث عبد الله بن الزُّبير: رواه البزار في مسنده (৩/رقم২৬১৩-كشف الأستار)، قال: حدثنا يحيى بن مُعلّى بن منصور، ثنا ابن أبي مريم، ثنا ابن لهيعة، عن أبي الأسود، عن عامر بن عبد الله بن الزُّبير، عن أبيه أن النبي –صلى الله عليه وسلم- قال: ((مثلُ أهل بيتي مثل سفينة نُوح، من ركِبها نجا، ومن تركها غرِق)). قال البزّار عقبه: “لم نسمعه بهذا الإسناد إلا من يحيى”. )

-(حديث ابن عباس: رواه البزار في مسنده (৩/رقم২৬১৫-كشف الأستار)، والطبراني في الكبير (৩/رقم২৬৩৮) و(১২/رقم১২৩৮৮)، والقضاعي في مسند الشهاب (২/২৭৩)، وابن بشران في الأمالي (২/رقم১৫৪৯)، وأبو نعيم في حلية الأولياء (৪/৩০৬) من طرق عن الحسن بن أبي جعفر، عن أبي الصَّهباء، عن سعيد بن جُبير، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: ((مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح، من ركبها نجا، ومن تخلَّف عنها غرِق)).

– (حديث أبي ذر الغفاري: رواه الفاكهي في أخبار مكة (৩/رقم১৯০৪)، وأبو يعلى في مسنده الكبير [كما في تفسير ابن كثير৪/১১৫] -وعنه ابن عدي في الكامل في الضعفاء (৬/৪১১)-، والقطيعي في زوائده على فضائل الصحابة (২/৭৮৫/১৪০২)، والحاكم في المستدرك (২/৩৪৩) و(৩/১৫০) [وصحّحه على شرط مسلم!!!] من طرق عن المفضَّل بن صالح، عن أبي إسحاق، عن حنش الكناني، قال: سمعت أبا ذر -رضي الله عنه- يقول، وهو آخذ بباب الكعبة: من عرفني فأنا من عرفني، ومن أنكرني فأنا أبو ذر، سمعت النبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: ((ألا إن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح من قومه، من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق.)

– (حديث أبي سعيد الخُدري: رواه الطبراني في الأوسط (৫৭৮০) والصغير (৮২৫)، وابن الشجري في الأمالي (১/১৫২ و১৫৩) من طريق عبد العزيز بن محمد بن ربيعة الكلابي الكوفي، حدثنا عبدالرحمن بن أبي حماد المقري، عن أبي سلمة الصائغ، عن عطية، عن أبي سعيد الخدري سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم وسلم- يقول: ((إنما مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح، من ركِبها نجا، ومن تخلَّف عنها غرِق، وإنما مثل أهل بيتي فيكم مثل باب حطَّة في بني إسرائيل، من دخله غفر له)).
وله شواهد من حديث: حديث أنس بن مالك: رواه الخطيب في تاريخ بغداد (১২/৯১) من طريق أبي الحسن علي بن محمد بن شداد المطرِّز، حدثنا محمد بن محمد بن سليمان الباغندي، حدثنا أبو سهيل القطيعي، حدثنا حماد ابن زيد بمكة وعيسى بن واقد، عن أبان بن أبي عياش، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((إنما مثلي، ومثل أهل بيتي كسفينةِ نوح، من ركبها نجا ومن تخلَّف عنها غرق))
حديث أبي الطُّفيل الكناني: رواه الدولابي في الكنى والأسماء (১/৭৬) من طريق يحيى بن سليمان أبي سعيد الجُعفي، قال: ثنا عبد الكريم بن هِلال الجُعفي، أنه سمع أسلم المكّي، قال: أخبرني أبو الطفيل عامر ابن واثلة، قال: سمعت رسول الله –صلى الله عليه وسلم- يقول: ((مثل أهلِ بيتي مثل سفينة نُوح من ركبها نجدا، ومن تركها غرق)
حديث علي بن أبي طالب الموقوف: قال ابن أبي شيبة في المصنف (৬/৩৭২/৩২১১৫): حدثنا معاوية بن هشام، قال: ثنا عمار، عن الأعمش، عن المنهال، عن عبد الله بن الحارث، عن علي، قال: ((إنما مثلنا في هذه الأمة كسفينة نوح، وكتاب حطة في بني إسرائيل. )

– (أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف (৭/ ১৪০) من دعاء ابن عمر رضي الله عنهما. كنز العمّال : ১২ / ১০৫ / ৩৪২০৬ نقلاً عن ابن عساكر عن الإمام عليّ عليه السّلام ، تفسير الدرّ المنثور : ৭ / ৩৫০ نقلاً عن ابن النجّار في تاريخه عن الإمام الحسن عليه السّلام عنه صلّى الله عليه و آله وفيه ্রحبّ أصحاب رسول الله صلّى الله عليه و آله গ্ধ بدل ্রحبّيগ্ধ. لسان الميزان : ৫ / ৩৮০ / ১২৩২ عن جابر ؛ المحاسن : ১ / ২৪৭ / ৪৬১ ، شرح الأخبار : ৩ / ৮ / ৯২৭ كلاهما عن مدرك بن عبد الرحمن عن الإمام الصادق عليه السّلام وفيهما ্রالإسلامগ্ধ بدل ্রالدينগ্ধ ، بحار الأنوار : ২৭ / ৯১ / ৪৭.)

– (حديث في قوله أنا عصبة ولد فاطمة رواه جماعة من أعلام القوم والمحدّثين، منهم: ১ ـ الطبراني في كتابه المعجم الكبير ।২২: ৪২৩। روى مسنداً إلى عمر، قال: سمعت رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”يقول: كلّ بني اُنثى، فإنّ عصبتهم لأبيهم، ما خلا ولد فاطمة، فإنّي عصبتهم، وأنا أبوهم. ورواه في ।ص ১৩০।بالإسناد عن فاطمة “عليها السلام”.২ ـ الطبري في ذخائر العقبى ।ص ১২১ ط. مكتبة القدسي بمصر। روى عن عمر، قال: قال رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: كلّ ولد أب فإنّ عصبتهم لأبيهم ما خلا ولد فاطمة، فانّي أنا أبوهم وعصبتهم. ৩ ـ القندوزي في كتابه ينابيع المودّة ।ص ২৬৭ ط. إسلامبول। روى عن عمر ابن الخطاب أيضاً بلفظ: كلّ ولد اُمّ فإنّ عصبتهم لأبيهم ما خلا ولد فاطمة، فانّي أنا أبوهم وعصبتهم. أخرجه أبو صالح، والحافظ عبدالعزيز بن الأخضر، وأبو نعيم في معرفة الصحابة، والدارقطني، والطبراني في الأوسط. ৪ ـ الهيثمي في مجمع الزوائد ।৪: ২২৪ ط. القاهرة। وفي ।ص ১৭২। روى عن فاطمة “عليها السلام”.৫ ـ السيوطي في الجامع الصّغير ।২: ২৩৪ ط. مصر। وفي كتابه إحياء الميت المطبوع بهامش الإتحاف ।ص ১১৩।.৬ ـ النبهاني في الفتح الكبير ।২: ৩২৩ ط. مصر।.৭ ـ ابن حمزة وهو العلاّمة نقيب مصر والشام السيّد إبراهيم بن محمّد الحسيني في البيان والتعريف ।২: ১৪৫ و ১৪৪।.৮ ـ الحبيب علوي الحداد في القول الفصل ।২: ১৮ ط. جاوا।.৯ ـ الادريسي وهو السيّد أحمد بن سودة المغربي خطيب الحرم في كتابه رفع اللبس والشبهات ।ص ৮৭ ط. مصر।.১০ ـ الامرتسري الحنفي في أرجح المطالب ।ص ২৬১ ط. لاهور।১১ ـ ابن حجر في الصواعق ।ص ১৮৫ ط. عبداللطيف। عن ابن عمر. ১২ ـ البدخشي في مفتاح النجا ।ص ১০০ مخطوط।.১৩ ـ الكاظمي وهو السيّد العلاّمة شاه تقي علي الحنفي في كتابه الروض الأزهر ।ص ১০৩ ط. حيدرآباد।.১৪ ـ الخوارزمي في مقتل الحسين ।ص ৮৮ ط. الغري। روى عن فاطمة “عليها السلام”.১৫ ـ الحاكم في المستدرك ।৩: ১৬৪ ط. حيدرآباد। روى عن جابر. ১৬ ـ الكمشخانوي في كتابه راموز الأحاديث ।ص ১২৮ ط. قشلة همايون بالاستانة।.১৭ ـ النبهاني في كتابه الشرف المؤبّد ।ص ৯৭ ط. الحلبي وأولاده।.১৮ ـ نور اللّه الحسيني في إحقاق الحقّ ।৯: ৬৪৪ ـ ৬৫৫ ط. الإسلاميّة طهران।.)

– (حديث في قوله أنا عصبة ولد فاطمة رواه جماعة من أعلام القوم والمحدّثين، منهم: ১ ـ الطبراني في كتابه المعجم الكبير ।২২: ৪২৩। روى مسنداً إلى عمر، قال: سمعت رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”يقول: كلّ بني اُنثى، فإنّ عصبتهم لأبيهم، ما خلا ولد فاطمة، فإنّي عصبتهم، وأنا أبوهم. ورواه في ।ص ১৩০।بالإسناد عن فاطمة “عليها السلام”.২ ـ الطبري في أبو صالح، والحافظ عبدالعزيز بن الأخضر، وأبو نعيم في معرفة الصحابة، والدارقطني، والطبراني في الأوسط. ৪ ـ الهيثمي في مجمع الزوائد ।৪: ২২৪ ط. القاهرة। وفي ।ص ১৭২ ذخائر العقبى ।ص ১২১ ط. مكتبة القدسي بمصر। روى عن عمر، قال: قال رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: كلّ ولد أب فإنّ عصبتهم لأبيهم ما خلا ولد فاطمة، فانّي أنا أبوهم وعصبتهم. ৩ ـ القندوزي في كتابه ينابيع المودّة ।ص ২৬৭ ط. إسلامبول। روى عن عمر ابن الخطاب أيضاً بلفظ: كلّ ولد اُمّ فإنّ عصبتهم لأبيهم ما خلا ولد فاطمة، فانّي أنا أبوهم وعصبتهم. أخرجه । روى عن فاطمة “عليها السلام”.৫ ـ السيوطي في الجامع الصّغير ।২: ২৩৪ ط. مصر। وفي كتابه إحياء الميت المطبوع بهامش الإتحاف ।ص ১১৩।.৬ ـ النبهاني في الفتح الكبير ।২: ৩২৩ ط. مصر।.৭ ـ ابن حمزة وهو العلاّمة نقيب مصر والشام السيّد إبراهيم بن محمّد الحسيني في البيان والتعريف ।২: ১৪৫ و ১৪৪।.৮ ـ الحبيب علوي الحداد في القول الفصل ।২: ১৮ ط. جاوا।.৯ ـ الادريسي وهو السيّد أحمد بن سودة المغربي خطيب الحرم في كتابه رفع اللبس والشبهات ।ص ৮৭ ط. مصر।.১০ ـ الامرتسري الحنفي في أرجح المطالب ।ص ২৬১ ط. لاهور।১১ ـ ابن حجر في الصواعق ।ص ১৮৫ ط. عبداللطيف। عن ابن عمر. ১২ ـ البدخشي في مفتاح النجا ।ص ১০০ مخطوط।.১৩ ـ الكاظمي وهو السيّد العلاّمة شاه تقي علي الحنفي في كتابه الروض الأزهر ।ص ১০৩ ط. حيدرآباد।.১৪ ـ الخوارزمي في مقتل الحسين ।ص ৮৮ ط. الغري। روى عن فاطمة “عليها السلام”.১৫ ـ الحاكم في المستدرك ।৩: ১৬৪ ط. حيدرآباد। روى عن جابر. ১৬ ـ الكمشخانوي في كتابه راموز الأحاديث ।ص ১২৮ ط. قشلة همايون بالاستانة।.১৭ ـ النبهاني في كتابه الشرف المؤبّد ।ص ৯৭ ط. الحلبي وأولاده।.১৮ ـ نور اللّه الحسيني في إحقاق الحقّ ।৯: ৬৪৪ ـ ৬৫৫ ط. الإسلاميّة طهران।.)

– (حديث في قوله أنا عصبة ولد فاطمة رواه جماعة من أعلام القوم والمحدّثين، منهم: ১ ـ الطبراني في كتابه المعجم الكبير ।২২: ৪২৩। روى مسنداً إلى عمر، قال: سمعت رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”يقول: كلّ بني اُنثى، فإنّ عصبتهم لأبيهم، ما خلا ولد فاطمة، فإنّي عصبتهم، وأنا أبوهم. ورواه في ।ص ১৩০।بالإسناد عن فاطمة “عليها السلام”.২ ـ الطبري في ذخائر العقبى ।ص ১২১ ط. مكتبة القدسي بمصر। روى عن عمر، قال: قال رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: كلّ ولد أب فإنّ عصبتهم لأبيهم ما خلا ولد فاطمة، فانّي أنا أبوهم وعصبتهم. ৩ ـ القندوزي في كتابه ينابيع المودّة ।ص ২৬৭ ط. إسلامبول। روى عن عمر ابن الخطاب أيضاً بلفظ: كلّ ولد اُمّ فإنّ عصبتهم لأبيهم ما خلا ولد فاطمة، فانّي أنا أبوهم وعصبتهم. أخرجه أبو صالح، والحافظ عبدالعزيز بن الأخضر، وأبو نعيم في معرفة الصحابة، والدارقطني، والطبراني في الأوسط. ৪ ـ الهيثمي في مجمع الزوائد ।৪: ২২৪ ط. القاهرة। وفي ।ص ১৭২। روى عن فاطمة “عليها السلام”.৫ ـ السيوطي في الجامع الصّغير ।২: ২৩৪ ط. مصر। وفي كتابه إحياء الميت المطبوع بهامش الإتحاف ।ص ১১৩।.৬ ـ النبهاني في الفتح الكبير ।২: ৩২৩ ط. مصر।.৭ ـ ابن حمزة وهو العلاّمة نقيب مصر والشام السيّد إبراهيم بن محمّد الحسيني في البيان والتعريف ।২: ১৪৫ و ১৪৪।.৮ ـ الحبيب علوي الحداد في القول الفصل ।২: ১৮ ط. جاوا।.৯ ـ الادريسي وهو السيّد أحمد بن سودة المغربي خطيب الحرم في كتابه رفع اللبس والشبهات ।ص ৮৭ ط. مصر।.১০ ـ الامرتسري الحنفي في أرجح المطالب ।ص ২৬১ ط. لاهور।১১ ـ ابن حجر في الصواعق ।ص ১৮৫ ط. عبداللطيف। عن ابن عمر. ১২ ـ البدخشي في مفتاح النجا ।ص ১০০ مخطوط।.১৩ ـ الكاظمي وهو السيّد العلاّمة شاه تقي علي الحنفي في كتابه الروض الأزهر ।ص ১০৩ ط. حيدرآباد।.১৪ ـ الخوارزمي في مقتل الحسين ।ص ৮৮ ط. الغري। روى عن فاطمة “عليها السلام”.১৫ ـ الحاكم في المستدرك ।৩: ১৬৪ ط. حيدرآباد। روى عن جابر. ১৬ ـ الكمشخانوي في كتابه راموز الأحاديث ।ص ১২৮ ط. قشلة همايون بالاستانة।.১৭ ـ النبهاني في كتابه الشرف المؤبّد ।ص ৯৭ ط. الحلبي وأولاده।.১৮ ـ نور اللّه الحسيني في إحقاق الحقّ ।৯: ৬৪৪ ـ ৬৫৫ ط. الإسلاميّة طهران।.)

– (قوله صلى الله عليه وسلم: ( كُلُّ سَبَبٍ وَنَسَبٍ مُنْقَطِعٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِلاَّ سَبَبِي وَنَسَبِي ) جاء هذا الحديث عن جماعة من الصحابة رضوان الله عليهم، ومن طرق كثيرة، رواه ابن عباس بإسناد حسن كما عند الطبراني في ” المعجم الكبير ” ( ৩ /১২৯)، وجاء عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه من طرق كثيرة يرويها سعيد بن منصور في ” سننه ” (৫২০ -৫২১ )، وابن سعد في ” الطبقات ” ( ৮ / ৪৬৩ )، والطبراني في ” المعجم الكبير ” (১/১২৪)، والحاكم في ” المستدرك” (৩/১৪২)، وكذا البيهقي (৭/১১৪)، وعن المسور بن مخرمة رضي الله عنه كما في ” مسند أحمد “، (৩১/২০৭)، وأبي سعيد الخدري في ” مسند أحمد “، (১৭/২২০)، وساق محققو طبعة الرسالة في هذا الموطن جميع شواهد الحديث، وتوصلوا إلى الحكم بحسنه لكثرة طرقه وشواهده. وخرجه ابن الملقن في ” البدر المنير ” (৭/৪৮৭-৪৯০) وجمع طرقه وصححه.
حديث في اتّصال نسبه وسببه إلى يوم القيامة رواه جماعة من أعاظم المحدّثين وأعلام القوم، منهم: ১ ـ ابن سعد في كتابه الطبقات الكبرى ।৮: ৪৬৩ ط. بيروت। روى عن عمر بن الخطّاب، قال: قال النبيّ “صلى الله عليه وآله”: كلّ نسب وسبب منقطع يوم القيامة، إلاّ نسبي وسببي: ২ ـ الخطيب البغدادي في كتابه تأريخ بغداد ।৬: ১৮২। روى عن عمر بن الخطاب أيضاً بلفظ: كلّ سبب وصهر منقطع يوم القيامة إلاّ سببي ونسبي. ৩ ـ الطبراني في كتابه المعجم الكبير ।ص ১৩০। روى عن عمر أيضاً بلفظ: ينقطع يوم القيامة كلّ سبب ونسب إلاّ سببي ونسبي. ৪ ـ الاصفهاني في كتابه محاضرات الأدباء ।৪: ৪৭৯ ط. مكتبة الحياة بيروت।.৫ ـ البيهقي في السنن الكبرى ।৪: ৬৩ ط. حيدرآباد।.৬ ـ ابن أبي الحديد في شرح النهج ।৩: ১২৪ ط. القاهرة।.৭ ـ الذهبي في تذكرة الحفّاظ ।৩: ১১৭ ط. حيدرآباد।.৮ ـ الهيثمي في مجمع الزوائد ।৯: ১৭৩ ط. القدسي بالقاهرة।.৯ ـ السيوطي في الجامع الصغير ।ص ২৩৬ ط. مصر।.১০ ـ ابن الديبع في تمييز الطيب من الخبيث ।ص ১৫০ ط. مصر।.১১ ـ الادريسي في رفع اللبس والشبهات ।ص ৮১ ط. مصر।.১২ ـ البدخشي في مفتاح النجا ।ص ১০০ مخطوط।.১৩ ـ القندوزي في ينابيع المودّة ।ص ১৮৬ ط. إسلامبول।.১৪ ـ الكمشخانوي في راموز الأحاديث ।ص ৩৪০ ط. قشلة همايون بالاستانة।.১৫ ـ المناوي في كنوز الحقائق ।ص ১১৩ ط. بولاق بمصر।.১৬ ـ النبهاني في كتابه الفتح الكبير ।২: ৩২৪। وفي الشرف المؤبّد ।ص ৫৫ ط. الحلبي وأولاده।.১৭ ـ الحبيب علوي الحدّاد في القول الفصل ।২: ১৯ ط. جاوا।.১৮ ـ الأمرتسري الحنفي في أرجح المطالب ।ص ২৪২ ط. لاهور।.১৯ ـ ابن كثير في تفسيره ।৭: ৩৪ ط. الخيريّة ببولاق مصر। روى عن ابن عمر. ২০ ـ السيّد صديق حسن خان ملك بهوپال في تفسيره فتح البيان ।৬: ২৬১ ط. بولاق بمصر।.২১ ـ الحاكم في المستدرك ।৩: ১৫৮ ط. حيدرآباد الدكن। روى عن المسور بن مخرمة. ২২ ـ ابن حجر في الصواعق ।ص ১৮৬ وص ২৩৪ ط. عبداللطيف।.২৩ ـ ابن عبد ربّه في العقد الفريد ।২: ৩২ ط. الشرقيّة بمصر।.২৪ ـ ابن الأثير في النهاية ।২: ১৪৯ ط. الخيريّة بمصر।.২৫ ـ ابن منظور في لسان العرب ।১: ৪৫৯ ط. بيروت।.২৬ ـ إحقاق الحقّ ।৯: ৬৫৬ ـ ৬৭০।)

– (قوله صلى الله عليه وسلم: ( كُلُّ سَبَبٍ وَنَسَبٍ مُنْقَطِعٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِلاَّ سَبَبِي وَنَسَبِي ) جاء هذا الحديث عن جماعة من الصحابة رضوان الله عليهم، ومن طرق كثيرة، رواه ابن عباس بإسناد حسن كما عند الطبراني في ” المعجم الكبير ” ( ৩ /১২৯)، وجاء عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه من طرق كثيرة يرويها سعيد بن منصور في ” سننه ” (৫২০ -৫২১ )، وابن سعد في ” الطبقات ” ( ৮ / ৪৬৩ )، والطبراني في ” المعجم الكبير ” (১/১২৪)، والحاكم في ” المستدرك” (৩/১৪২)، وكذا البيهقي (৭/১১৪)، وعن المسور بن مخرمة رضي الله عنه كما في ” مسند أحمد “، (৩১/২০৭)، وأبي سعيد الخدري في ” مسند أحمد “، (১৭/২২০)، وساق محققو طبعة الرسالة في هذا الموطن جميع شواهد الحديث، وتوصلوا إلى الحكم بحسنه لكثرة طرقه وشواهده. وخرجه ابن الملقن في ” البدر المنير ” (৭/৪৮৭-৪৯০) وجمع طرقه وصححه.
حديث في اتّصال نسبه وسببه إلى يوم القيامة رواه جماعة من أعاظم المحدّثين وأعلام القوم، منهم: ১ ـ ابن سعد في كتابه الطبقات الكبرى ।৮: ৪৬৩ ط. بيروت। روى عن عمر بن الخطّاب، قال: قال النبيّ “صلى الله عليه وآله”: كلّ نسب وسبب منقطع يوم القيامة، إلاّ نسبي وسببي: ২ ـ الخطيب البغدادي في كتابه تأريخ بغداد ।৬: ১৮২। روى عن عمر بن الخطاب أيضاً بلفظ: كلّ سبب وصهر منقطع يوم القيامة إلاّ سببي ونسبي. ৩ ـ الطبراني في كتابه المعجم الكبير ।ص ১৩০। روى عن عمر أيضاً بلفظ: ينقطع يوم القيامة كلّ سبب ونسب إلاّ سببي ونسبي. ৪ ـ الاصفهاني في كتابه محاضرات الأدباء ।৪: ৪৭৯ ط. مكتبة الحياة بيروت।.৫ ـ البيهقي في السنن الكبرى ।৪: ৬৩ ط. حيدرآباد।.৬ ـ ابن أبي الحديد في شرح النهج ।৩: ১২৪ ط. القاهرة।.৭ ـ الذهبي في تذكرة الحفّاظ ।৩: ১১৭ ط. حيدرآباد।.৮ ـ الهيثمي في مجمع الزوائد ।৯: ১৭৩ ط. القدسي بالقاهرة।.৯ ـ السيوطي في الجامع الصغير ।ص ২৩৬ ط. مصر।.১০ ـ ابن الديبع في تمييز الطيب من الخبيث ।ص ১৫০ ط. مصر।.১১ ـ الادريسي في رفع اللبس والشبهات ।ص ৮১ ط. مصر।.১২ ـ البدخشي في مفتاح النجا ।ص ১০০ مخطوط।.১৩ ـ القندوزي في ينابيع المودّة ।ص ১৮৬ ط. إسلامبول।.১৪ ـ الكمشخانوي في راموز الأحاديث ।ص ৩৪০ ط. قشلة همايون بالاستانة।.১৫ ـ المناوي في كنوز الحقائق ।ص ১১৩ ط. بولاق بمصر।.১৬ ـ النبهاني في كتابه الفتح الكبير ।২: ৩২৪। وفي الشرف المؤبّد ।ص ৫৫ ط. الحلبي وأولاده।.১৭ ـ الحبيب علوي الحدّاد في القول الفصل ।২: ১৯ ط. جاوا।.১৮ ـ الأمرتسري الحنفي في أرجح المطالب ।ص ২৪২ ط. لاهور।.১৯ ـ ابن كثير في تفسيره ।৭: ৩৪ ط. الخيريّة ببولاق مصر। روى عن ابن عمر. ২০ ـ السيّد صديق حسن خان ملك بهوپال في تفسيره فتح البيان ।৬: ২৬১ ط. بولاق بمصر।.২১ ـ الحاكم في المستدرك ।৩: ১৫৮ ط. حيدرآباد الدكن। روى عن المسور بن مخرمة. ২২ ـ ابن حجر في الصواعق ।ص ১৮৬ وص ২৩৪ ط. عبداللطيف।.২৩ ـ ابن عبد ربّه في العقد الفريد ।২: ৩২ ط. الشرقيّة بمصر।.২৪ ـ ابن الأثير في النهاية ।২: ১৪৯ ط. الخيريّة بمصر।.২৫ ـ ابن منظور في لسان العرب ।১: ৪৫৯ ط. بيروت।.২৬ ـ إحقاق الحقّ ।৯: ৬৫৬ ـ ৬৭০।)

– (قوله صلى الله عليه وسلم: ( كُلُّ سَبَبٍ وَنَسَبٍ مُنْقَطِعٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِلاَّ سَبَبِي وَنَسَبِي ) جاء هذا الحديث عن جماعة من الصحابة رضوان الله عليهم، ومن طرق كثيرة، رواه ابن عباس بإسناد حسن كما عند الطبراني في ” المعجم الكبير ” ( ৩ /১২৯)، وجاء عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه من طرق كثيرة يرويها سعيد بن منصور في ” سننه ” (৫২০ -৫২১ )، وابن سعد في ” الطبقات ” ( ৮ / ৪৬৩ )، والطبراني في ” المعجم الكبير ” (১/১২৪)، والحاكم في ” المستدرك” (৩/১৪২)، وكذا البيهقي (৭/১১৪)، وعن المسور بن مخرمة رضي الله عنه كما في ” مسند أحمد “، (৩১/২০৭)، وأبي سعيد الخدري في ” مسند أحمد “، (১৭/২২০)، وساق محققو طبعة الرسالة في هذا الموطن جميع شواهد الحديث، وتوصلوا إلى الحكم بحسنه لكثرة طرقه وشواهده. وخرجه ابن الملقن في ” البدر المنير ” (৭/৪৮৭-৪৯০) وجمع طرقه وصححه.
حديث في اتّصال نسبه وسببه إلى يوم القيامة رواه جماعة من أعاظم المحدّثين وأعلام القوم، منهم: ১ ـ ابن سعد في كتابه الطبقات الكبرى ।৮: ৪৬৩ ط. بيروت। روى عن عمر بن الخطّاب، قال: قال النبيّ “صلى الله عليه وآله”: كلّ نسب وسبب منقطع يوم القيامة، إلاّ نسبي وسببي: ২ ـ الخطيب البغدادي في كتابه تأريخ بغداد ।৬: ১৮২। روى عن عمر بن الخطاب أيضاً بلفظ: كلّ سبب وصهر منقطع يوم القيامة إلاّ سببي ونسبي. ৩ ـ الطبراني في كتابه المعجم الكبير ।ص ১৩০। روى عن عمر أيضاً بلفظ: ينقطع يوم القيامة كلّ سبب ونسب إلاّ سببي ونسبي. ৪ ـ الاصفهاني في كتابه محاضرات الأدباء ।৪: ৪৭৯ ط. مكتبة الحياة بيروت।.৫ ـ البيهقي في السنن الكبرى ।৪: ৬৩ ط. حيدرآباد।.৬ ـ ابن أبي الحديد في شرح النهج ।৩: ১২৪ ط. القاهرة।.৭ ـ الذهبي في تذكرة الحفّاظ ।৩: ১১৭ ط. حيدرآباد।.৮ ـ الهيثمي في مجمع الزوائد ।৯: ১৭৩ ط. القدسي بالقاهرة।.৯ ـ السيوطي في الجامع الصغير ।ص ২৩৬ ط. مصر।.১০ ـ ابن الديبع في تمييز الطيب من الخبيث ।ص ১৫০ ط. مصر।.১১ ـ الادريسي في رفع اللبس والشبهات ।ص ৮১ ط. مصر।.১২ ـ البدخشي في مفتاح النجا ।ص ১০০ مخطوط।.১৩ ـ القندوزي في ينابيع المودّة ।ص ১৮৬ ط. إسلامبول।.১৪ ـ الكمشخانوي في راموز الأحاديث ।ص ৩৪০ ط. قشلة همايون بالاستانة।.১৫ ـ المناوي في كنوز الحقائق ।ص ১১৩ ط. بولاق بمصر।.১৬ ـ النبهاني في كتابه الفتح الكبير ।২: ৩২৪। وفي الشرف المؤبّد ।ص ৫৫ ط. الحلبي وأولاده।.১৭ ـ الحبيب علوي الحدّاد في القول الفصل ।২: ১৯ ط. جاوا।.১৮ ـ الأمرتسري الحنفي في أرجح المطالب ।ص ২৪২ ط. لاهور।.১৯ ـ ابن كثير في تفسيره ।৭: ৩৪ ط. الخيريّة ببولاق مصر। روى عن ابن عمر. ২০ ـ السيّد صديق حسن خان ملك بهوپال في تفسيره فتح البيان ।৬: ২৬১ ط. بولاق بمصر।.২১ ـ الحاكم في المستدرك ।৩: ১৫৮ ط. حيدرآباد الدكن। روى عن المسور بن مخرمة. ২২ ـ ابن حجر في الصواعق ।ص ১৮৬ وص ২৩৪ ط. عبداللطيف।.২৩ ـ ابن عبد ربّه في العقد الفريد ।২: ৩২ ط. الشرقيّة بمصر।.২৪ ـ ابن الأثير في النهاية ।২: ১৪৯ ط. الخيريّة بمصر।.২৫ ـ ابن منظور في لسان العرب ।১: ৪৫৯ ط. بيروت।.২৬ ـ إحقاق الحقّ ।৯: ৬৫৬ ـ ৬৭০।)

– (روى الحاكم النيسابوري باسناده عن ابن عباس، قال: ্রقال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم النجوم أمان لأهل الأرض من الغرق، وأهل بيتي امانٌ لأمتي من الاختلاف، فإذا خالفتها قبيلة من العرب اختلفوا فصاروا حزب ابليس، هذا حديث صحيح الاسناد ولم يخرجاهগ্ধ( المستدرك على الصحيحين ج৩ ص১৪৯، ورواه الحضرمي في وسيلة المآل ص১১৩، والذهبي في تلخيص المستدرك، والسخاوي في استجلاب ارتقاء الغرف ص৮০ مخطوط. )
روى أحمد بأسناده عن عنترة عن أبيه عن جده عن عليّ عليه السّلام قال: ্রقال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: النجوم أمان لأهل السماء، إذا ذهبت النجوم ذهب أهل السماء ، وأهل بيتي أمان لأهل الأرض فإذا ذهب أهل بيتي ذهب أهل الأرضগ্ধ( المناقب ج১ حديث /২৫৫، ووراه الحضرمي في وسيلة المآل ص১১৪ والقندوزي في ينابيع المودة ص১৯ الباب الثالث، والسخاوى في استجلاب ارتقاء الغرف ص৮০ مخطوط. )
روى القندوزي باسناده عن أنس قال: ্রقال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: النجوم أمان لأهل السماء وأهل بيتي أمان لأهل الأرض، فإذا ذهب أهل بيتي جاء أهل الأرض من الآيات ما كانوا يوعدونগ্ধ( ينابيع المودة ص২০. )
وروى عن أحمد ্রان الله خلق الأرض من أجل النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم فجعل دوامها بدوام أهل بيته وعترته صلى الله عليه وآلهগ্ধ( ينابيع المودة ص২০. )
وروى باسناده عن النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم: ্রقال ্রالنجوم أمان لأهل السماء وأهل بيتي أمان لأمتيগ্ধ( ينابيع المودة ص২০. )
وروى باسناده عن جعفر الصادق عن أبيه عن جده علي بن الحسين. قال: ্রنحن ائمة المسلمين، وحجج الله على العالمين، وسادة المؤمنين، وقادة الغر المحجلين وموالي المسلمين، ونحن أمان لأهل لأهل الارض، كما ان النجوم أمان لأهل السماء ونحن الذين بنا تمسك السماء أن تقع على الأرض الاّ باذن الله وبنا ينزل الغيث وتنشر الرحمة وتخرج بركات الأرض ولو لا ما على الأرض منا لانساخت باهلها، ثم قال: ولم تخل الأرض منذ خلق الله آدم عليه السّلام من حجة لله فيها ظاهر مشهور، أو غائب مستور، ولا تخلو الى ان تقوم الساعة من حجة فيها ولو لا ذلك لم يعبد الله.
قال الاعمش: قلت لجعفر الصادق: كيف ينتفع الناس بالحجة الغائب المستور؟ قال: كما ينتفعون بالشمس إذا سترها سحابٌগ্ধ( ينابيع المودة ص২১)
روى الهيثمي، عن سلمة بن الاكوع عن النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم قال: ্রالنجوم جعلت أماناً لأهل السماء وان أهل بيتي أمان لأمّتيগ্ধ( مجمع الزوائد ج৯ ص১৭৪) روى السخاوي، باسناده عن اياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: ্রالنجوم امانٌ لأهل السماء وأهل بيتي امانٌ لأمتيগ্ধ(৮
قال القندوزي: ্রأخرج الحمويني عن أبي سعيد الخدري. قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أهل بيتي أمان لأهل الأرض، كما ان النجوم أمان لأهل السماء. ايضاً اخرجه الحاكم عن قتادة عن عطاء عن ابن عباسগ্ধ( ينابيع المودة ص২০. )
قال محمّد صدر العالم في ذيل الآية الكريمة (وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَفِيهِمْ)( سورة الانفال: ৩৩. ):্রأشار صلى الله عليه وسلّم الى وجود ذلك المعنى في أهل بيته وانهم أمان لأهل الأرض كما كان هو اماناً لهم وفي ذلك احاديث كثيرة: منها: ما أخرج ابن أبي شيبة وأبو يعلى والطبراني وابن عساكر عن اياس ابن سلمة بن الأكوع عن أبيه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم النجوم أمان لأهل السماء وأهل بيتي امانٌ لأمتي.
وأخرج الحاكم عن جابر قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: النجوم أمان لأهل السماء فإذا ذهبت أتاها ما يوعدون، وأنا امانٌ لأصحابي ما كنت فإذا ذهبت أتاهم ما يوعدون ، وأهل بيتي أمان لأمتي فإذا ذهب أهل بيتي أتاهم ما يوعدون.
وأخرج الحاكم وصحّحه على شرط الشيخين عن ابن عباس، قال: ্রقال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: النجوم أمان لأهل الأرض من الغرق، وأهل بيتي أمان لأمتي من الاختلاف فإذا خالفتها قبيلة اختلفوا فصاروا حزب ابليسগ্ধ( معارج العلى في مناقب المرتضى، المعراج التاسع ص১৪৫. ورواها البدخشي في مفتاح النجاء ص১২ )
قال السمهودي: ্রيحتمل أنَّ المراد من أهل البيت الذين هم أمان للأمّة علماؤهم الذين يقتدى بهم كما يقتدى بنجوم السماء، وهم الذين إذا خلت الأرض منهم جاء أهل الأرض من الآيات ما كانوا يوعدون وذهب أهل الأرض… ويحتمل ان المراد من كونهم أماناً للأمة أهل البيت مطلقاً، وان الله تعالى لما خلق الدنيا بأسرها من اجل النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم جعل دوامها بدوامه، ودوام أهل بيته صلّى الله عليه وآله وسلّم فإذا انقضوا طوي بساطها، ولعلّ حكمته وسره ان الله جعل أهل بيت نبيه مساوين له صلّى الله عليه وآله وسلّم في أشياء كثيرة، عدّ الفخر الرازي منها خمسة اشياء كما تقدم في الذكر الثالث وقد قال تعالى (وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ) الآية، فألحق الله تعالى وجود أهل بيته في الأمّة بوجوده، فجعلهم امانا لهم لما سبق في الذكر الأول من قوله فيهم: (اللهم انهم مني وأنا منهم) وقد يقوى هذا بان فاطمة منهم بضعة منه صلّى الله عليه وآله وسلّم في الصحيح، واولادها بضعة من تلك البضعة فيكونون بضعة منه بالواسطه، وكذا بنو بنيهم وهلّم جرّا، فكل من يوجد منهم في كل زمان بضعة منه بالواسطة، فاقيم وجودهم في كونهم أماناً للأمّة مقامه صلى الله عليه وآله وسلم. وفي هذا من مزيد الكرامة وعلوّ المنزلة والحظوة ما لا يخفىগ্ধ( جواهر العقدين، العقد الثاني، الذكر الخامس ص১৯১ مخطوط.
ورد هذا الحديث من رواية جماعة من الصحابة، هم : سلمة بن الأكوع، وعلي بن أبي طالب، وعبدالله بن عباس، وجابر بن عبدالله الأنصاري، وأبو موسى الأشعري، وأبو سعيد الخدري رضي الله عنهم أجمعين.
১ـ حديث سلمة بن الأكوع رضي الله تعالى عنه : أخرجه مسدد، وإسحاق بن راهويه، وأبو بكر بن أبي شيبة، في ্রمسانيدهمগ্ধ كما في ্রالمطالب العاليةগ্ধ (১৬/২১৫-২১৭/رقم ৩৯৭২، و১৮/৩৮৬/رقم ৪৪৯৯)، وابن أبي غرزة في ্রمسند عابس الغفاريগ্ধ (رقم ২০)، والفسوي في ্রالمعرفة والتاريخগ্ধ (১/৫৩৮)، والكديمي في ্রجزء من حديثهগ্ধ (مخطوطة الظاهرية : رقم ৪৩)، وأبو يعلى الموصلي في ্রمسندهগ্ধ كما في ্রالمطالب العاليةগ্ধ (১৬/২১৭/رقم ৩৯৭২)، والروياني في ্রمسندهগ্ধ (২/২৫৩/رقم ১১৫২، ২/২৫৮/رقم ১১৬৪، و১১৬৫)، والحكيم الترمذي في ্রنوادر الأصولগ্ধ (২/৮৪০/رقم ১১৩৩)، وأبو أحمد الفرضي في ্রجزء من فوائد منتقاة من روايتهগ্ধ (رقم ৪৩)، وأبو الحسين ابن المهتدي بالله في ্রمشيختهগ্ধ (مخطوطة الظاهرية : رقم ৩০، و৪৬)، وأبو الحسن البغدادي في ্রجزء من حديثهগ্ধ (مخطوطة الظاهرية : رقم ৩৩)، ومحمد بن إبراهيم الجرجاني في ্রأماليهগ্ধ (مخطوطة الظاهرية : رقم ৭৪)، وابن الأعرابي في ্রمعجم شيوخهগ্ধ (৩/৯৭৭/رقم ২০২০)، وابن حبان في ্রالمجروحينগ্ধ (২/২৩৬)، والطبراني في ্রالمعجم الكبيرগ্ধ (৭/২৫/رقم ৬২৬০)، وأبو عبدالله الروذباري في ্রثلاثة مجالس من أماليهগ্ধ (مخطوطة الظاهرية : رقم ৩৩)، ومحمد بن سليمان الكوفي الشيعي في ্রمناقب عليগ্ধ (২/১৩৩/رقم ৬১৮، و২/১৪২/رقم ৬২৩، و২/১৭৪/رقم ৬৫১)، وأبو جعفر محمد بن علي بن الحسين ابن بابويه القمي الشيعي في ্রكمال الدين وتمام النعمةগ্ধ (ص ২০৫/رقم ১৮)، وأبو جعفر الطوسي الشيعي في ্রالأماليগ্ধ (رقم ৪৭০)، والخطيب البغدادي في ্রالسابق واللاحقগ্ধ (ص ৩০৩)، وفي ্রموضح أوهام الجمع والتفريقগ্ধ (২/৪৬২-৪৬৩)، والشجري في ্রالأمالي الخميسيةগ্ধ (১/১৫৫)، وابن عساكر في ্রتاريخ دمشقগ্ধ (৪০/২০)، من طرق عن موسى بن عبيدة الربذي، عن إياس بن سلمة بن الأكوع، عن أبيه مرفوعاً به.
والحديث عزاه الألباني في ্রسلسلة الأحاديث الضعيفةগ্ধ (১০/২৩৪) لابن السماك في ্রجزء من حديثهগ্ধ (৬৭/২). قال الحافظ ابن حجر في ্রالمطالبগ্ধ هذا إسناد ضعيفগ্ধ. قلت : فيه موسى بن عبيدة الربذي أحد الضعفاء، شغلته العبادة عن ضبط الحديث، فأدركته غفلة الصالحين ! وفي حديثه نكرة وخطأ، قال ابن حبان في ্রالمجروحينগ্ধ (২/২৩৪) : كان من خيار عباد الله نسكاً وفضلاً وعبادةً وصلاحاً، إلا أنه غفل عن الإتقان في الحفظ حتى يأتي بالشيء الذي لا أصل له متوهماً، ويروي عن الثقات ما ليس من حديث الأثبات من غير تعمد له، فبطل الاحتجاج به من جهة النقل، وإن كان فاضلاً في نفسه !গ্ধاهـ.
وأسند عن علي ابن المديني أنه قال : موسى بن عبيدة ضعيف، يحدث بأحاديث مناكيرগ্ধ. ولحديثه هنا متابعة ناقصة يحسن الكلام عليها… أخرجها محمد بن سليمان الكوفي الشيعي في ্রالمناقبগ্ধ (২/১৭৫/رقم ৬৫৩)، من طريق أبي أحمد، قال : أخبرنا علي بن مسلم، عن أبي عاصم، عن يزيد بن أبي عبيد، عن سلمة بن الأكوع مرفوعاً : النجوم أمان لأهل السماء، وأهل بيتي أمان لأهل الأرضগ্ধ. قلت : أبو أحمد هذا هو عبدالرحمن بن أحمد الهمداني، لا يعرف. وليس هو عبدوس ذاك اسمه عبدالرحمن بن أحمد بن عباد الهمذاني، وكنيته أبو محمد. ويختلفان في الطبقة أيضاً. والحديث رواه أصحاب أبي عاصم، عنه، عن موسى بن عبيدة الربذي، عن إياس بن سلمة بن الأكوع، عن أبيه مرفوعاً به. وهم:
أ ـ خليفة بن خياط؛ وحديثه عند الشجري في ্রالأماليগ্ধ. ب ـ أبو قلابة عبدالملك بن محمد الرقاشي؛ وحديثه عند ابن المهتدي بالله في ্রمشيختهগ্ধ، والخطيب في ্রالموضحগ্ধ. ج ـ أبو حفص عمرو بن أبي سلمة التنيسي؛ وحديثه عند الشجري في ্রالأماليগ্ধ. د ـ محمد بن يونس الكديمي، وحديثه في ্রجزئهগ্ধ وعند غيره أيضاً، إلا أنه متهم.هـ ـ وأبو أحمد عبدالرحمن بن أحمد بن عباد الهمذاني نفسه، وحديثه عند محمد بن سليمان الكوفي الشيعي في ্রمناقب عليগ্ধ (২/১৭৪/رقم ৬৫১). وموافقة أبي أحمد المذكور لأصحاب أبي عاصم تارة، ومخالفته لهم تارة أخرى دليل على أنه كان لا يثبت على وجه في روايته لهذا الحديث، وأنه كان يتردد في إسناده. فلا يؤخذ منه إلا الوجه الموافق لرواية أصحاب أبي عاصم لأنهم ثبتوه فيه، الأمر الذي يجعل ما رواه عن علي بن مسلم، عن أبي عاصم منكراً ضعيفاً لأسباب ثلاثة :
جهالة أبي أحمد وتفرده بالحديث من هذا الوجه ومخالفته لأصحاب أبي عاصم فيه. فإذا عُلم نكارة هذه المتابعة، بقي موسى بن عبيدة الربذي متفرداً بهذا الحديث عن إياس بن سلمة بن الأكوع. ولإياس أصحاب اعتنوا بنقل حديثه وأكثروا عنه، وهم : عكرمة بن عمار اليمامي وهو راوية إياس بن سلمة، ثم أبو العميس عتبة بن عبدالله المسعودي ويعلى بن الحارث المحاربي، ونحوهم. فتفرد موسى بن عبيدة بهذا الخبر دونهم ـ بل دون جميع أصحاب إياس بن سلمة ـ يجعل حديثه منكراً مردوداً.
২ـ حديث علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه : ورد عنه من طرق: لأولى : عن عبدالملك بن هارون بن عنترة، عن أبيه، عن جده، عن علي. أخرجها أبو بكر القطيعي في ্রزوائده على فضائل الصحابة لأحمد بن حنبلগ্ধ (২/৬৭১/رقم ১১৪৫)، ومن طريقه يحيى بن الحسن الأسدي الحلي الشيعي المعروف بابن البطريق في ্রعمدة عيون صحاح الأخبار في مناقب إمام الأبرارগ্ধ (رقم ৫১০)، من رواية يوسف بن نفيس ح وأخرجها أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين ابن بابويه القمي الشيعي في ্রكمال الدين وتمام النعمةগ্ধ (ص ২০৫/رقم ১৯)، عن محمد بن عمر الحافظ البغدادي، قال : حدثني أبو بكر محمد بن السري بن سهل، قال : حدثنا عباس بن الحسين ح وأخرجها أبو محمد ابن أبي نصر التميمي في ্রمسند عليগ্ধ (২/২) من طريق محمد بن يونس بن موسى البصري أبي العباس، قال : حدثنا عمرو بن الحباب السلمي ثلاثتهم قالوا : ثنا عبدالملك بن هارون بن عنترة، عن أبيه، عن جده، عن علي مرفوعاً بلفظ : النجوم أمان لأهل السماء، إذا ذهبت النجوم ذهب أهل السماء، وأهل بيتي أمان لأهل الأرض، فإذا ذهب أهل بيتي ذهب أهل الأرضগ্ধ.
قلت : لا يخلو إسناد من هذه الأسانيد من كلام :ففي الأول : يوسف بن نفيس أورده الخطيب في ্রتاريخ بغدادগ্ধ (১৬/৪৪৩-৪৪৪) ولم يذكر فيه جرحاً ولا تعديلاً. وفي الثاني : محمد بن عمر هو أبو بكر ابن الجعابي، وحاله معلومة، قال الحافظ الذهبي في ্রالميزانগ্ধ (৩/৬৭০) : من أئمة هذا الشأن ببغداد على رأس الخمسين وثلاثمائة، إلا أنه فاسق رقيق الدينগ্ধ. وتفصيل حاله عند الدارقطني فيما نقله عنه الحاكم في ্রسؤالاته لهগ্ধ (رقم ২২৫).

وفي الثالث : أبو العباس محمد بن يونس بن موسى البصري الكديمي، وهو متهم. ثم مدار هذه الأسانيد الثلاثة على عبدالملك بن هارون بن عنترة، وهو متهم بالكذب والوضع؛ نقل البرقاني في ্রسؤالاتهগ্ধ (رقم ২৫২) عن الدارقطني أنه قال :متروك يكذبগ্ধ. وقال الدارقطني في ্রالضعفاء والمتروكينগ্ধ (رقم ৩৬২) :

عن أبيه، وأبوه أيضاً متروك، روى عن حبيب بن أبي ثابت وأبي إسحاقগ্ধ.
الطريق الثانية : عن المنصور العباسي، عن أبيه، عن جده، عن عبدالله بن عباس، عن علي. أخرجه من هذا الوجه أبو محمد ابن أبي نصر التميمي في ্রمسند عليগ্ধ (১/২) من طريق المأمون، عن الرشيد، قال : حدثني المهدي، عن المنصور، قال : حدثني أبي، عن جدي، قال : سمعت عبدالله بن عباس : قال علي بن أبي طالب مرفوعاً. وعلق عليه الشيخ الألباني رحمه الله تعالى بقوله في ্রسلسلة الأحاديث الضعيفةগ্ধ (১০/২৩৪) : وهذا إسناد ضعيف مظلم مسلسل بالملوك العباسيين؛ من دون المنصور – واسمه عبدالله بن محمد بن علي بن عبدالله بن عباس -؛ لا يعرف حالهم في الحديثগ্ধ.

قلت : طوى الشيخ الألباني ذكر بداية الإسناد بين ابن أبي نصر التميمي ـ مصنف ্রمسند عليগ্ধ ـ والخليفة المأمون، ولازم صنيعه أن تلك الوسائط هم من الرواة الثقات، فليراجع الأصل للتأكد من هذه القضية.
الطريق الثالثة : عن موسى بن جعفر بن محمد، عن أبيه جعفر بن محمد، عن أبيه محمد بن علي، عن أبيه علي بن الحسين، عن أبيه الحسين، عن أبيه علي مرفوعاً : أهل بيتي أمان لأهل الأرض كما أن النجوم أمان لأهل السماء، فويل لمن خذلهم وعاندهمগ্ধ. أخرجها الشجري في ্রالأماليগ্ধ (১/১৫২-১৫৩)، من رواية أبي الحسين عمر بن الحسن بن علي بن مالك الأشناني، قال : حدثنا أبو بكر محمد بن زكريا المروذي، قال : حدثنا موسى بن إبراهيم المروذي الأعور، قال : حدثنا موسى بن جعفر بن محمد، قال حدثنا أبي جعفر بن محمد عن أبيه محمد بن علي عن أبيه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي مرفوعاً به.
قلت : موضوع، آفته موسى بن إبراهيم المروزي، كذبه يحيى وتركه الدارقطني وغيره كما في ترجمته في ্রالميزانগ্ধ (৪/১৯৯). والأشناني فيه مقال.
৩ـ حديث عبدالله بن عباس رضي الله عنهما : أخرجه الحاكم في ্রالمستدركগ্ধ (৩/১৪৯)، قال : حدثنا مكرم بن أحمد القاضي، ثنا أحمد بن علي الأبار، ثنا إسحاق بن سعيد بن أركون الدمشقي، ثنا خليد بن دعلج أبو عمرو السدوسي، أظنه عن قتادة، عن عطاء، عن ابن عباس مرفوعاً : النجوم أمان لأهل الأرض من الغرق، وأهل بيتي أمان لأمتي من الاختلاف، فإذا خالفتها قبيلة من العرب اختلفوا فصاروا حزب إبليسগ্ধ.
قال الحاكم : هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه (!)গ্ধ فتعقبه الذهبي بقوله : بل موضوع ! ابن أركون ضعفوه، وكذا خليد ضعفه أحمد وغيرهগ্ধ. قلت : ولهذا الحديث علل : الأولى : ابن أركون نقل ابن أبي حاتم في ্রالجرح والتعديلগ্ধ (২/২২১) عن والده أنه قال فيه : ليس بثقة، أخرج إلينا كتاباً عن محمد بن راشد، فبقي يتفكر، فظننا أنه يتفكر هل يكذب أم لا ! فقلتُ : سمعتَ من الوليد ابن مسلم عن محمد بن راشد ؟ قال : نعم !গ্ধ وقال الدارقطني في ্রالضعفاء والمتروكينগ্ধ (رقم ৯৯) : شامي منكر الحديثগ্ধ وتابعه على هذا الحديث : محمد بن سليمان الحراني، فخالفه في متنه وإسناده !
أخرج حديثه أبو الفتح الأزدي في بعض كتبه، ومن طريقه أبو الفرج ابن الجوزي في ্রالموضوعاتগ্ধ (১/২১২/رقم ২৯৮)، من رواية أبي يعلى محمد بن عبيد الله الملطي، قال : حدثنا وهب بن حفص الحراني، قال : حدثنا محمد بن سليمان الحراني، قال : حدثنا خليد بن دعلج، عن عطاء، عن ابن عباس مرفوعاً :أمان لأهل الأرض من الغرق القوس قُزح، وأمان لأهل الأرض من الاختلاف الموالاة لقريش، وإذا خالف قريشاً قبيلةٌ صارت من حزب إبليسগ্ধ.
قلت : مداره على وهب بن حفص الحراني، نسب هنا إلى جده؛ واسمه الكامل وهب بن يحيى بن حفص بن عمرو المعروف بأبي الوليد بن المحتسب الحراني. قال ابن عدي في ্রالكاملগ্ধ (৭/৬৯-৭০) :
سمعت محمد بن سعيد الحراني يقول : أبو الوليد بن المحتسب هو وهب بن حفص. وسمعت أبا عروبة يقول : أبو الوليد بن المحتسب كذاب يضع الحديث !গ্ধ
فسألته مرة أخرى عنه فقال : يكذب كذباً فاحشاً ! وهو ابن أخي عبدالرحمن بن عمروগ্ধ. وذكر له ابن عدي بعض مناكيره، ثم ختم ترجمته بقوله : ولوهب بن حفص غير ما ذكرت، وكل أحاديثه مناكير غير محفوظة !গ্ধ قال الدارقطني في ্রتعليقاته على كتاب المجروحين لابن حبانগ্ধ (ص ১১৪) : وهب بن حفص أبو الوليد الحراني كذاب، مشهور بذلكগ্ধاهـ.
وقال ابن الجوزي عقب حديثه هذا : وهو المتهم بهগ্ধ. وعليه، فهذه المتابعة بمنزلة العدم. ويبقى الحمل في هذا الحديث على ابن أركون، والله تعالى أعلم. والعلة الثانية : خليد بن دعلج نقل ابن أبي حاتم الرازي في ্রالجرح والتعديلগ্ধ (৩/৩৮৪) عن أبيه أنه قال : صالح ليس بالمتين في الحديث، حدث عن قتادة أحاديث بعضها منكرةগ্ধاهـ.
وهذا أعدل ما قيل فيه، وإلا ففيه من الجرح أشد من هذا. والعلة الثالثة : النكارة سنداً ومتناً وبيانها أن الحديث رواه الطبراني عن شيخه أحمد بن علي الأبار، فخالف مكرم بن أحمد القاضي في إسناده ومتنه.. قال الطبراني في ্রالمعجم الأوسطগ্ধ (১/২২৫-২২৬/رقم ৭৪৩) :
حدثنا أحمد، قال : نا إسحاق بن سعيد بن الأركون أبو سلمة الجمحي الدمشقي، قال : نا خليد بن دعلج أبو عمرو السدوسي، عن عطاء بن أبي رباح، عن ابن عباس، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أمان أهل الأرض من الاختلاف الموالاة لقريش. قريش أهل الله ـ ثلاث مرات ـ، فإذا خالفتها قبيلة من العرب صاروا حزب إبليسগ্ধ. وعن الطبراني رواه أبو نعيم في ترجمة الإمام الشافعي في ্রحلية الأولياءগ্ধ (৯/৬৫). ولم ينفرد به أحمد بن علي الأبار من هذا الوجه، بل تابعه على إسناده ومتنه بقية أصحاب إسحاق بن سعيد : أ ـ منهم : العباس بن الوليد بن صالح.
أخرج حديثه يعقوب بن سفيان الفسوي في ্রالمعرفة والتاريخগ্ধ (১/৫৩৮)، قال :
حدثني العباس بن الوليد بن صالح، قال : حدثنا إسحق بن سعيد أبو مسلمة، قال : حدثني خليد بن دعلج، عن عطاء بن أبي رباح، عن عبدالله بن عباس، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أمان الأرض من الغرق القوس، وأمان أهل الأرض من الاختلاف الموالاة لقريش، فإذا خالفتهم قبيلة صاروا حزب إبليسগ্ধ. ب ـ ومنهم : محمد بن أحمد بن الوليد.
أخرج حديثه الطبراني في ্রالمعجم الأوسطগ্ধ (৭/১২/رقم ৬৭০৯) :
حدثنا محمد بن أحمد بن الوليد، نا إسحاق بن سعيد بن الأركون الدمشقي، ثنا خليد بن دعلج، عن عطاء بن أبي رباح، عن ابن عباس، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أمان الأرض من الغرق القوس، وأمان أمتي من الاختلاف الموالاة لقريش، قريش أهل الله، ثلاثا، فإذا خالفتها قبيلة من العرب صاروا حزب إبليسগ্ধ.

وقال الطبراني عقبه : لم يرو هذا الحديث عن عطاء إلا خليد بن دعلج، تفرد به إسحاق بن سعيدগ্ধ. ج ود ـ ومنهم : أبو الحسن أحمد بن إبراهيم بن فيل البالسي والحسن بن علي بن خلف الصيدلاني. أخرج حديثهما تمام الرازي في ্রالفوائدগ্ধ (১/১২৪/رقم ২৮৩)، ومن طريقه ابن عساكر في ্রتاريخ دمشقগ্ধ (৮/২১৭)، من رواية خيثمة بن سليمان، قال : حدثنا أبو الحسن أحمد بن إبراهيم بن فيل البالسي، حدثنا أبو مسلمة إسحاق بن سعيد القرشي، حدثنا خليد بن دعلج
قال تمام : ح وحدثنا أبو عبدالله محمد بن إبراهيم بن عبدالرحمن القرشي من لفظه، حدثنا الحسن بن علي بن خلف الصيدلاني، حدثنا إسحاق بن سعيد بن الأركون، حدثنا خليد بن دعلج، عن عطاء بن أبي رباح، عن ابن عباس مرفوعاً
أمان الأرض من الغرق القوس، وأمان الاختلاف الموالاة لقريش، قريش أهل الله، قريش أهل الله، فإذا خالفتها قبيلة من العرب صاروا حزب إبليسগ্ধ. هـ ـ ومنهم : أبو عبدالملك أحمد بن إبراهيم القرشي
أخرج حديثه تمام في ্রالفوائدগ্ধ (১/১২৪/رقم ২৮৪)، ومن طريقه ابن عساكر في ্রتاريخ دمشقগ্ধ (৮/২১৭)، من رواية أبي علي محمد بن هارون بن شعيب الأنصاري، حدثنا أبو عبدالملك أحمد بن إبراهيم القرشي، حدثنا أبو مسلمة إسحاق بن سعيد بن الأركون مثله.
قلت : واتفاق أصحاب ابن أركون ـ بما فيهم أحمد بن علي الأبار ـ على رواية الحديث عنه، عن خليد بن دعلج، عن عطاء بن أبي رباح، عن ابن عباس مرفوعاً بلفظ : ্রأمان الأرض من الغرق القوس، وأمان أمتي من الاختلاف الموالاة لقريش، قريش أهل الله، ثلاثا، فإذا خالفتها قبيلة من العرب صاروا حزب إبليسগ্ধ، يجعل ما رواه الحاكم النيسابوري عن مكرم بن أحمد القاضي عن أحمد بن علي الأبار، عن ابن أركون، عن خليد، عن قتادة ظناً، عن عطاء، عن ابن عباس مرفوعاً بلفظ : ্রالنجوم أمان لأهل الأرض من الغرق، وأهل بيتي أمان لأمتي من الاختلاف، فإذا خالفتها قبيلة من العرب اختلفوا فصاروا حزب إبليسগ্ধ يجعله خطأ محضاً، لمخالفة مكرم بن أحمد القاضي عن أحمد بن علي الأبار لرواية بقية أصحاب ابن أركون :
في إسناده : وذلك بزيادة قتادة بين خليد وعطاء وفي متنه : وذلك بجعل الأمان من الاختلاف في أهل البيت بدلاً من قريش. فحديث الحاكم خطأ في رواية هذا الخبر الواهي، والله تعالى أعلم.
৪ـ حديث جابر بن عبدالله الأنصاري رضي الله تعالى عنهما : أخرجه الحاكم في ্রالمستدركগ্ধ (২/৪৪৮)، قال : حدثنا أبو القاسم الحسن بن محمد السكوني بالكوفة، حدثنا عبيد بن كثير العامري، حدثنا يحيى بن محمد بن عبدالله الدارمي، حدثنا عبدالرزاق، أنبأ ابن عيينة، عن محمد بن سوقة، عن محمد بن المنكدر، عن جابر رضي الله عنه، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :﴿وإنه لعلم للساعة﴾ فقال : النجوم أمان لأهل السماء، فإذا ذهبت أتاها ما يوعدون، وأنا أمان لأصحابي ما كنت، فإذا ذهبتُ أتاهم ما يوعدون، وأهل بيتي أمان لأمتي، فإذا ذهب أهل بيتي أتاهم ما يوعدونগ্ধ. قال الحاكم : صحيح الإسناد ولم يخرجاه (!)গ্ধ.
فتعقبه الذهبي بقوله : أظنه موضوعاً ! وعبيد متروك، والآفة منهগ্ধ. قلت : واختلفوا على محمد بن سوقة في إسناده ومتنه : أ ـ فقيل : عن محمد بن سوقة، عن محمد بن المنكدر، أبيه مرفوعاً.
أخرجه من هذا الوجه الحاكم في ্রالمستدركগ্ধ (৩/৪৫৭)، قال : حدثنا أبو القاسم عبدالرحمن بن الحسن القاضي بهمدان من أصل كتابه، حدثنا محمد بن المغيرة اليشكري، حدثنا القاسم بن الحكم العرني، حدثنا عبدالله بن عمرو بن مرة، حدثني محمد بن سوقة، عن محمد بن المنكدر، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم : أنه خرج ذات ليلة، وقد أخر صلاة العشاء حتى ذهب من الليل هنيهة – أو ساعة – والناس ينتظرون في المسجد، فقال : ما تنتظرون ؟গ্ধ فقالوا : ننتظر الصلاة. فقال : إنكم لن تزالوا في صلاة ما انتظرتموهاগ্ধ، ثم قال : ্রأما إنها صلاة لم يصلها أحد ممن كان قبلكم من الأممগ্ধ. ثم رفع رأسه إلى السماء، فقال : النجوم أمان لأهل السماء، فإن طمست النجوم أتى السماء ما يوعدون، وأنا أمان لأصحابي، فإذا قبضت أتى أصحابي ما يوعدون، وأهل بيتي أمان لأمتي، فإذا ذهب أهل بيتي أتى أمتي ما يوعدونগ্ধ.
وهذا وجه مرسل، لأن المنكدر بن عبدالله القرشي لم تثبت له صحبة، بل هو معدود في جملة التابعين، انظر ্রجامع التحصيل في أحكام المراسيلগ্ধ (ص ২৮৭). وقد وسكت الحاكم عن إسناده، والظاهر أن الذهبي لم يورده في ্রتلخيص المستدركগ্ধ؛ وله علتان :
الأولى : محمد بن المغيرة اليشكري هكذا وقع في طبعة ্রالمستدركগ্ধ، ووقع في ্রالميزانগ্ধ (৪/৪৬) : ্রالسكريগ্ধ، ونقل عن السليماني أنه قال فيه : ্রفيه نظرগ্ধ.وهذه العبارة لا يطلقها السليماني إلا فيمن كان شديد الضعف عنده. إلى هذا، فقد خولف محمد بن المغيرة هذا في متن الحديث : فقد رواه حفص بن عمر المهرقاني الرازي، فقال : حدثنا القاسم بن الحكم العرني، حدثنا عبدالله بن عمرو بن مرة الجملي، حدثنا محمد بن سوقة، عن محمد بن المنكدر، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم : أنه خرج ذات ليلة وقد أخر صلاة العشاء حتى ذهب من الليل هنيهة ـ أو ساعة ـ، والناس ينتظرون في المسجد، فقال : ما تنتظرون ؟গ্ধ
قالوا : ننتظر الصلاة، قال : أما أنكم لن تزالوا في صلاة ما انتظرتموهاগ্ধ، ثم قال : ্রأما إنها صلاة لم يصلها أحد ممن كان قبلكم من الأممগ্ধ. ثم رفع رأسه إلى السماء، فقال : النجوم أمان السماء، فإن طمست النجوم أتى السماء ما يوعدون، وأنا أمان أصحابي، فإذا قبضت أتى أصحابي ما يوعدون، وأصحابي أمان أمتي، فإذا قبض أصحابي أتى أمتي ما يوعدون، يا بلال أقم !গ্ধ أخرج حديثه عبدالباقي بن قانع في ্রمعجم الصحابةগ্ধ (৩/১২০)، والطبراني في ্রالمعجم الكبيرগ্ধ (২০/৩৬১/رقم ৮৪৬)، وفي ্রالصغيرগ্ধ (২/১৬৬/رقم ৯৬৭)، ومن طريقه الخطيب في ্রتاريخ بغدادগ্ধ (৪/১১৪). وقال الطبراني عقبه : لم يروه عن محمد بن سوقة إلا عبدالله بن عمرو، تفرد به القاسمগ্ধ. وحفص بن عمر المهرقاني ثقة وقد خالف اليشكري في متنه كما ترى، فينبغي النظر في القاسم الذي تفرد بالحديث من هذا الوجه، وهو :العلة الثانية : القاسم بن الحكم العرنيوثقه جماعة، لكن قال أبو حاتم الرازي :محله الصدق، يكتب حديثه ولا يحتج بهগ্ধ.وسببه ما ذكره الإمام أحمد قال : سألني أبو نعيم عن القاسم بن الحكم الهمذاني، فقال :্রفيه تلك الغفلة كما كانت !গ্ধوأدى ذلك إلى وجود مناكير في حديثه، حتى قال العقيلي :في حديثه مناكير، لا على كثير من حديثهগ্ধ.ولذلك قال الحافظ في ্রالتقريبগ্ধ (رقم ৫৪৯০) : صدوق فيه لينগ্ধ.فالحديث من هذا الوجه منكر، للين القاسم بن الحكم ومخالفته لمن هو أوثق منه !فقد أخرجه عبدالله بن المبارك في ্রالزهدগ্ধ (رقم ৫৬৯)، فقال :أخبرنا محمد بن سوقة، عن علي بن أبي طلحة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج من بعض بيوته إلى المسجد، فلم ير أحداً فيه، فسمع في زاوية من زاوياه صوتاً فأتاهم، فقال :الصلاة تنتظرون ؟! أما إنها صلاة لم تكن في الأمم قبلكم؛ وهي العشاءগ্ধ. ثم نظر إلى السماء، فقال
্রإن النجوم أمان للسماء، فإذا طمست النجوم أتى السماء ما توعد، وأنا أمان لأصحابي، فإذا مت أتى أصحابي ما يوعدون، وأصحابي أمان لأمتي، فإذا ذهب أصحابي أتى أمتي ما يوعدونগ্ধ. وهذا هو الصواب في هذا الحديث إسناداً ومتناً. وكما خالف القاسم بن الحكم العرني في إسناد هذا الحديث خالف غيره من الضعفاء : منهم : الصباح بن محارب

أخرج حديثه الطبراني في ্রالمعجم الأوسطগ্ধ (৪/২৩৭/رقم ৪০৭৪) : حدثنا علي ـ يعني ابن سعيد الرازي ـ، قال : نا الحسين بن عيسى بن ميسرة الرازي، قال : نا الصباح بن محارب، قال : نا محمد بن سوقة، عن علي بن أبي طلحة، عن ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ্রالنجوم أمان لأهل السماء، وأصحابي أمان لأمتيগ্ধ. ومن طريقه الطبراني أسنده الحافظ ابن حجر في ্রالأمالي المطلقةগ্ধ (ص ৬১-৬২). ثم قال الطبراني عقبه : لم يرو هذا الحديث عن محمد بن سوقة إلا الصباح، تفرد به الحسين بن عيسىগ্ধ. وقال الحافظ : رجاله موثقون..গ্ধ.

ومنهم : القاسم بن غصن أخرج حديثه الطبراني في ্রالمعجم الأوسطগ্ধ (৭/৬/رقم ৬৬৮৭)، والخطيب البغدادي في ্রالمهروانياتগ্ধ (رقم ৪৭)، من طريق محمد بن عبدالعزيز الرملي، ثنا القاسم بن غصن، ثنا محمد بن سوقة، عن علي بن أبي طلحة، عن ابن عباس قال : رفع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه إلى السماء، فقال : النجوم أمان لأهل السماء، وأنا أمان لأصحابي، وأصحابي أمان لأمتيগ্ধ. ثم قال الطبراني : لم يرو هذا الحديث عن محمد بن سوقة إلا القاسم بن غصن، تفرد به محمد بن عبدالعزيزগ্ধ. وقال الخطيب:
্রهذا حديث غريب من حديث أبي بكر محمد بن سوقة البجلي، عن علي بن أبي طلحة. تفرد بروايته عنه هكذا القاسم بن غصن، وتابعه الصباح بن محارب عن ابن سوقة. وخالفهما عبدالله بن المبارك، فرواه عن ابن سوقة، عن علي بن أبي طلحة، عن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يذكر فيه ابن عباس. وابن سوقة كوفي ثقة، عزيز الحديث، والحفاظ من الرواة يجمعون حديثهগ্ধ. فهاتين المخالفتين بمنزلة الريح !

ب ـ والوجه الثاني من الاختلاف على محمد بن سوقة قول من قال : عنه، عن سعيد بن أبي بردة، عن أبيه، عن أبي موسى الأشعري. أخرجه من هذا الوجه أبو نعيم في ্রمعرفة الصحابةগ্ধ (১/১৬/رقم ৪১)، قال : حدثنا محمد بن علي بن حبيش، حدثنا الحسين بن محمد بن حاتم عبيد العجلي، قال : حدثنا محمد بن خلف التيمي ـ كوفي ضرير ـ، قال : ثنا حسين بن علي، عن محمد بن سوقة، عن سعيد بن أبي بردة، عن أبيه، عن أبي موسى، قال: صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم فذكره، ولفظه : النجوم أمان لأهل السماء، فإذا ذهبت النجوم أتى أهل السماء ما يوعدون، وأنا أمنة لأصحابي، فإذا ذهبتُ أنا أتى أصحابي ما يوعدون، وأصحابي أمنة لأمتي، فإذا ذهب أصحابي أتى أمتي ما يوعدونগ্ধ. قلت : تفرد به محمد بن خلف التيمي الضرير عن حسين بن علي الجعفي. والحديث قد رواه الناس عن حسين بن علي الجعفي، عن مجمع بن يحيى، عن سعيد بن أبي بردة، عن أبيه، عن أبي موسى مرفوعاً به. فهذا أصل الحديث، فجاء محمد بن خلف التيمي فأبدل مجمع بن يحيى بمحمد بن سوقة، فحديثه منكر.)

– (حديث في أنّ اللّه وعد رسوله بأن لا يعذّب أهل بيته رواه جماعة من أعلام القوم، منهم:

১ ـ الحاكم في المستدرك ।৩: ১৫০ ط. حيدرآباد। روى مسنداً إلى أنس بن مالك “رضي الله عنه” قال: قال رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: وعدني ربّي في أهل بيتي من أقرّ منهم بالتوحيد، ولي بالبلاغ أن لا يعذّبهم. ২ ـ الحبيب علوي بن طاهر الحدّاد في القول الفصل ।২: ৪২ ط. جاوا।بلفظ: وعدني ربي في أهل بيتي من أقر منهم بمصر।.৬ ـ البدخشي في مفتاح النجا ।ص ৮।.৭ ـ القندوزي في ينابيع المودّة ।ص ১৯৩ ط. إسلامبول।.৮ ـ الامرتسري في أرجح المطالب ।ص ৩৩৩ ط. لاهور।.
৯ ـ النبهاني في جواهر البحار ।১: ৩৬১ ط. القاهرة।.১০ـ الذهبي في تلخيص المستدرك المطبوع بذيل المستدرك ।৩: ১০৫ بالتوحيد والبلاغ أن لا يعذبّهم. ৩ ـ العلاّمة باكثير في وسيلة المآل ।ص ৬৩ خ. الظاهريّة بدمشق।.৪ ـ السيوطي في إحياء الميت هامش الإتحاف ।ص ১৪৪ ط. الحلبي।.৫ ـ ابن حجر في الصواعق ।ص ১৮৫ عبداللطيف ط. حيدرآباد।১১ـ نوراللّه الحسيني في إحقاق الحقّ ।৯: ৪৭৪ ـ ৪৭৫

– (وهي مروية من ثلاثة طرق؛ إحداها: أخرجها البيهقي في شعب الإيمان (২/১৬৪) قال: أخبرنا علي بن محمد بن بشران أنا أبو الحسن علي بن محمد المصري ثنا محمد بن زيد أن ابن سويد ثنا سلام بن سليمان أبو العباس الدمشقي ثنا شريك عن سالم الأفطس عن سعيد بن جبير عن ابن عباس: “في قوله عز وجل ولسوف يعطيك ربك فترضى قال رضاه أن يدخل أمته كلهم الجنة”.
والثانية: ذكرها السيوطي بعد الرواية الأولى في الدر المنثور للسيوطي (৮/৫৪২) فذكر أن الخطيب أخرجها في تلخيص المتشابه من وجه آخر عن ابن عباس رضي الله عنهما: “في قوله ولسوف يعطيك ربك فترضى قال لا يرضى محمد واحد من أمته في النار”
والثالثة أخرجها الطبري في تفسيره (৩০/২৩২) إلا أن روايته مقيدة بأهل البيت، قال الطبري: حدثني عباد بن يعقوب قال ثنا الحكم بن ظهير عن السدي عن ابن عباس: “في قوله ولسوف يعطيك ربك فترضى قال من رضا محمد صلى الله عليه وسلم ألا يدخل أحد من أهل بيته النار”.

وهذه الروايات الثلاث كلها ضعيفة، وغير مشهورة، أما الأوليان فلغرابتهما جداً، إذ ليس لهما ذكر في شيء من الكتب المسندة عند تفسير هذه الآية، إضافة إلى ضعف إسناد الأولى منها، لضعف سلام بن سليمان وشريك، وابن سويد أظنه أيوب بن سويد الرملي وهو ضعيف أيضاً، ومحمد بن زيد لم أعرفه، وأما الرواية الثانية فلم أقف على إسنادها، وأما الثالثة ففيها الحكم بن ظهير وهو ضعيف جداً.

وأصح ما ورد في هذا الباب مرفوعاً ما أخرجه مسلم في صحيحه ح(২০২) من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص: أن النبي صلى الله عليه وسلم تلا قول الله عز وجل في إبراهيم {رب إنهن أضللن كثيرا من الناس فمن تبعني فإنه مني} وقال عيسى عليه السلام: {إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم} فرفع يديه وقال: اللهم أمتي أمتي وبكى، فقال الله عز وجل يا جبريل اذهب إلى محمد وربك أعلم فسله ما يبكيك فأتاه جبريل عليه السلام فسأله فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم بما قال وهو أعلم فقال الله يا جبريل اذهب إلى محمد فقل إنا سنرضيك في أمتك ولا نسوءك”.)

– (هذا الحديث أخرجه كبارالأئمة والحّفاظ بأسنانيدهم, وذكروه في فضائل سيدة نساءالعالمين, في كتبهم المعتبرة: كالبزار وأبي يعل في مسنديهما, وأبن شاهين في السّنة, وعنهم السيوطي (إحياء الميّت بفضائل أهل البيت الحديث ৩৮ :৩৫). والطبراني في الكبير(المعجم الكبيرالترجمة ১০১৮, ২২/৪০৬, ৪০৭) والدار قطني (العلل الواردة, السؤال৭১০, ৫/৬৫). والحاكم (المستدرك على الصحيحين, حديث৪৭২৬, ৩/১৬৫). وأبي نعيم (حلية الأولياء الترجمة২৭৪, زيد بن حبيش ৪/১৮৮) والخطيب (تاريخ بغداد, الترجمة ৯৯৭, محمد بن علي الرضا أحد الأئمة الاثنى عشر৩/৫৪) وأبن عساكر (فيض الغدير, حديث ২৩০৯, ২/৫৮৬) والمزّي (تهذيب الكمال, الترجمة ৭৮৯৯, ৩৫/২৫১) والمحب الطبري (ذخائر العقبى, ذكر تحريم ذريتها على النار: ৪৮) وابن حجرالعسقلاني (المطالب العالمية, حديث৩৯৮৭, ৪/৭০) والزّرقاني (شرح المواهب اللدنية ৩/২০৩) والمتقي الهندي (كنزالعمال ১২/১০৮ الرقم ৩৪২২০ عن: البزار وابن عساكر والطبراني والحاكم) وغيرهم. وهؤلاء (( أهل المعرفة بالحديث))؟

وأما سند الحديث, فمنهم من صحّحة كالحاكم النيسابوري, ومنهم من رواه ولم يتكلّم بشيء كالمزّي قال ((روينا….وعن زر بن حبيش عن عبد الله بن مسعود…)) وكالخطيب ومنهم من تكلّم فيه لمكان (عمر بن ثابت) في سنده كالذهبي حيث قال: (فالآفة عمرو) (ميزان الاعتدال, الترجمة৬৪০৫, ৩/২৮০) ومنهم من حكم بوضعه كابن الجوزي, إذأورده بطريقتين وقال ((الطريقان على عمربن غياث, ويقال فيه: عمرو, وقد ضعّفه الدار قطني وقال: كان من شيوخ الشيعة…)) (الموضوعات১৫/৩১৭).

إن القول بوضعه باطل, والقائل ابن الجوزي الذي نصّ الأئمة كالنوري والذهبي والسيوطي على تسّرعه في الحكم بالوضع ومجازفته في خصوص كتابه الذي أسماه باالموضوعات….وممّايشهد ببطلان الحكم عليه بالوضع أن الذهبي قال في تعقّبه قول الحاكم ((صحيح)) قال: بل ضعيف.

ثم إن الحافظ السيوطي تعقّبه في (الآلي المصنوعة) فذكررواية العقيلي وأنّه لم يقل بعدها إّلا في هذا الحديث نظر وذكر رواية البّزار وقوله بعدها: لانعلم رواه هكذا الا ّعمر, ولم يتابع عليه, ثم ذكر رواية ابن شاهين وابن عساكر وليس فيها عمر بن غياث وهي عن تليد, عن عاصم, عن زر,عن ابن مسعود قال السيوطي: وهذه متابعة لعمر, وتليد روى له الترمذي, لكنّه رافضي, ثم ذكر رواية المهرواني بسنده عن عاصم عن زر عن حذيفة قال قال رسول الله, وليس فيه لا عمربن غياث ولا تليد, ثم ذكر رواية الخطيب الآتية ولم يتكلّم في سندها بشيء, ثم ذكر للحديث شاهداً.(الآلي المصنوعة১/৪০০-৪০২). وتخلّص: سقوط القول بوضعه.

وأما القول بضعفه, فساقط كذلك, لأنّ هذالرجل هو: عمربن غياث أو عمروبن غياث أو عمربن عتّاب – لم يثبت له جرح.

১-فإنّ الحاكم وثّقه, لتصحيحه الحديث وهوفي السند.
২- فإن العقيلي والبزّارلم يقدحا في الرجل كما في (الآلي المصنوعة) وإنما قال الاوّل: في هذا الحديث نظر, والثاني قال: لم يتابع عليه.
৩- فإن أبانعيم قال – بعدأن رواه بسنده عن معاوية بن هشام عن عمروبن غياث, عن عاصم, عن زر, عن عبدالله – : هذا غريب من حديث عاصم عن زر, تفردّ به معاويه فلاطعن في عمرو أو عمر أصلاً.
৪- فلأنّ تضعيف الرجل – فيما نقل عن الدارقطني – مسند إلى مذهبه, إذاالمنقول عنه: ضعيف, وكان من شيوخ الشيعة وأنت تعلم أنّ التشيع بل الرفض غيرمضر, كما قرّرالحافظ ابن حجر في (مقدمة فتح الباري). أو أنّه مستند إلى نكارة أحاديثه – عندهم – كما عن أبي حاتم, قال ابنه: عمر بن غياث الحضرمي, روى عن عاصم بن أبي النجود, روى عنه معاوية بن هشام وأبو نعيم, سمعت أبي يقول ذلك ويقول: هو منكر الحديث وكان مرجّئاً (الجرح والتعديل-৬৯৮, ৬/১২৮).
لكنه هذا المّرة نسب الى الإرجاء, ولكن الحقّ: إنه ثقة والحديث صحيح كما عليه الحاكم ومن تبعه, غير أنّ القوم لمّا رأوا الرجل يحدّث بفضائل أهل البيت (عليهم السلام) حاولوا إسقاطه بكلّ وسيلة, فذكرو اسمه على أنحاء ونسبوه تارة الى التشيع وأخرى الى الإرجاء ومنهم من لم يجزم – كما عن ابن عدي – فقال: يقال كان مرجئاً(لسان الميزان-الترجمة৬১৬৮,عمروبن غياث ৫/২২০) ومنهم من قال فقط: منكرالحديث. فالحق صحتة هذا الحديث كما نص الحاكم, لكن بعضهم – كالحافظ المزّي- رواه وسكت عليه, فما كان بالمنصف كالحاكم ولا بالمجحف كمن ضعّف.
ثمّ إن للحديث طرقاً غيرهذا الطريق, وله شواهد عن رسول الله (صلى الله عليه وآله), وقد نقّدمت الإشارة إلى ذلك في كلام السيوطي في (الآلي)…ونحن نورد هنا مارواه ابن شاهين والخطيب البغداي: قال ابن شاهين: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد بن عبد الرحمن الهمداني, حدثنا يونس بن سابق, قراءةً- أنبأنا حفص بن عمرالابلي, حدثنا عبد الملك بن الوليد بن معدان وسلام بن سليم القاري, عن عاصم بن بهدلة, عن زر بن حبيش عن حذيفة بن اليمان قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) (( إن فاطمة حصنت فرجها فحرمها الله وذريتهاعن النار )).
حدثنا أحمد بن سعيد بن عبد الرحمان, حدثني محمد بن عبيد بن عقبة, حدثنا محمد بن اسحاق البلخي, عن تليد, عن عاصم, عن زر, عن عبد الله قال, قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (( إن فاطمة (رضي الله عنها) أحصنت فرجها فحرمهّا الله وذريتها على النار)) (فضائل فاطمة الزهراء الرسالة الأولى,حديث ১১, ১২ص ১৭-১৮).
وقال الخطيب بترجمة (( محمد بن علي )) وهوالامام الجواد ابن الامام الرضا (عليهما السلام): (( أخبرنا أبو نعيم الحافظ, حدثنا أحمد بن اسحاق, حدثنا ابراهيم ابن نائلة, حدثنا جعفر بن محمد بن يزيد قال: كنت ببغداد فقال لي محمد بن منذرابن مهريز: هل لك أن أدخلك على ابن الرضا؟ قلت: نعم. قال: فأدخلني, فسلمنا عليه وجلسنا, فقال له:حديث النبي (صلى الله عليه وآله): (( إن فاطمة أحصنت فرجها فحّرم الله ذريتها على النار؟ قال: خاص بالحسن والحسين)) (تاريخ بغداد, الترجمة৯৯৭, محمدبن على الرضا أحد الائمة الاثنى عشر৩/৫৪).
فمنه يظهر شهرة الحديث, وكون صدوره عن النبي (صلى الله عليه وآله) مفروعاً منه, وإنما سئل الراوي عن المراد من ((الذرية)) فيه.
وأما شواهد الحديث فراجع لأجلها (اللآلى المصنوعة) و (فيض القدير) و (شرح المواهب اللدنيه) ودمتم في رعاية الله)

– (المعجم الكبير للطبراني গ্ধ بَابُ التَّاءِ গ্ধ الاخْتِلافُ عَنِ الأَعْمَشِ فِي حَدِيثِ عَبْدِ اللَّهِ … رقم الحديث: ১১৫২৬، وابن حجر صححه في (الصواعق) ৯৬، ১৪০. )

– (أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب فضائل الصحابة،باب من فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه،২৪০৮، والامام أحمد في مسنده (৪/৩৬৭) كما عزاه الامام السيوطي في الجامع الصغير للإمام أحمد. رواه الترمذي في ” الجامع الصحيح “، حديث رقم:(৩৭৮৬) قال الترمذي: وفي الباب عن أبي ذر، وأبي سعيد، وزيد بن أرقم، وحذيفة بن أسيد، وهذا حديث حسن غريب من هذا الوجه.. ياسين عبد السلام، تنوير المومنات،ج২،الطبعة১،১৯৯৬م، ص১৫. الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ ( المصدر سني) وكنز العمال – المتقي الهندي – باب الإعتصام بالكتب والسنة الجزء : ( ১ ) – رقم الصفحة : ( ১৭২ . الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ )

– (حديث شفاعة النبي لمحبّي أهل بيته: رواه جماعة من أعلام القوم منهم: ১ ـ الخطيب البغدادي في تأريخ بغداد ।২: ১৪৬ ط. القاهرة। روى بسنده عن علي بن أبي طالب “عليه السلام”؛ قال: قال رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: شفاعتي لاُمّتي إلى من أحبّ أهل بيتي وهم شيعتي. ২ ـ المتقي الهندي في منتخب الكنز هامش مسند الإمام أحمد ।৫: ৯৩ ط. الميمنيّة بمصر।.৩ ـ السيوطي في الجامع الصغير ।২: ১৮০ ط. دار القلم।.৪ ـ البدخشي في مفتاح النجا. ৫ ـ القندوزي في ينابيع المودّة ।ص ১৮৫ ط. إسلامبول।.৬ ـ الأمرتسري في أرجح المطالب ।ص ৩৪৩ ط. لاهور।.৭ ـ إحقاق الحقّ ।৯: ৪২২ ـ ৪২৩।.)

– (قال الحافظ الخطيب -رحمه الله- في ্রموضح أوهام الجمع والتفريقগ্ধ (ج২ ص৪৮): أخبرنا محمد بن علي بن الفتح أخبرنا أبوالحسن علي بن عمر الدارقطني حدثنا أبوالقاسم عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز البغوي حدثنا أبوالربيع الزهراني حدثنا حفص بن أبي داود عن ليث عن مجاهد عن ابن عمر -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: ্রأول من أشفع له من أمتي أهل بيتي، ثم الأقرب فالأقرب، ثم الأنصار، ثم من آمن بي واتبعني من اليمن، ثم سائر العرب، ثم الأعاجم ومن أشفع له أولا أفضلগ্ধ. قال أبوالحسن: غريب من حديث ليث عن مجاهد تفرد به حفص بن أبي داود عنه، وهو حفص بن سليمان بن المغيرة أبوعمر المقرئ صاحب عاصم ابن أبي النجود في القراءة. اهـ
الحديث ذكره ابن الجوزي في ্রالموضوعاتগ্ধ (ج৩ ص২৫০) وقال: أما ليث فغاية في الضعف عندهم إلا أن المتهم بهذا حفص، قال أحمد ومسلم والنسائي: هو متروك. وقال عبدالرحمن بن يوسف بن سعيد بن خراش: متروك يضع. اهـ
وأقره السيوطي في ্রاللآلئগ্ধ (ج২ ص৪৫০).

رو اه الطبراني ( ৩ / ২০৫ / ২ ) و ابن عدي ( ১০০ / ২ ) و المخلص في “الفوائد المنتقاة ” ( ৬ / ৬৯ / ১ ) عن حفص بن أبي داود عن ليث عن مجاهد عن ابن عمر مرفوعا . و من هذا الوجه رواه الخطيب في ” الموضح ” ( ২ / ২৭ ) من طريق الدارقطني بسنده عن حفص و قال الدارقطني : ” غريب من حديث ليث عن مجاهد تفرد به حفص بن أبي داود عنه ، و هو حفص بن سليمان بن المغيرة أبو عمر المقريء صاحب عاصم بن أبي النجود ” ، و قال ابن عدي : ” لا يرويه عن الليث غير حفص ، و عامر حديثه غير محفوظ ” . و من طريق الدارقطني أورده ابن الجوزي في ” الموضوعات و قال ( ৩ / ২৫০ ) : ” قال الدارقطني : تفرد به حفص عن ليث . قلت : أما ليث فغاية في الضعف عندهم . إلا أن المتهم به حفص . قال ابن خراش : متروك يضع الحديث ” . و وافقه السيوطي ( ২ / ৪৫০ ) ، ثم ابن عراق ( ৩৯২ / ১ – ২ ) .)

– (أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب فضائل الصحابة،باب من فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه،২৪০৮، والامام أحمد في مسنده (৪/৩৬৭) كما عزاه الامام السيوطي في الجامع الصغير للإمام أحمد. رواه الترمذي في ” الجامع الصحيح “، حديث رقم:(৩৭৮৬) قال الترمذي: وفي الباب عن أبي ذر، وأبي سعيد، وزيد بن أرقم، وحذيفة بن أسيد، وهذا حديث حسن غريب من هذا الوجه.. ياسين عبد السلام، تنوير المومنات،ج২،الطبعة১،১৯৯৬م، ص১৫. الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ ( المصدر سني) وكنز العمال – المتقي الهندي – باب الإعتصام بالكتب والسنة الجزء : ( ১ ) – رقم الصفحة : ( ১৭২ . الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ )

– (وقال في الهامش (১২/ ৫৮): (اخرجه الطبراني عن ابن عباس مرفوعا).قلت: نعم اخرجه الطبراني في (الكبير) (১১১৭৭) من طريق حسين بن الحسن الاشقر ثنا هشيم بن بشير عن ابي هاشم عن مجاهد عن ابن عباس به. وهوحديث باطل لا يصح، قال الهيثمي في (المجمع) (১/ ৩৪৬): وفيه حسين بن الحسن الأشقر وهوضعيف جدا، قلت: قال عنهمابوزرعة: منكر الحديث وفيه أيضاً هشيم بن بشير وهوكثير التدليس والارسال الخفي وقد عنعنه كما ترى، فالحديث لا يصح اطلاقاً. ومما يؤيد ضعفه وبطلانه انه جاء بلفظ آخر- وهوالصحيح- من حديث ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صَلّى الله عليه وسلّم قال: (لا تزول قدما ابن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن خمس: عمره فيما أفناه، وعن شبابه فيما أبلاه، وماله من أين اكتسبه، وفيما أنفقه وماذا عمل فيما علم) أخرجه الترمذي، الطبراني في (الكبير) و(الصغير)، وابويعلى، والخطيب وابن عساكر أنظر (سلسلة الأحاديث الصحيحة) (৯৪৬) .

-(أخرجه ابن أبي عاصم في “الأوائل” (৬৭)، والطبراني في “المعجم الكبير” (৬/২৬৫)، وفي “الأوائل” (৫১)، وابن عساكر في “تاريخه” (৪২/৪০) عن سفيان الثوري. وابن أبي شيبة في “المصنف” (১৭/১২৫) و(১৯/৫৭৭)، وعنه ابن أبي عاصم في “الآحاد والمثاني” (১৮১)، وفي “الأوائل” (৬৯) عن قيس بن الربيع.وابن عساكر في “تاريخه” (৪২/৪০-৪১) عن عامر بن السمط. وعبد الغني بن سعيد الأزدي في “إيضاح الإشكال” كما في “اللآليء المصنوعة” (১/৩০০) للسيوطي ، عن شعيب بن خالد. أخرجه ابن أبي عاصم في “السنة” (৭৪৮)، وفي “الأوائل” (১৮৩)، والطبراني في الأوائل (৩৮)، من طريق محمد بن فضيل به. الأوائل للطبراني গ্ধ باب : أَوَّلِ مَنْ يَرِدُ عَلَى النَّبِيِّ حَوْضَهُ . رقم الحديث: ৩৮.. السنة لابن أبي عاصم গ্ধ بَابُ مَا ذُكِرَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ …)

– (ذكره السيوطي في ্রاحياء الميتগ্ধ (ص৪ ح৪৬) . و ذكره السيوطي أيضاً في الجامع الصغير ( ج১ ص৪২ ) عن طريق أبي نصر و ابن النجار عن علي . و وفي إحقاق الحق ج১৮ : ৭৪ / ৪৯৭ و ج৯ : ص৪৪৫ عن مصادر عديدة للعامة . و ذكره النبهاني في الفتح الكبير ( ج১ ص৫৯ ) ط مصر . و العلاّمة القندوزي في ্র ينابيع المودة গ্ধ ( ص২৭১ ط اسلامبول ) . والشيخ عبد النبي القدّوسي في ্র سنن الهدى গ্ধ ( ص১৯ ) . و العلاّمة با كثير الحضرمي في ্র وسيلة المآل গ্ধ ( ص৬১ – نسخة المكتبة الظاهرية بالشام গ্ধ . و المولوي الشيخ ولي اللّه اللكنهوتي في ্র مرآة المؤمنين গ্ধ ( ص৪ ) . و العلاّمة محمّد السوسي في ্র الدرة الخريدة গ্ধ ( ج১ ص২১১ ط بيروت ) . و العلاّمة السيّد خير الدين أبو البركات نعمان الآلوسي البغدادي في ্র غالية المواعظ و مصباح المتّعظ و الواعظ গ্ধ ( ج২ ص৯৫ دار الطباعة المحمّدية بالقاهرة ) . و المولوي محمّد مبين الهندي الفرنكي محلي في ্রوسيلة النجاة গ্ধ ( ص৪৭ ط گلشن فيض لكهنو ) . و العلاّمة السيد عبد اللّه ميرغني في ্র الدرّة اليتيمة গ্ধ ( على ما في الإحقاق ج১৮ ص৪৯৭ ) .
و رواه الحمويني في ্র فرائد السمطين গ্ধ ( ج২ ص৩০৪ ح৫৫৯ ط بيروت ) و لفظه : أدِّبوا أولادكم على ثلاث خصال : على حبِّ نبيّكم ، و أهل بيته ، و على قراءة القرآن ، حملة القرآن في ظلِّ اللّه يوم لا ظلّ إلاّ ظلّه مع أنبيائه و أصفيائه .
– و رواه المتّقي الهندي في ্র كنز العمّال গ্ধ ( ج৮ ص২৭৮ ط১ ) و قال أخرجه أبو نصر عبد الكريم الشيرازي فيفوائده و الديلمي في الفردوس و ابن النّجار عن علي (عليه السلام) .
– و رواه في ্র فضائل الخمسة গ্ধ ( ج২ ص৭৮ ) و عن فيض القدير : ( ج১ ص২২৫ ) و عن ابن حجر في الصواعق .
– و رواه ابن حجر في ্র الصواعق المحرقة গ্ধ ( ص১৭২ – المقصد الثاني – ط২ سنة ১২৮৫ ) قال : أخرجه الديلمي . و فيه : و على قراءة القرآن و الحديث .
رواه جماعة من أعلام القوم، منهم: ১ ـ السيوطي في كتابه إحياء الميت المطبوع بهامش الإتحاف للشبراوي ।ص ১১৫ ط. مصطفى الحلبي بمصر। قال: أخرج الديلمي عن علي “رضي الله عنه”، قال: قال رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: أدّبوا أولادكم على ثلاث خصال: حبّ نبيّكم وحبّ أهل بيته، وعلى قراءة القرآن، فإنّ حملة القرآن في ظلّ اللّه يوم لا ظلّ إلاّ ظلّه مع أنبيائه وأصفيائه.
وذكره أيضاً في كتابه الجامع الصغير ।১: ৪২ ط. مصر، وص ১৩ ط دار القلم।.২ ـ القندوزي في كتابه ينابيع المودّة ।ص ২৭১ ط. إسلامبول।.৩ ـ النبهاني في كتابه الفتح الكبير ।১: ৫৯ ط. مصر।.৪ ـ القدوسي الحنفي، وهو العلاّمة الشيخ عبدالنبيّ بن أحمد في كتابه سنن الهدى ।ص ১৯।.৫ ـ العلاّمة باكثير الحضرمي في كتابه وسيلة المآل ।ص ৪১ ط. مكتبة الظاهريّة بالشام। روى من طريق الديلمي، واسمه الشيخ أحمد بن الفضل باكثير الحضرمي. ৬ ـ النبهاني في كتابه الشرف المؤبّد ।ص ৮০ ط. الحلبي وأولاده।.৭ ـ إحقاق الحقّ ।৯: ৪৪৫।.)

– (احياء الميت : ص৪১ ح৪৭ . و رواه ابن حجر الهيثمي في الصواعق : ( ص১৮৫ و في ط / ص১৮৭ ح১৪) قال : أخرج ابن عدي و الديلمي و العلاّمة المناوي في ্র كنوز الحقايق গ্ধ ( ص৫ ط بولاق ) رواه من طريق الديلمي في ্র فردوس الأخبار গ্ধ و لفظه: أثبتكم على الصراط أشدّكم حبّاً لعلي . احقاق الحق : ج১৮ ص৪৫৯ . و ج৭ ب ১৮৬ ص১৪২ . و العلاّمة محمد السوسي في ্র الدّرة الخريدة গ্ধ ( ج১ ص২১১ ط بيروت ) . و العلاّمة المولوي محمد مبين السهالوي في ্র وسيلة النجاة গ্ধ ( ص৪৭ ط لكهنو ) . رواه الصدوق في ্র فضائل الشيعة গ্ধ ( ح৩ ص৬ ) عن الصادق عن أبيه(عليهما السلام) قال : قال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) :
أثبتكم قدماً على الصراط أشدّكم حُبّاً لأهل بيتي – و بدون لفظ : و أصحابي . – و رواه في ্র تسلية الفؤاد গ্ধ ( ص২০৩ ) بعين ما تقدّم عن فضائل الشيعة .)

– (حديث شفاعة النبيّ لمكرمي ذرّيّته رواه جماعة من أعلام القوم، منهم: ১ ـ الإمام السيوطي في كتابه إحياء الميت المطبوع بهامش الاتحاف ।ص ১১৫ ط. مصطفى الحلبي بمصر। قال: أخرج الديلمي عن علي “رضي الله عنه”، قال: قال رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: أربعة أنا لهم شفيع يوم القيامة: المكرم لذريّتي، والقاضي لهم الحوائج، والساعي لهم في اُمورهم عندما اضطرّوا إليه، والمحبّ لهم بقلبه ولسانه. وفي لفظ الخوارزمي في كتابه مقتل الحسين ।২: ২৫। قال: روى الناصر للحقّ عن آبائه رضوان اللّه عليهم، عن النبيّ “صلى الله عليه وآله” أنـّه قال: أربعة أنا لهم شفيع يوم القيامة، ولو أتوا بذنوب أهل الأرض: الضاربُ بسيفه أمام ذرّيّتي، والقاضي لهم الحوائج، والساعي لهم في حوائجهم، والمحبّ لهم بقلبه ولسانه. ২ ـ ابن حجر في الصواعق ।ص ২৩৭ ط. عبداللطيف।.৩ ـ الطبري في دخائر العقبى ।ص ১৮ ط. القدسي بمصر।.৪ ـ المتقي الهندي في منتخب الكنز المطبوع بهامش مسند الإمام أحمد ।৫: ৯৩ ط. الميمنيّة بمصر।.৫ ـ القندوزي في ينابيع المودّة ।ص ১৯২ و২৪৫ و২৭৮ ط. إسلامبول।.৬ ـ الحمزاوي في مشارق الأنوار ।ص ৯১ ط. الشرفيّة بمصر।.৭ ـ العلاّمة المعاصر محمّد بن عبدالغفّار الهاشمي الحنفي في كتابه أئمّة الهدى ।ص ১৪৮ ط. القاهرة।.৮ ـ ابن شهاب الدين العلوي في رشفة الصادي ।ص ৪৬।.৯ ـ العلاّمة باكثير الحضرمي في وسيلة المآل ।ص ৪০ خ. دمشق।.১০ ـ النبهاني في الشرف المؤبّد ।ص ১৭৭ ط. الحلبي وأولاده।.১১ ـ إحقاق الحقّ ।৯: ৪৮১ ـ ৪৮২।.)

– (حديث في اشتداد غضب اللّه ورسوله على مؤذي العترة رواه جماعة من أعلام القوم، منهم: ১ ـ ابن المغازلي الشافعي، في مناقبه ।ص ২৯২। روى بسند يرفعه إلى أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: اشتدّ غضب اللّه على اليهود، واشتدّ غضب اللّه على النصارى، واشتدّ غضب اللّه ورسوله على من آذاني في عترتي. ২ ـ الخوارزمي في مقتل الحسين ।২: ৮৩ ط. النجف الأشرف।.৩ ـ ابن حجر في الصواعق ।ص ১৮৪ ط. عبداللطيف بمصر।.৪ ـ السيوطي في احياء الميت هامش الإتحاف ।ص ১১৫ ط. الحلبي।.৫ ـ البدخشي في مفتاح النجا ।ص ১১।.৬ ـ القندوزي في ينابيع المودّة ।ص ১৮৩ ط. إسلامبول।.৭ ـ الصبان في الإسعاف هامش نور الأبصار ।ص ১২৬ ط. مصر।.৮ ـ المناوي في كنوز الحقائق ।ص ১৭ ط. بولاق بمصر।.৯ ـ النبهاني في الفتح الكبير ।১: ১৮৫ ط. مصر।.১০ ـ القدوسي الحنفي في سنن الهدى ।ص ২৩ و৫৬৪ مخطوط।.১১ ـ العلاّمة السيّد خواجه مير في علم الكتاب ।ص ২৫৪ ط. دهلي।.১২ ـ الأمرتسري الحنفي في أرجح المطالب ।ص ৪৪৬ ط. لاهور।.১৩ ـ إحقاق الحقّ ।৯: ৫১৮ ـ ৫১৯।.)

– (كنز العمال : ১৬ / ৮৭ / ৪৪০২৯ ، إحقاق الحق : ৯ / ৫২১ نقلا عن إحياء الميت مطبوع بهامش الاتحاف ، كلاهما عن الديلمي عن أبي هريرة . كنز العمال ৮১৯১.)/

– ( المصنف গ্ধ كتاب الفضائل গ্ধ فضل الأنصار)

– (أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصبهاني أحد كبار الحفاظ، وكتابه حلية الأولياء من الكتب المشهورة النافعة، توفي سنة ৪৩৫هـ. البداية والنهاية ১২/৪৫، تذكرة الحفاظ ৩/১০৯২، طبقات السبكي ৪/১৮، ميزان الاعتدال ১/১১১، وفيات الأعيان ৩/৫২، لسان الميزان ১১/২৫১.حلية الأولياء وطبقات الأصفياء গ্ধ ذكر طوائف من جماهير النساك والعباد গ্ধ سعيد بن عبد العزيز ৬৫৩ – سعيد بن عبد العزيز )

– (أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصبهاني أحد كبار الحفاظ، وكتابه حلية الأولياء من الكتب المشهورة النافعة، توفي سنة ৪৩৫هـ. البداية والنهاية ১২/৪৫، تذكرة الحفاظ ৩/১০৯২، طبقات السبكي ৪/১৮، ميزان الاعتدال ১/১১১، وفيات الأعيان ৩/৫২، لسان الميزان ১১/২৫১.حلية الأولياء وطبقات الأصفياء গ্ধ ذكر طوائف من جماهير النساك والعباد গ্ধ سعيد بن عبد العزيز ৬৫৩ – سعيد بن عبد العزيز )

– (الكتب গ্ধ تذكرة الحفاظ গ্ধ من صنع إلى أحد من أهل بيتي يدا كافأته عنه يوم القيامة … رقم الحديث: ৮৫৪ لكافي ৪: ৬০ । ৮، والتهذيب ৪: ১১০ । ৩২২، والفقيه ২: ৩৬ । ১৫২، والمقنعة: ৪৩. )

– (أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب فضائل الصحابة،باب من فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه،২৪০৮، والامام أحمد في مسنده (৪/৩৬৭) كما عزاه الامام السيوطي في الجامع الصغير للإمام أحمد. رواه الترمذي في ” الجامع الصحيح “، حديث رقم:(৩৭৮৬) قال الترمذي: وفي الباب عن أبي ذر، وأبي سعيد، وزيد بن أرقم، وحذيفة بن أسيد، وهذا حديث حسن غريب من هذا الوجه.. ياسين عبد السلام، تنوير المومنات،ج২،الطبعة১،১৯৯৬م، ص১৫. الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ ( المصدر سني) وكنز العمال – المتقي الهندي – باب الإعتصام بالكتب والسنة الجزء : ( ১ ) – رقم الصفحة : ( ১৭২ . الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ )

– (أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب فضائل الصحابة،باب من فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه،২৪০৮، والامام أحمد في مسنده (৪/৩৬৭) كما عزاه الامام السيوطي في الجامع الصغير للإمام أحمد. رواه الترمذي في ” الجامع الصحيح “، حديث رقم:(৩৭৮৬) قال الترمذي: وفي الباب عن أبي ذر، وأبي سعيد، وزيد بن أرقم، وحذيفة بن أسيد، وهذا حديث حسن غريب من هذا الوجه.. ياسين عبد السلام، تنوير المومنات،ج২،الطبعة১،১৯৯৬م، ص১৫. الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ ( المصدر سني) وكنز العمال – المتقي الهندي – باب الإعتصام بالكتب والسنة الجزء : ( ১ ) – رقم الصفحة : ( ১৭২ . الدر المنثور في التفسير بالمأثور – حلال الدين السيوطي – في تفسير آل عمران أية ১০৩ )

– (سنن الترمذي (ج৪ / ص২৬) : ২১৫৪- حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ زَيْدِ بْنِ أَبِي الْمَوَالِي الْمُزَنِيُّ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مَوْهَبٍ، عَنْ عَمْرَةَ، عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: سِتَّةٌ لَعَنْتُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَكُلُّ نَبِيٍّ كَانَ: الزَّائِدُ فِي كِتَابِ اللهِ، وَالمُكَذِّبُ بِقَدَرِ اللهِ، وَالمُتَسَلِّطُ بِالجَبَرُوتِ لِيُعِزَّ بِذَلِكَ مَنْ أَذَلَّ اللَّهُ، وَيُذِلَّ مَنْ أَعَزَّ اللَّهُ، وَالمُسْتَحِلُّ لِحُرُمِ اللهِ، وَالمُسْتَحِلُّ مِنْ عِتْرَتِي مَا حَرَّمَ اللَّهُ، وَالتَّارِكُ لِسُنَّتِي. أخبار مكة للفاكهي سنن الترمذي (ج৪ / ص২৬) : ২১৫৪ أخبار مكة للفاكهي (ج২ / ص২৪৫) : ১৪৮৬ سنن الترمذي (ج৪ / ص২৬) : ২১৫৪ أخبار مكة للفاكهي (ج২ / ص২৪৫
১৪৮৬– وَحَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي عُمَرَ قَالَ: ثنا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ، عَنْ رَجُلٍ، قَالَا جَمِيعًا: عَنْ عَلِيِّ بْنِ حُسَيْنٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِنَحْوِهِ..

ووصله الحاكم ২/৫২৫ من طريق عبد الله بن محمد بن يوسف الفريابي، عن أبيه، عن أبيه، عن سفيان، عن عبيد الله، عن على بن الحسين، عن أبيه، عن جده.. تهذيب الكمال في أسماء الرجال (ج৪ / ص৪২৫) : وَقَال أَبُو مِسْهَرٍ: حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْفَزَارِيُّ، قال: مَا سَمِعْتُ الأَوزاعِيّ يَقُولُ فِي أَحَدٍ مِنَ النَّاسِ إِلا فِي ثَوْرِ بْنِ يَزِيدَ ومُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، قال: وقُلْتُ لَهُ يَا أَبَا عَمْرو حَدَّثَنَا ثَوْرُ بْنُ يَزِيدَ، قال: فَغَضِبَ عَلِيٌّ غَضْبَةً مَا رأيت مثلها، ثُمَّ قال: قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ: سِتَّةٌ لَعَنْتُهُمْ فَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وكُلُّ نَبِيٍّ مُجَابٍ: الزَّائِدُ فِي كِتَابِ اللَّهِ، والْمُكَذِّبُ بِقَدَرِ اللَّهِ” الفتح الكبير للسيوطي (ج২ / ص১৪৭) : ১৬৪৮ – ; لكَ مَنْ أَذَلَّ الله وَيُذِلُّ مَنْ أَعَزَّ الله، وَالمُسْتَحِلُّ لِحَرَمِ الله، وَالمُسْتَحِلُّ مِنْ عِتْرَتِي مَاحَرَّمَ الله، وَالتَّارِكُ لِسُنَّتي.)) (ت ك) عَن عَائِشَة (ك) عَن ابْن عمر. قلتُ : ولم اقع على اثر ابن عمر ، فأين ذهب ؟

صحح الاثر : ১- بن حجر الهيتمي في الصواعق المحرقة (ج২ / ص৫০৬) : وَصَحَّ أَيْضا أَنه صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ : سِتَّة لعنتهم

২- بن أبي عاصم في السنة (ج১ / ص২৪) : إسناده حسن لولا انه أعل بالإرسال كما يأتي رجاله ثقات رجال البخاري غير ابن موهب واسمه عبيد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن موهب وهو مختلف فيه ولعل الأرجح أنه حسن الحديث كما هو قول ابن عدي ৩- الطحاوي دافع عنه في شرحه لمشكل الآثار ج৯ ص৮৬ ৪- ذكره ابن حبان في صحيحه ৫- قال الحاكم في المستدرك (ج১ / ص৯১) :وَهَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الْإِسْنَادِ، وَلَا أَعْرِفُ لَهُ عِلَّةً وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ ৬- وقال الذهبي في التلخيص : صحيح ولا أعرف له علة ৭- الهيثمي في مجمع الزوائد (ج৭ / ص২০৫) : رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ فِي الْأَوْسَطِ، وَرِجَالُهُ ثِقَاتٌ، وَقَدْ صَحَّحَهُ ابْنُ حِبَّانَ. ৮- ابو الخير التبريزي في النصيحة للراعي والرعية ص৪৮ : هذا حديث حسن. ৯- المنذري في الترغيب والترهيب (ج১ / صص৬৫) : إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما ১০- السيوطي في الجامع الصغير ح৪৬৬০ : صحيح ১১- قال الترمذي : رواه غير واحد مرسلا وهذا أصح

اتى بصيغة اُخرى : المعجم الكبير للطبراني (ج১৭ / ص৪৩) : ৮৯ – حدثنا أحمد بن رشدين المصري، ثنا أبو صالح الحراني، ثنا ابن لهيعة، عن عياش بن عباس العتباني، عن أبي معشر الحميري، عن عمرو بن سعواء اليافعي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ্রسبعة لعنتهم، وكل نبي مجاب، الزائد في كتاب الله، والمكذب بقدر الله، والمستحل حرمة الله، والمستحل من عترتي ما حرم الله، والتارك لسنتي، والمستأثر بالفيء، والمتجبر بسلطانه ليعز من أذل الله ويذل من أعز اللهগ্ধ صحح الاثر : قال السيوطي في الجامع الصغير ح৪৬৪৮ : حسن. المناوي في التيسير بشرح الجامع الصغير (ج২ / ص৫৪) : وإسناد حسن

شرح الحديث : قال الطحاوي في شرح مشكل الآثار (ج৯ / ص৮৬) : وَكَانَ قَوْلُهُ: ” وَالْمُسْتَحِلُّ مِنْ عِتْرَتِي مَا حَرَّمَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ ” , وَعِتْرَتُهُ هُمْ أَهْلُ بَيْتِهِ الَّذِينَ عَلَى دِينِهِ , وَعَلَى التَّمَسُّكِ بِأَمْرِهِ , كَمِثْلِ مَا قَدْ ذَكَرْنَاهُ فِيمَا تَقَدَّمَ مِنَّا فِي كِتَابِنَا هَذَا مِمَّا كَانَ مِنْهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِغَدِيرِ خُمٍّ مِنْ قَوْلِهِ لِلنَّاسِ: ” إِنِّي تَارِكٌ فِيكُمُ الثَّقَلَيْنِ: كِتَابَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ وَعِتْرَتِي ” , وَمِمَّا رُوِيَ عَنْهُ فِي ذَلِكَ مِمَّا لَمْ يَكُنْ ذَكَرْنَاهُ هُنَاكَ.

علي القاري في مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح (ج১ / ص১৮৪) : قَوْلَهُ: وَالْمُسْتَحِلُّ مِنْ عِتْرَتِي مَا حَرَّمَ اللَّهُ) أَيْ: مِنْ إِيذَائِهِمْ، وَتَرْكِ تَعْظِيمِهِمْ، وَالْعِتْرَةُ: الْأَقَارِبُ الْقَرِيبَةُ، وَهُمْ أَوْلَادُ فَاطِمَةَ وَذَرَارِيُّهُمْ، وَتَخْصِيصُ ذِكْرِ الْحَرَمِ وَالْعِتْرَةِ وَكُلِّ مُسْتَحِلِّ مُحَرَّمٍ مَلْعُونٌ لِشَرَفِهِمَا، وَإِنَّ أَحَدَهُمَا مَنْسُوبٌ إِلَى اللَّهِ، وَالْآخَرَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ، فَعَلَى هَذَا مِنْ: فِي (مِنْ عِتْرَتِي ابْتِدَائِيَّةٌ) . قَالَ الطِّيبِيُّ: وَيُحْتَمَلُ أَنْ تَكُونَ بَيَانِيَّةً؛ بِأَنْ يَكُونَ الْمُسْتَحِلُّ مِنْ عِتْرَةِ رَسُولِ اللَّهِ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ –فَفِيهِ تَعْظِيمُ الْجُرْمِ الصَّادِرِ عَنْهُمْ. قَالَ ابْنُ حَجَرٍ: وَهُوَ بِضَمِّ الْحَاءِ، وَهَذَا كَافِرٌ إِذْ يَدْخُلُ تَحْتَ عُمُومِهِ مَنِ اسْتَبَاحَ مُحَرَّمًا بِالْإِجْمَاعِ مَعْلُومًا مِنَ الدِّينِ بِالضَّرُورَةِ كَفَرَ، بَلْ قَالَ كَثِيرُونَ: لَا يُشْتَرَطُ عِلْمُهُ ضَرُورَةً

– المناوي في التيسير بشرح الجامع الصغير (ج২ / ص৫৬) : (والمستحل من عِتْرَتِي) أَي قَرَابَتي (مَا حرم الله) يَعْنِي من فعل بأقاربي مَا لَا يجوز فعله من إيذائهم أَو ترك تعظيمهم فَإِن اعْتقد حلّه فكافر وَإِلَّا فمذنب وخصهما باللعن لتأكد حق الْحرم والعترة وَعظم قدرهما بإضافتهما إِلَى الله وَإِلَى رَسُوله (والتارك لسنتي) بالأعراض عَنْهَا اسْتِخْفَافًا

– المباركفورى في مرعاة المفاتيح (ج১ / ص১৯৮) : (والمستحل من عترتي ما حرم الله) أي من إيذائهم وترك تعظيمهم، والعترة: الأرقاب القريبة. وقال في القاموس: العترة بالكسر نسل الرجل وذريته، وتخصيص ذكر “لحرم” والعترة وكل مستحل محرم ملعون؛ لشرفهما وأن أحدهما منسوب إلى الله والآخر إلى رسول الله، فعلى هذا من في “من عترتي” ابتدائية. قال الطيبي: ويحتمل أن يكون بيانية بأن يكون المستحل من عترة رسول الله – صلى الله عليه وسلم -، ففيه تعظيم الجرم الصادر عنهم

– أبو سعيد الخادمى الحنفي في بريقة محمودية في شرح طريقة محمدية (ج১ / ص৮৪) : ্রوগ্ধ الخامس ্রالمستحل من عترتيগ্ধ بالكسر نسل الرجل ورهطه أو عشيرته الأدنون ممن مضى ومن سيأتي قيل والمعنى من ذريتي ومن أهل بيتي الثابت نسبهم بطريق التواتر أو الشهرة أو حكم الحاكم كأن صار واقعة شرعية وثبتت بالبينة وإلا فهو محرم على الظن ্রماগ্ধ قولا أو فعلا أو ظنا ্রحرم اللهগ্ধ . أي حكم الله بحرمته يعني من فعل بأقاربي ما لا يجوز فعله من إيذائهم أو ترك تعظيمهم فإن اعتقد حله فكافر خصهما باللعن لتأكيد حق الحرم والعترة وعظم قدرهما بإضافتهما إلى الله ورسوله كذا المناوي وقيل يدخل فيه القاذف لهم والشاتم والذي ظن بهم سوءا أو اغتابهم أو ظلمهم وغيرها فإثمه أبلغ من إثم من فعل بغيرهم حيث تأذى رسول الله – صلى الله تعالى عليه وسلم – بأذاهم ولأن أهل بيته مرجع الحلال والحرام وأكثر الأحكام إنما تعرف من قبلهم.

فقه الحديث – اقول : ১- وهذا الحديث يثبت ان الانبياء عرفوا اهل البيت قبل ان يخلقهم الله بدليل لعن الانبياء للمستحل لهم. ২- ان الانبياء لعنوا من لم يعظم شعائر اهل البيت ولاسيما عاشوراء ৩- ان الحديث يثبت وجوب إتباع اهل البيت ولعن من تخلف عنهم بدليل قرنهم النبي بسنته ৪- ان اي كلام يقدح باهل البيت ولو ذرة فهو ملعون وإلخ..)

– (سنن الترمذي (ج৪ / ص২৬) : ২১৫৪, أخبار مكة للفاكهي سنن الترمذي (ج৪ / ص২৬) : ২১৫৪, الحاكم ২/৫২৫, تهذيب الكمال في أسماء الرجال (ج৪ / ص৪২৫) الفتح الكبير للسيوطي (ج২ / ص১৪৭) : ১৬৪৮. بن حجر الهيتمي في الصواعق المحرقة (ج২ / ص৫০৬) بن أبي عاصم في السنة (ج১ / ص২৪) الطحاوي دافع عنه في شرحه لمشكل الآثار ج৯ ص৮৬. قال الحاكم في المستدرك (ج১ / ص৯১) ১০- السيوطي في الجامع الصغير ح৪৬৬০ : صحيح. ابو الخير التبريزي في النصيحة للراعي والرعية ص৪৮ : هذا حديث حسن. المنذري في الترغيب والترهيب (ج১ / صص৬৫) : إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما. الهيثمي في مجمع الزوائد (ج৭ / ص২০৫) تهذيب الكمال في أسماء الرجال (ج৪ / ص৪২৫) الفتح الكبير للسيوطي (ج২ / ص১৪৭) : ১৬৪৮ بن حجر الهيتمي في الصواعق المحرقة (ج২ / ص৫০৬. بن أبي عاصم في السنة (ج১ / ص২৪)

– (حديث فيمن حفظ حرمات اللّه الثلاثة ما رواه جماعة من الأعلام والمحدّثين منهم: ১ ـ الطبراني في المعجم الكبير ।ص ১৪৮। مسنداً إلى أبي سعيد الخدريّ رضي اللّه عنه، قال: قال رسول اللّه “صلى الله عليه وآله”: إنّ للّه حرمات ثلاث، من حفظهنّ حفظ اللّه له أمر دينه ودنياه، ومن لم يحفظهنّ لم يحفظ اللّه له شيئاً: حرمة الإسلام، وحرمتي، وحرمة رحمي. ২ ـ الهيثمي في مجمع الزوائد ।১: ৮৮ ط. القدسي: بمصر।.৩ ـ الخوارزمي في مقتل الحسين ।২: ৯৭ ط. الغري।.৪ ـ السيوطي في إحياء الميت هامش الإتحاف ।ص ১১৮।.৫ ـ النقشبندي الكمشخانوي في رموز الأحاديث ।ص ১২৯।.৬ ـ الخركوشي في شرف النبي ।ص ২৯৫।.৭ ـ ابن شهاب الدين العلوي في رشفته ।ص ১১ ط. مصر।.৮ ـ النبهاني في الشرف المؤبّد ।ص ১৮০ ط. الحلبي وأولاده।.৯ ـ الحبيب علوي بن طاهر الحداد في القول الفصل ।২: ২৫ ط. جاوا। وقال: قد أخرجه الطبراني في الكبير والأوسط، والحاكم في تأريخه، والديلمي، وأبو الشيخ. ১০ ـ إحقاق الحقّ ।৯ ـ ৫১১ ـ ৫১৩।.)

– ( الفوائد المجموعة للشوكاني গ্ধ كتاب الفضائل গ্ধ بَابُ مَنَاقِبِ الْخُلَفَاءِ الأَرْبَعَةِ وَأَهْلِ … رقم الحديث: ১০১৭ كنز العمال-المتقي الهندي ] ৩৪১০৯)

আহলে বায়তের ফযীলত